كلاسيكيات الموسيقى العربية * أرشيف * استماع *  تحميل *  نقد فنى *  تحليل موسيقى* أفلام * صور *  تسجيلات * كلاسيكيات الموسيقى العربية
كلاسيكيات الموسيقى العربية * الخمسة الكبار * سيد درويش * محمد القصبجى * زكريا أحمد * محمد عبد الوهاب * رياض السنباطى * نجوم الغناء العربى * أم كلثوم * عبد الوهاب * فيروز * عبد الحليم * ألحان التراث * موشحات * قصائد * أدوار * كلاسيكيات الموسيقى العربية

الجمعة، 31 أكتوبر، 2014

أوبرا القاهرة تستضيف مهرجان الموسيقى العربية الثالث والعشرين

تقام الدورة 23 لمهرجان الموسيقى العربية، مساء السبت القادم بدار الأوبرا المصرية بالقاهرة، ويشهد المهرجان تكريم 14 شخصية أسهمت في إثراء حركة الموسيقى العربية بإهدائها شهادات التقدير والدروع التذكارية منهم المطرب صباح فخري، والملحن فاروق الشرنوبي، والموسيقي هاني شنودة، ومن العازفين عازف الأورج مجدي الحسيني وعازفة القانون مايسة عبد الغني، والموسيقار العراقي حسين قدوري، بالإضافة إلى أسماء الراحلين الموسيقار عطية شرارة والإعلامي وجدي الحكيم.

ويقدم في حفل الافتتاح أوبريت بعنوان "الفن وطن" من كلمات الشاعر إبراهيم عبدالفتاح وألحان الموسيقي العراقي نصير شمة وإخراج مهدي السيد، بمصاحبة الأوركسترا بقيادة المايسترو سعيد كمال. يشترك في الأوبريت مجموعة من الأصوات الجديدة منها مروة ناجي من مصر، إياد بشير من الأردن، هالة القصير وعمار خطاب من سوريا، كرار صلاح وعامر توفيق من العراق، محمد هاشم من السعودية، محمود ترابي من المغرب، عايدة محمد من تونس، وأحمد حسين من لبنان. وعلى هامش المهرجان يفتتح معرضان لفنون الخط العربي لمصطفى خضير وحسن حسوبة، ومعرض للآلات الموسيقية. يقوم بتغطية حفل الافتتاح عدد من القنوات الفضائية والشبكات الإذاعية ووكالات الأنباء، ويتم نقله على الهواء بالقناتين الثانية والفضائية بالتليفزيون المصري

الخميس، 30 أكتوبر، 2014

قصائد عبد الوهاب: أنا أنطونيو

أنا أنطونيو
كلمات أحمد شوقي
ألحان وغناء محمد عبد الوهاب - مقام بياتي 1927

قصيدة أنا أنطونيو من المسرحية الشعرية "كليوباترا ومارك أنطونيو". قدمتها فرقة منيرة المهدية وعرضت في 20 يناير 1927. قام عبد الوهاب بدور أنطونيو، وهي إحدى المسرحيات القليلة التي شارك فيها محمد عبد الوهاب بالبطولة أو الغناء.

أخذ كثيرون على عبد الوهاب عدم إسهامه بالقدر الكافي في المسرح الغنائي الذي نهض على يد سيد درويش وشارك فيه كبار الملحنين مثل داود حسني وكامل الخلعي وزكريا أحمد، وعندما سئل عبد الوهاب عن ذلك قال "لقد شاركت في مجالات كثيرة وقدمت للسينما عشرات الألحان، فأين غيري من الملحنين؟ كان بوسعهم التلحين للمسرح لكنهم لم يفعلوا".

وهذا الذي أشار إليه عبد الوهاب حقيقة في واقع الأمر لكن هناك سرا في ذلك لم يصرح به، وهو أنه لم ينس أبدا أنه بدأ مطربا واشتهر مطربا، وهو بلا شك يعشق الطرب في حد ذاته، ويدرك أن الجمهور يتعلق به كمطرب. لذا يمثل ابتعاده عن المسرح ميلا نحو الطرب، الذي ليس من أدوات المسرح، ومن ناحية أخرى خشية من حصار ألحانه داخل قوالبها المسرحية، حيث يتناول النص المسرحي موضوعا خاصا أو مناسبات قد لا يمكن التغني بها خارج المسرح. هذه العقبة لم تمثل مشكلة لدى سيد درويش بالمرة، إذ أنه كان يرى نفسه ملحنا وليس مطربا، وهو الفنان الذي قال واصفا نفسه "أنا اقدر الحن الجورنال" دلالة على أن التعبير عن النص مهما كان موضوعه هو هدفه الأول والأخير وليس الطرب.

هناك سبب ثالث خارج عن إرادة عبد الوهاب، إذ أن المسرح الغنائي كان قد سبب صداعا هائلا للسلطة بسبب موضوعاته التي احتوت على انتقادات لاذعة للسلطة والحاكم، وكاد سيد درويش أن يحكم عليه بالنفي خارج البلاد بسبب ألحانه التي تنتشر في كل مصر، كما حدث مع الزعماء الوطنيين ومع الشاعر بيرم التونسي صديق سيد درويش وكاتب أغاني إحدى مسرحياته "شهرزاد". أهيل التراب على المسرح الغنائي كما أهيل على سيرة سيد درويش بعد وفاته مباشرة عام 1923، وشهدت مصر حالة من العودة لعصر عبده الحامولي استمرت لعقود، ولم تقم للمسرح الغنائي قائمة بعدها في إطاره المعهود، وإنما عاد فقط من باب التسلية. يضاف إلى ذلك اكتساح السينما للساحة الفنية، وبطبيعتها فإنها أيضا وسيلة تسلية بالدرجة الأولى، ومن المعروف أن الأفلام الجادة إما تفشل جماهيريا أو تمنع من العرض. ولهذا كان أمام عبد الوهاب إما العمل الفردي أو السينما، وهما المجالان اللذان ضما معظم أعماله.
استمرت هذه الحالة حتى أواخر الخمسينات عندما أفاقت مصر إلى تراث سيد درويش وقررت إعادة عرض ألحانه المسرحية من جديد. 
أما عن لحن "أنا أنطونيو" فقد لحنها عبد الوهاب كما كان يلحن قصائد شوقي الأخرى في ذلك الوقت، وجاء اللحن تقليديا في كل شيء، المقام تقليدي "بياتي"، والقالب نفس القالب القديم، وليس باللحن أية إشارة إلى أنه لحن مسرحي. وكما توقع عبد الوهاب لم يشتهر اللحن كثيرا ربما بسبب موضوع النص المحدد سلفا بموضوع المسرحية.
أنا انطونيـــــــــو وأنطونيــــــو أنـــا
ما لروحــــــــينا عن الحــــــب غنى
غننا في الشـــــــــــوق أو غن بنــــا
نحـــــــن في الحب حديث بعــــــدنا

رجعت عن شـــجونا الريح الحنون
وبعينيــــــنا بكى المـزن الهـــــتون
وبعثــــــنا من نفاثات الشــــــجون
فى حواشي الليــــــل برقـا و سـنى
خبرى يا كأس واشـــــهد يا وتــــر
وارو يا ليـــــل وحدث يا ســــــحر
هل جنيـــنا من ربـا الأنس الســمر
ورشـــــفنا من دواليـــــــها المنى
 

الحيـــــاة الحب والحب الحيــــــاة
هو من ســـرحتها ســــر النــــواه
وعلى صـــحرائها مـــــرت يـــداه
فجــــــرت مــــاء وظـــــلا وجنى
نحن شــــــعرا وأغــــــاني غــــدا
بهـــــــوانا راكـــب البيـــــد حـــدا
وبنا المـــلاح في اليـــــــم شـــــدا
وبكى الطيـــــر وغنى موهنـــــــا
 

من يكن في الحب ضحى بالكـــرى
أو بمسفوح من الدمـــع جــــــرى
نحن قربنــا له ملك الــــــــــــثرى
ولقيـــــــــنا المـــوت فيه هيـــــنا
في الهـــوى لم نأل جـهد المــوثر
وذهبـــــــنا مثـلا في الأعصــــــر
هو أعطى الحـــب تاجي قيصــــر
لم لا أعطي الهــوى تاجي مــــنا

السبت، 25 أكتوبر، 2014

قصائد عبد الوهاب: خدعوها بقولهم حسناء

خدعوها بقولهم حسناء
كلمات أحمد شوقي
ألحان وغناء محمد عبد الوهاب - مقام بياتي 1927
تتسم أشعار شوقي بأنها مرصعة بأبيات الحكمة التي تزيد من جاذبية شعره وشهرته، ومن الأبيات المشهورة هنا مطلع القصيدة "خَدَعوها بِقَولِهِم حَسناءُ"، وأشهر بيت في الغزل الحديث "نَظرَةٌ فَاِبتِسامَةٌ فَسَلامٌ فَكَلامٌ فَمَوعِدٌ فَلِقاءُ"، ثم المقطع الشهير "العذارى قلوبهن هواء". 
أما لحن القصيدة فرغم إمكانياتها الشعرية الهائلة قد خلا من التراكيب اللحنية الحديثة التي ملأ بها عبد الوهاب قصائده فيما بعد. ولم يكن وقتها قد تحرر بعد من الطريقة التقليدية القديمة في تلحين القصائد، وإن كان قد خطا خطوة في اتجاه التحديث حيث انتقل في هذه القصيدة من تلحين الألفاظ إلى سرد بيت بأكمله في جملة واحدة قصيرة. وقد أشار عبد الوهاب نفسه إلى هذا الانتقال كعلامة من علامات التغيير في طريقة التلحين الأكثر حداثة، حيث يعبر اللحن عن الموقف كله ولا يتوقف عند المفردات.
خَدَعوها بِقَولِهِم حَسناءُ    وَالغَواني يَغُرُّهُنَّ الثَنـــــاءُ
أَتُراها تَناسَت اِسمِيَ لَمّا    كَثُرَت في غَرامِها الأَسماءُ
إِن رَأَتني تَميلُ عَنّي كَأَن     لَم تَكُ بَيني وَبَينَها أَشياءُ
نَظرَةٌ فَاِبتِسامَةٌ فَسَلامٌ    فَكَلامٌ فَمَوعِدٌ فَلِقاءُ 
يَومَ كُنّا وَلا تَسَل كَيفَ كُنّا نَتَهادى مِنَ الهَوى ما نَشاءُ
جاذَبَتني ثَوبي العصِيَّ وَقالَت أَنتُمُ الناسُ أَيُّها الشُعَراءُ
فَاِتَّقوا اللَهَ في قُلوبِ العَذارى   فَالعَذارى قُلوبُهُن هَواءُ

الجمعة، 17 أكتوبر، 2014

قصائد عبد الوهاب: يا جارة الوادي

ياجارة الوادي
كلمات أحمد شوقي
ألحان وغناء محمد عبد الوهاب - مقام بياتي 1926
صنف عبد الوهاب يا جارة الوادي كمحطة رئيسية في مشواره الفني، ولكن هناك سببا قويا للاختلاف معه في هذا..! فاللحن تقليدي للغاية ويتبع المدرسة القديمة في تلحين القصيدة وهي طريقة الشيخ سلامة حجازي والشيخ أبو العلا محمد. وهناك من الأعمال المبكرة ما يشكل نقلة نوعية حقيقية في فن عبد الوهاب كانت تستحق ذلك الوصف، مثل في الليل لما خلي وأهون عليك. 
وربما قصد عبد الوهاب شيئا آخر، غير موسيقي، في تصنيفه هذا، أي إلى كون الأغنية نقلة إلى أعلى في مستوى النص، فهي قصيدة شعرية، وكتبها أحمد شوقي، "بك" وكان يقدم قبل ذلك أغان خفيفة بالعامية، وغنى قصائد أقدم لشوقي لكن ليست من تلحينه. هذا الانتقال كان مدخلا لعبد الوهاب إلى الطبقة الراقية والمثقفة بمن فيهم كتاب وشعراء مصر، وأضاف إلى معجبيه شريحة هامة نافذة من المجتمع تستطيع أن تكتب عنه أو تدعوه إلى حفلاتها.

يلاحظ أن عبد الوهاب قد خالف قواعد اللغة العربية في غنائه للقصيدة، وهو خطأ نادر عند عبد الوهاب، فقد أظهر حرف اللام الشمسية في كلمة الرياض (ولقد مررت على الرياض) بينما يجب عدم إظهارها. وربما تحير عبد الوهاب في الاختيار بين مد حرف الراء أو التركيز على اللام فاختار الأخيرة لأن مد الراء غير مقبول. لكن على أي حال كان يجب تفادي الاختيارين، خاصة أنه كان أمامه الانتقال بالمد حرفا واحدا إلى الياء الممدودة في نفس الكلمة "الرياض" ويمكنه المد فيها كما شاء دون كسر القواعد، ودون تغيير يذكر في اللحن.
ومن أشهر أبيات الغزل العربي بيت في القصيدة يقول:
وتعطلت لغة الكلام وخاطبت .. عيني في لغة الهوى عيناك 
يا جــــارة الوادي طربت وعـــادني
ما يشبه الأحـــــلام من ذكــــــــراك
مثلت في الذكرى هواك وفي الكرى
و الذكريات صدى السنين الحـــاكي

ولقد مررت على الرياض بربــــوة
غناء كنت حيــــالها ألقــــــــــــــاك
لم أدر ما طيب العناق على الهـوى
حتى ترفق ساعدي فطــــــــــــواك

وتأودت أعطاف بانك فى يـــــــدي
وأحمر من خفريهما خــــــــــــداك
ودخلت في ليليـــن فرعك والدجى
ولثمت كالصـــبح المـــــــنور فاك

وتعطلت لغة الكلام وخاطــــــــبت
عيني في لغة الهوى عـينــــــــاك
لا أمس من عمر الزمـــان ولا غد
جمع الزمان فكان يوم رضــــــاك

الخميس، 16 أكتوبر، 2014

أغدا ألقاك؟: أم كلثوم - محمد عبد الوهاب

أغداً ألقاك
غناء أم كلثوم 1971 - مقام عجم صول ماجير
كلمات الهادي آدم - ألحان محمد عبد الوهاب 

أغدا ألقاك؟ يا خوف فؤادي من غد
يا لشوقي واحتراقي في انتظار الموعد
آه كم أخشى غدي هذا، وأرجوه اقترابا
كنت استدنيه، لكن، هبته لما أهابا
وأهلّت فرحة القرب به حين استجابا
هكذا أحتمل العمر نعيما وعذابا
مهجة حرى وقلبا مسه الشوق فذابا
أغداً ألقاك؟

أنت يا جنة حبي واشتياقي وجنوني
أنت يا قبلة روحي وانطلاقي وشجوني
أغدا تشرق أضواؤك في ليل عيوني؟
آه من فرحة أحلامي، ومن خوف ظنوني
 
كم أناديك، وفي لحني حنين ودعاء
يا رجائي أنا، كم عذبني طول الرجاء
أنا لولا أنت لم أحفل بمن راح وجاء
أنا أحيا في غدي الآن بأحلام اللقاء
فأت، أو لا تأت أو فافعل بقلبي ما تشاء

هذه الدنيا كتاب أنت فيه الفكر
هذه الدنيا ليال أنت فيها العمر
هذه الدنيا عيون أنت فيه البصر
هذه الدنيا سماء أنت فيها القمر
فارحم القلب الذي يصبو إليك
فغدا تملكه بين يديك
وغدا تأتلق الجنة أنهارا وظلا
وغدا ننسى، فلا نأسى على ماض تولى
وغدا نسمو فلا نعرف للغيب محلا
وغدا للحاضر الزاهر نحيا ليس إلا
قد يكون الغيب حلوا، إنما الحاضر أحلى
أغدا ألقاك؟

أصبح عندي بندقية: أم كلثوم - محمد عبد الوهاب

أصبح عندي بندقية
غناء أم كلثــوم - محمد عبد الوهاب
شعر نزار قباني - ألحان محمد عبد الوهاب 1969 

أصبح عندي بندقية - بصوت محمد عبد الوهاب

 
أصبح عندي الآن بندقية
إلى فلسطين خذوني معكم
إلى ربىً حزينة كوجه المجدلية
إلى القباب الخضر والحجارة النبيَّة

عشرين عاما
وأنا أبحث عن أرضٍ وعن وهوية
أبحث عن بيتي الذي هناك
عن وطني المحاط بالأسلاك
أبحث عن طفولتي وعن رفاق حارتي
عن كتبي عن صوري عن كل ركن دافئٍ وكل مزهرية
إلى فلسطين خذوني معكم يا أيها الرجال
أريد أن أعيش أو أموت كالرجال


أصبح عندي الآن بندقية
قولوا لمن يسأل عن قضيتي
بارودتي صارت هي القضية
أصبح عندي الآن بندقية
أصبحت في قائمة الثوار أفترس الأشواك والغبار وألبس المنيّة
أنا مع الثوار أنا من الثوار
من يوم أن حملت بندقيتي صارت فلسطين على أمتار
يا أيها الثوار في القدس في الخليل في بيسان في الأغوار
في بيت لحمٍ حيث كنتم أيها الأحرار
تقدموا … تقدموا .. إلى فلسطين طريق واحد
يمر من فوهة بندقية

الأربعاء، 15 أكتوبر، 2014

هذه ليلتي: أم كلثوم - محمد عبد الوهاب

هذه ليلتي
غناء أم كلثوم - مقام بياتي 1968
كلمات جورج جرداق - ألحان محمد عبد الوهاب



هذه ليلتي وحلم حياتي         بين ماض من الزمان وآت
الهوى أنت كله والأماني       فاملأ الكاس بالغرام وهات
بعد حين يبدل الحب دارا        والعصافير تهجر الأوكارا
وديار كانت قديما ديارا             سترانا كما نراها قفارا
سوف تلهو بنا الحياة وتسخر     فتعال أحبك الآن أكثر

والمساء الذي تهادى إلينا ثم    أصغى والحب في مقلتينا
لسؤال عن الهوى وجواب       وحديث يذوب في شفتينا
قد أطال الوقوف حين دعاني    ليلم الأشواق عن أجفاني
فادن مني وخذ إليك حناني ثم  اغمض عينيك حتى تراني
وليكن ليلنا طويلا طويلا    فكثير اللقاء كان قليلا

يا حبيبي طاب الهوى ما علينا        لو حملنا الأيام في راحتينا
صدفة أهدت الوجود إلينا                   وأتاحت لقاءنا فالتقينا
في بحار تئن فيها الرياح            ضاع فيها المجداف والملاح
كم أذل الفراق منا لقاء                   كل ليل إذا التقينا صباح
يا حبيبا قد طال فيه سهادي                 غريبا مسافرا بفؤادي
سهر الشوق في العيون الجميلة        حلم آثر الهوى أن يطيله
وحديث في الجد إن لم نقله       أوشك الصمت حولنا أن يقوله
يا حبيبي وانت خمري وكأسي      ومنى خاطرى وبهجة أنسي
فيك صمتي وفيك نطقي وهمسي  وغدي فى هواك يسبق أمسي

هل في ليلتي خيال الندامى                 والنواسي عانق الخيام
وتساقوا من خاطري الأحلام               وأحبوا وأسكروا الأيام
رب من أين للزمان صباه               إن غدونا وصبحه ومساه
لن يرى الحب بعدنا من حباه      نحن ليل الهوى ونحن ضحاه
ملء قلبي شوق وملء كياني           هذه ليلتي فقف يا زماني

الأطـلال: أم كلثوم - رياض السنباطي

الأطـــلال
شـعر د. ابراهيم ناجى - غناء أم كلثوم
ألحان رياض السنباطي - مقام راحة أرواح 1966
القصيدة المغـناة يختلف نصها عن القصيدة التى وردت في ديوان ناجي بنفس الاسم ، وقد أضيف إليها مقطع من قصيدة أخرى لناجي وهو البادئ بالبيت هل رأى الحب سكارى مثلنا ، وبلغ التوفيق حده في هذا المزج إذ أن ذلك المقطع بلغ ذروة القصيدة بل إنها اشتهرت به. والشاعر الدكتور ابراهيم ناجي كان طبيبا بالفعل وعرف عنه إنسانيته البالغة في معاملته لمرضاه حتى أنه كان يعطي مرضاه من الفقراء نقودا بدلا من أن يتقاضى منهم أجرا 
حلق رياض السنباطي في هذه القصيدة بالنغم في آفاق جديدة ، فرغم شرقيته المفرطة إلا أن اللحن بدا وكأنه يطرق نغمات جديدة على السمع ، فقد تخلص السنباطي من كثير من الجمل التقليدية وصاغ جملا بعيدة عن التوقع ، وقد وفق تماما في التعبير عن الموضوع نصا وكلمات بل وربما حروفا أيضا ، ويبلغ اللحن أقصى مداه فى التعبير فى تصوير الأبيات حسب موقفها الدرامى 
ومن عجائب لحن الأطلال أنه لم يلق ذلك القبول الفائق الذي لقيه في أسماع الناس وقلوبها من أول مرة ، فقد جاءت الأطلال بعد موجة من ألحان عبد الوهاب لأم كلثوم وضع فيها كثيرا من الإبهار ، وتعـود الناس على هذا الأسلوب حتى جاء السنباطي فبهر الجميع ليس بالآلات الجديدة ولا الإيقاعات الجذابة وإنما بقوة التعبير الفائقة والتى احتاجت لبعض الوقت حتى يمكن للجمهور قراءة النص جيدا ، خاصة أنها قصيدة شعرية
غنت أم كلثوم الأطلال في إحدى حفلاتها بالقاهرة عام 1966، واختارت أن تغنيها بعد ذلك بعام على مسرح أولمبيا فى باريس عام 1967 وهنا قامت الدنيا ولم تقعد فقد استمع إليها مباشرة جمهور جديد ، وانبهر الناس بأدائها خاصة حين غنت أعطني حريتي أطلق يديا ، وأحدث أداؤها دويا هائلا جذب الناس إليها جذبا ، وتظل الأطلال حتى يومنا هذا نموذجا رائعا للموسيقى العربية الأصيلة

الأطـــلال
يا فؤادي لا تسل أين الهوى كان صرحا من خيال فهوى
اسقني واشرب على أطلاله وارو عني طالما الدمع روى
كيف ذاك الحب أمسى خبرا وحديثا من أحاديث الجوى
لست أنساك وقد أغريتني بفم عذب المناداة رقيق
ويد تمتد نحوي كيد من خلال الموج مدت لغريق
وبريق يظمأ الساري له أين من عينيك ذياك البريق
يا حبيبا زرت يوما أيكه طائر الشوق أغني ألمى
لك إبطاء المذل المنعم وتجني القادر المحتكم
وحنيني لك يطوي أضلعي والثواني جمرات في دمي
أعطني حريتي أطلق يديا إنني أعطيت ما استبقيت شيا
آه من قيدك أدمى معصمي فلم أبقيه وما أبقى عليا
ما احتفاظي بعهود لم تصنها وإلام الأسر والدنيا لديا
أين من عيني حبيب ساحر فيه عز وجلال وحياء
واثق الخطوة يمشي ملكا ظالم الحسن شهي الكبرياء
عبق السحر كأنفاس الربى ساهم الطرف كأحلام المساء
أين مني مجلس أنت به فتنة تمت سناء وسنى
وأنا حب وقلب هائم وفراش حائر منك دنا
ومن الشوق رسول بيننا ونديم قدم الكأس لنا
هل رأى الحب سكارى مثلنا كم بنينا من خيال حولنا
ومشينا في طريق مقمر تثب الفرحة فيه قبلنا
وضحكنا ضحك طفلين معا وعدونا فسبقنا ظلنا
وانتبهنا بعد ما زال الرحيق وأفقنا ليت أنا لا نفيق
يقظة طاحت بأحلام الكرى وتولى الليل والليل صديق
وإذا النور نذير طالع وإذا الفجر مطل كالحريق
وإذا الدنيا كما نعرفها وإذا الأحباب كل في طريق
أيها الساهر تغفو تذكر العهد وتصحو
فإذا ما التأم جرح جد بالتذكار جــرح
فتعلم كيف تنسى وتعلم كيف تمحـــو
يا حبيبي كل شيء بقضاء ما بأيدينا خلقنا تعساء
ربما تجمعنا أقدارنا ذات يوم بعد ما عز اللقاء
فإذا أنكر خل خله وتلاقينا لقاء الغرباء 

ومضى كل إلى غايته لا تقل شئنا فإن الحظ شاء

أقبل الليل: أم كلثوم - رياض السنباطي

أقبـل الليــل 
شعر أحمد رامي - ألحان رياض السنباطي
مقام كورد - غناء أم كلثوم 1969

إحدى قصائد أحمد رامي القليلة نسبة إلى ما ألفه بالعامية ، ويظهر فيها تأثره بشعر العامية الغنائي في كثرة تغيير الوزن والقافية وفي استعماله للتعبيرات الشائعة فى أغانيه العامية مثل ظنوني ، شجوني ، أنيني ، الضنى

واستخدم رياض في هذه الأغنية آلة الأورج في أكثر من مقطع ، ويبدو أنه قد أعجب بصوت الآلة الجديدة فكرر استخدامها في عدة قصائد في أواخر الستينات ، وكان قد عرف بأنه من الموسيقيين المحافظين لكنه اتجه للتجديد في تلك الفترة متأثرا بما كان يقدمه محمد عبد الوهاب من تجديد كبير في ألحانه لأم كلثوم ، وكان السنباطي عام 1964 قد استخدم آلة البيانو لأول مرة في ألحانه بينما استخدمه عبد الوهاب فى العشرينات في أغنية الصبا والجمال كما استخدمه سيد درويش قبل ذلك
أما أم كلثوم ، ورغم تجاوزها الستين عاما ، فقد أسرت السامعين بصوتها العذب وأدائها الساحر خاصة في مقدمة هذه القصيدة ولا يمكن تخيل أنه بمقدرة مطربة أخرى أداء تلك المقدمة على ذلك النحو من إجادة التعبير

أقبــل الليــل يا حبيبي ونــــادانى حنيني    وسرت ذكراك طيفا هام في بحر ظنوني
ينشر الماضي ظلالا     كن أنســا وجمــــالا
فإذا قلبي يشتاق إلى عهد شجوني     وإذا دمعي ينهـــل على رجع أنيني
يا هدى الحيران فى ليل الضنى           أين أنت الآن بــــــل أين أنـــــــا
أنا قلـب خفـــــاق    فى دنيا الأشـــواق
أنا روح هيمـــان    فى وادى الأشجان
تاه فكرى بين أوهــامي وأطياف المنى      لست أدرى يا حبيـــبي من أنا أين أنا

يا بعيد الدار عن عيني ومن قلبي قريبا     كم أنــــاديك بأشــواقي ولا ألقى مجيبا
تقبل الدنيـا على أهل الهوى أنسا وطيبا    وفؤادي كاد من فرط حنيــني أن يذوبا
لو عدت لي رد الزمان إليّ سالف بهجتي  ونسيت ما لاقيت منه في ليالي وحدتي
يا هدى الحيران في ليل الضنى     أين أنت الآن بــــــل أين أنـــــا
تاه فكري بين أوهــامي وأطياف المنى    لست أدري يا حبيـــــبي من أنا أين أنا
أواه يا ليــل طال بي سهري     وساءلتني النجوم عن خبري
ما زلت في وحدتي أسامرها    حتى سرت فيك نسمة السحر
وأنا أسبح في دنيـــا تراءت لعيوني    قصة أقرأ فيها صفحات من شجوني
بين مـــــاض لم يـــــــدع لي    غير ذكرى عن خيالي لا تغيب
وأمـــــــــاني صـــــورت لي     في غــد لقيــــــــا حبيب لحبيب
النوم ودع مقلتي     والليـل ردد أنّتي
والفجر من غير ابتسامك     لا يبــــــدد وحشــــــــتي
يا هدى الحيران في ليل الضنى    أين أنت الآن بــــل أين أنــــــــا
تاه فكري بين أوهامي وأطياف المنى     لست أدري يا حبيـــبي من أنا أين أنا
يا قلبي لوطال بي زماني    وأنعـــم الدهـــر بالتـــداني
تبســم الفجــــر لعيـــوني    وغــرد الطيـــر في لسـاني
وبت بالنشــــوة أغـــــني    والليل يروي الحديث عـني
ياهدى الحيران في ليل الضنى    قد غـــدوت الآن أدرى من أنــــا
أنا طير رنام     في دنيا الأحلام
أنا ثغر بسام    في صفو الأيــام
كنت وحدي بين أوهامي وأطياف المنى    والتقينا فبدا لي يا حبيبي من أنا أين أنا

أراك عصي الدمع - أم كلثوم

أراك عصي الدمع              شعر أبي فراس الحمداني
لحن رياض السنباطي          مقام كـورد ـ عام 1964

إحدى روائع أبي فراس الحمداني من شعراء العصر العباسي، وسبق غناؤها بواسطة عديد من المطربين بألحان مختلفة ،  ويظهر من إقدام السنباطي على تلحينها دخوله فى مباراة تاريخية في تلحين القصائد ، وقد أبدع في لحنها الجديد وأضاف صوت آلة غربية هي البيانو في خطوة غير مسبوقة في ألحان رياض


أراك عصيّ الدمع شيمتك الصبر     أما للهوى عليك نهي ولا أمر   
         نعم أنا مشتاق وعندي لوعة        ولكن مثلي لا يذاع له ســــــــر         
    إذا الليل أضواني بسقط يد الهوى    وأذللت دمعا من خلائقه الكبر    
    تكاد تضيء النار بين جوانحي       إذا هي أذكتها الصبابة والفكر    
      معللتي بالوصل والموت دونه         إذا مت ظمآنا فلا نزل القطـر      
  وقالت لقد أغرى بك الدهر بعدنا   فقلت معاذ الله بل أنت لا الدهــر  
أراك عصيّ الدمع
تلحين الشيخ أبو العلا محمد
نموذج لتلحين القصائد على الطريقة القديمة
      مقام بياتي عام 1928 

الاثنين، 13 أكتوبر، 2014

القاهرة تحيي ذكرى أحمد شوقي أمير الشعراء

يقيم متحف أحمد شوقي بالقاهرة احتفالية بمناسبة الذكرى الثانية والثمانين لرحيل أمير الشعراء، بعنوان "علاقة شوقي بمعاصريه"، الأربعاء 15 أكتوبر، تتناول علاقة شوقي برواد النهضة المصرية، سعد زغلول، حافظ إبراهيم، محمود مختار وغيرهم.
تستضيف الاحتفالية الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، د.محمد عفيفي، ووزير الثقافة الأسبق، د.عماد أبوغازي، وأستاذ التاريخ الحديث، د.عاصم الدسوقي، والناقد د.أحمد درويش، والكاتب صلاح منتصر. يدير الاحتفالية الإذاعي جمال حماد والشاعر السيد العيسوي. ينظم الاحتفالية مدير المتحف أحمد فكري، ويتخللها فقرة فنية بغناء قصائد شوقي التي تغنى بها كبار المطربين مثل محمد عبد الوهاب وأم كلثوم.
محمد عبد الوهاب بصحبة أمير الشعراء أحمد شوقي
ولد أحمد شوقي بالقاهرة في أول يناير 1868، ونشأ في ظل الأسرة المالكة بمصر. التحق بمدرسة الحقوق ثم بمدرسة الترجمة، ثم سافر لدراسة الحقوق في فرنسا على نفقة الخديوي توفيق 1887 واطلع على الأدب الفرنسي. عاد إلى مصر عام 1891 فعين رئيسا للقلم الإفرنجي في ديوان الخديوي عباس حلمي، وندب سنة 1896 لتمثيل الحكومة المصرية في مؤتمر المستشرقين بجينيف
 قصيدة إلام الخلف بينكم
شعر أحمد شوقي - لحن وغناء محمد عبد الوهاب 1936
نفاه الإنجليز إلى أسبانيا عام 1914 وبقي في المنفى حتى عام 1920. لقب بأمير الشعراء في سنة 1927 و توفي في 23 أكتوبر 1932. كرم في إيطاليا بنصب تمثال له في إحدى حدائق روما، كما أقيم له تمثال بالقاهرة في المتحف الذي يحمل اسمه.
تعددت فنون شعره وله قصائد شهيرة في المديح والغزل والوصف، كما تناول الأحداث الاجتماعية والسياسية في مصر والشرق والعالم الإسلامي وأجاد في الشعر الروائي المسرحي مثل "مجنون ليلى"  و"مصرع كليوباترا".
إلى عرفات الله - شعر أحمد شوقي 
غناء أم كلثوم - ألحان رياض السنباطي
ساهم شعر أحمد شوقي، أشهر شعراء العصر الحديث، بقوة في تكوين الوجدان العربي، وتغنى محمد عبد الوهاب بالعديد من قصائده مثل يا شِراعاً وَراءَ دِجلَةَ يَجري، مِن أَيِّ عَهدٍ في القُرى تَتَدَفَّقُ (النيل)، إِلامَ الخُلفُ بَينَكُمُ إِلاما، عَلَّموهُ كَيفَ يَجفو فَجَفا، خدعوها بقولهم حسناء.
ومن أشعاره بالعامية التي مزجها بالفصحى وغناها عبد الوهاب بلبل حيران على الغصون، الليل بدموعه جاني، أحب أشوفك كل يوم، دار البشاير مجلسنا، الِّلى يحب الجمال، يا ليلة الوصل استني، كل اللي حب اتنصف، في الليل لما خِلى، أهون عليك، النيل نجاشي.
ولأحمد شوقي فضل رعاية الفنان الشاب محمد عبد الوهاب إلى أن أصبح نجما، بالعلم والثقافة والتذوق والرحلات، وبتعريفه إلى الطبقة المثقفة في مصر. وقد رأى شوقي أن صوت عبد الوهاب يمكن أن يكون سفير قصائده إلى الجمهور بدلا من أن تظل حبيسة الكتب والدواوين ن وهو ما حدث بالفعل. أضاف محمد عبد الوهاب شجونا على شجون في أشعار شوقي وأسر بألحانه الأسماع والقلوب.
قصيدة سلوا قلبي - شعر أحمد شوقي 
غناء أم كلثوم - ألحان رياض السنباطي
كما غنت له أم كلثوم من ألحان رياض السنباطي سلوا كؤوس الطلا، ولد الهدى فالكائنات ضياء، ريم على القاع بين البان والعلم (نهج البردة)، سلوا قلبي، إلى عرفات الله يا خير زائر، وجميعها من ألحان رياض السنباطي.
غنى له أيضا عبده الحامولي دور "يا ما انت واحشني" من تلحين محمد عثمان. كما لحن من شعره سيد درويش نشيد بَني مِصر مَكانُكُمو تَهَيّا.

ومن أشعاره في السياسة والحكم
عرابي كيف أوفيك الملاما
أَبكيكَ إِسماعيلَ مِصرَ
أَيّامُكُم أَم عَهدُ إِسماعيلا
(فَاِرحَل بِحِفظِ  اللَهِ جَلَّ صَنيعُهُ  مُستَعفِياً إِن  شِئتَ أَو مَعزولا)
يا دِنشِوايَ عَلى رُباكِ سَلامُ
قالوا كرومر قد ولى
اللورد قال صراحة
يا لورد كم من معان في سياستكم
يا لورد قومك نالوا منك ما طلبوا

ومن أشهر أبياته التي لا يخلو منها كتاب في اللغة العربية، وأصبحت أفكارها مدارس بحد ذاتها، وساهمت كثيرا في تشكيل الضمير العربي
قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا
إنما الأمم الأخلاق فإن هموا ذهبت أخلاقهم ذهبوا
وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا
لَم يَمُت مَن لَه أَثَر وَحَياةٌ مِنَ السِيَر .. إِنَّما المَيتُ مَن مَشى مَيتَ الخَيرِ وَالخَبَر