كلاسيكيات الموسيقى العربية * أرشيف * استماع *  تحميل *  نقد فنى *  تحليل موسيقى* أفلام * صور *  تسجيلات * كلاسيكيات الموسيقى العربية
كلاسيكيات الموسيقى العربية * الخمسة الكبار * سيد درويش * محمد القصبجى * زكريا أحمد * محمد عبد الوهاب * رياض السنباطى * نجوم الغناء العربى * أم كلثوم * عبد الوهاب * فيروز * عبد الحليم * ألحان التراث * موشحات * قصائد * أدوار * كلاسيكيات الموسيقى العربية

الجمعة، 25 نوفمبر 2016

إن كنت اسامح .. أم كلثوم - القصبجي

أم كلثوم - محمد القصبجي
إن كنت اسامح عنوان أول أغنية من قالب المونولوج تغنيها أم كلثوم، من ألحان الفنان الكبير محمد القصبجي مكتشف أم كلثوم وكلمات الشاعر أحمد رامي
قدمت الأغنية عام 1928 في نفس العام الذي قدم فيه عبد الوهاب أول مونولوجاته "في الليل لما خلي" من كلمات أمير الشعراء أحمد شوقي، وقد أشتعلت المنافسة بينهما منذ ذلك الوقت ولعدة عقود
يختلف قالب المونولوج عن غيره من قوالب الغناء العربي بأنه لا يحتوي على مقاطع معادة أو مكررة بين الكوبليهات أو ما يسمى "المذهب". وهو في هذا يشبه تكوين القصائد التي يسترسل موضوعها في أبيات متتالية دون أي تكرار

ورغم وضوح القالب النصي للمونولوج اختلف تعامل الملحنين معه، فأحيانا يتكون اللحن من خط واحد متماشيا مع أسلوب النص، وفي أحيان أخرى نجد الملحن قد أعاد تكرار بعض الأبيات في وسط النص ليصنع بذلك نسيجا يشبه النصوص الغنائية ذات المذهب. وترجع سيطرة فكرة العودة إلى البداية على فكر الملحن في هذه الأحوال إلى علمه بسيطرتها أصلا على مزاج الجمهور الذي يعشق هذا الأسلوب، في هذه الحالة يصبح المونولوج قالبا نصيا فقط دون اللحن
وفي حالات مسايرة اللحن لاسترسال النص والمعاني قد يبدو للملحن أيضا أن ينهي اللحن في مقام وأنغام غير التي بدأ بها وبذلك يكتمل شكل المونولوج كقالب نصي وقالب غنائي

أول من لحن قالب المونولوج كان الشيخ سيد درويش ومثال على ذلك لحنه الشهير "والله تستاهل يا قلبي" من كلمات أمين صدقي، وقد اتبع فيه أسلوب الخط الواحد متماشيا بذلك مع قالب النص 


في مونولوج "إن كنت اسامح" يتبع القصبجي أسلوب تلحين الأغنية فيعيد اللحن في المقطع "تقول لي إنسى واشفق عليّ" ولكن السبب هنا ليس تصرف الملحن فالكلمات قد كتبت هكذا بالفعل وباختلاف حرف واحد فقط في أول المقطع فهو مرة يعبر عن حديث العين ومرة أخرى عن حديث القلب وإن كان الحديث بنفس الكلمات في الحالتين
لكن فهم الملحن لقالب المونولوج جعله يضع النهاية في لحن مختلف، مسايرا بذلك نص المونولوج الذي انتهى دون تكرار المقطع السابق، وإن كان في نفس مقام البداية، وهذا طبيعي وجائز جدا، وبذلك يكون القصبجي قد وضع لحنه على نفس خط النص في الحالتين
هذا من ناحية اللحن، أما من ناحية الصوت فنلاحظ ارتفاع الطبقة الصوتية نظرا لارتفاع طبقة المقام، العجم، وتصل أم كلثوم هنا إلى خامسة مقام العجم أي "فا العليا" أو جواب الجهاركاه وهي درجة عالية لأي مغني
مع "إن كنت اسامح" من ألحان محمد القصبجي وصوت أم كلثوم 
إن كنت اسامح  -  غناء أم كلثوم
مونولوج - مقام عجم 1928
كلمات أحمد رامي  -  ألحان محمد القصبجي
إن كنت اسامح وانسى الأسيه    ما اخلصش عمري من لوم عينيّ
دبل جفونها كتر النواح                   فاضت شجونها ونومها راح
تقول لي إنسى واشفق عليٌ                  وآجي أنسى يصعب عليٌ
وان كنت أرضى الهوان في حبي ما اخلصش عمري من عذل قلبي
طّوّل أنينه كتر العذاب                          وزاد حنينه طول الغياب
يقول لي إنسى واشفق عليٌ                 وآجي أنسى يصعب عليٌ
العين عزيزة والقلب غالي            ومش عاجبهم في الحب حالي
ما تنصفيني وترقي ليّ                         وترحميني منهم شوية
إوعى تجافيني يا نور عينيّ             لا احسن بعادك يهون عليّ