كلاسيكيات الموسيقى العربية * أرشيف * استماع *  تحميل *  نقد فنى *  تحليل موسيقى* أفلام * صور *  تسجيلات * كلاسيكيات الموسيقى العربية
كلاسيكيات الموسيقى العربية * الخمسة الكبار * سيد درويش * محمد القصبجى * زكريا أحمد * محمد عبد الوهاب * رياض السنباطى * نجوم الغناء العربى * أم كلثوم * عبد الوهاب * فيروز * عبد الحليم * ألحان التراث * موشحات * قصائد * أدوار * كلاسيكيات الموسيقى العربية

الجمعة، 30 مايو 2014

محمد عثمان - رائد تلحين الأدوار

اشتهر محمد عثمان بتلحين الأدوار في القرن التاسع عشر، وله فضل تطوير قالب الدور وإضافة الكثير إليه. لكن دوره لم يقتصر على هذا، فقد وضع أساليب جديدة في التلحين أحدثت نقلة كبيرة في الموسيقى العربية واتجهت بها من الرتابة إلى الحركة ومن الثبات إلى التنويع. وتبع مدرسته كبار الملحنين اللاحقين مثل كامل الخلعي، داود حسني، إبراهيم القباني، سيد درويش، محمد عبد الوهاب وزكريا أحمد.
أضاف محمد عثمان الغناء الجماعي (الكورس) وابتكر تبادل المقاطع بين التخت والمغني والكورس (الهنك والرنك). وترجع بداية ظهور الغناء المصري واستكشاف المقامات العربية الأصيلة فى القرن التاسع عشر مقابل الفن التركي، الذي ساد لمئات السنين في المنطقة العربية، إلى محمد عثمان وكذلك عبده الحامولي وقبلهما الشيخ عبد الرحيم المسلوب. فقد قدم هؤلاء الرواد الثلاثة نماذج إبداعية تميزت باستخدام المقامات والإيقاعات المحلية الأصيلة.

إبداعات محمد عثمان
قام محمد عثمان بتطوير قالب الدور من الدور القديم الوارد في التراث العربي إلى شكل جديد لاقى رواجا هائلا، ويعود نجاحه إلى عدة عناصر جديدة:
1. ألحان مميزة
2. استخدام مقامات جديدة
3. إخراج فني جديد تمثل في:
- الدراما اللحنية فأصبح للحن مقدمة ووسط وذروة ونهاية
- استخدام التقابل والتباين بين الغناء الفردي وغناء الكورس فيما عرف بالردود
4.امتداد المساحات والتنويعات الصوتية
5. إشباع طربي هائل، وهذا العنصر هو ما ميز تلك الحقبة التي عرفت بعصر الطرب
 دور كادني الهوى - مقام نهاوند 
تلحين محمد عثمان - أداء الفرقة العربية
تميزت ألحان محمد عثمان بقدر هائل من الطرب جذبت إليها أسماع المصريين بشدة، وأصبح الملحنين بعده يتبارون في تقديم وجبات غزيرة الطرب في ألحانهم، بل أصبح هذا هو مقياس نجاح الألحان. نجح محمد عثمان في اختبار عصره بجدارة، لكنه نجح مرة أخرى بعد رحيله بفضل ألحانه التي اجتذبت جيلا مختلفا عندما أعيد تقديم ألحانه في ستينات القرن العشرين.

ولد محمد عثمان عام 1854 وتوفى عام 1900 عن ستة وأربعين عاما، ومعظم ألحانه غناها نجم الطرب التاريخي عبده الحامولي، الذي ساهم كثيرا في تقديم ألحان محمد عثمان.
وفي عام 1967 قدمت الفرقة العربية بقيادة عبد الحليم نويرة عروضا للتراث بقاعة سيد درويش بالقاهرة تصدرتها ألحان محمد عثمان. أقبلت الأجيال الجديدة على تلك الألحان بشكل كبير ونجحت العروض نجاحا هائلا استمر لسنوات عديدة، ثم ثم طبعت شركة صوت القاهرة أدواره وموشحاته على اسطوانات جديدة. وبلغ من نجاح تلك العروض أن ظهرت فرق أخرى عديدة في كافة أنحاء مصر تقدم ألحان محمد عثمان بعد رحيله بعقود طويلة، وانتشرت ألحانه بين الشباب على عكس ما كان متوقعا. السر بالطبع كان ما أبدعه ذلك الملحن الفذ الذي عرف كيف يتدرج بالمستمع من النغمات البسيطة إلى أشدها تعقيدا لكنها أكثرها طربا.
دور ياما انت واحشني - مقام حجازكار 
تلحين محمد عثمان - أداء الفرقة العربية 
أشهر أدوار محمد عثمان
أصل الغرام نظرة - مقام راست
آنست يا نور العيون - مقام هزام
عشنا وشفنا - مقام راست
قد ما احبك - مقام صبا
كادنى الهوى - مقام نهاوند
ياما انت واحشني - مقام حجازكار
 موشح ملا الكاسات - مقام راست 
تلحين محمد عثمان - أداء الفرقة العربية
ومن أشهر موشحاته
موشح ملا الكاسات - مقام راست
وجهك مشرق - مقام هزام

نقد محمد عثمان
1. رغم انتساب محمد عثمان إلى الفن القديم إلا أنه كان مجددا بمقاييس عصره، فقد ظل قالب الدور حبيس الكتب والمخطوطات دون تسجيل صوتي أو تدوين لمئات السنين فأحياه محمد عثمان بأسلوب عصري. وقد سبقه على هذا الدرب الشيخ محمد عبد الرحيم المسلوب والذي كان رائد هذا النوع الجديد من الأدوار.
2. تمثل ألحان محمد عثمان عصر الطرب بكل معانيه وهو امتداد للحرفية الشكلية والمدرسة الزخرفية التي سيطرت على عهود الاحتلال التركي للمنطقة العربية في كافة المجالات من البناء والعمارة إلى الموسيقى. لكن ألحان محمد عثمان مع ذلك لم تنتم بأي شكل إلى الموسيقى التركية، فكانت ألحانه من صميم الأنغام العربية والذوق العربي.
3. استمر قالب الدور كما صاغه محمد عثمان في اجتذاب الملحنين والمطربين اللاحقين رغم سيطرة موسيقى سيد درويش التعبيرية على أذواق الجمهور وامتد تأثيره إلى سيد درويش نفسه الذى لحن عشرة أدوار، وربما كان السبب هو عشق الأذن العربية للطرب في حد ذاته.
4. قدم الشيخ زكريا أحمد وداود حسنى ومحمد عبد الوهاب أدوارا عديدة من نفس مدرسة محمد عثمان، لكن الدور كقالب غنائي انتهى عصره مع آخر دور غنته أم كلثوم من ألحان الشيخ زكريا وهو دور عادت ليالي الهنا لأم كلثوم من نظم أحمد رامي عام 1938، ولم يعد يغنى الدور بعد ذلك إلا في إطار إحياء التراث بحث وتحرير د.أسامة عفيفى - محمد عثمان 1854 - 1900

بقدوم سيد درويش في أوائل القرن العشرين ظهرت المدرسة التعبيرية التي أصبحت أساس التلحين بعد عصر الطرب، ثم بنى عليها محمد القصبجي ومحمد عبدالوهاب والرواد اللاحقين، وأدخلت تحديثات جديدة تمثل اتجاها يكرس التعبير أكثر من الطرب، كما أدخلت أنماط جديدة مستوحاة من الموسيقى الغربية والعالمية جعلت شكل الألحان يختلف كثيرا عما ساد في القرن التاسع عشر.
ولم يقتصر التحديث على الألحان فقد امتد إلى النصوص أيضا، وقد كانت النصوص في القرن التاسع عشر تتراوح بين القوة والضعف وبين الشعر العربي الفصيح إلى الكلمات الدارجة، والمنطقة الوسطى بينهما مثلما في الموشحات، ومن آثار التجديد في النصوص:
- ظهور الأغنية الحديثة التي أصبحت على قمة القوالب الغنائية
- ظهور المونولوج والديالوج
- المسرح الغنائي وتلحين الحوار والمواقف الدرامية
ولا شك أن هذه القوالب النصية الجديدة ساهمت في تغيير اتجاهات التلحين بصفة عامة، خاصة أن سيادة المدرسة التعبيرية جعلت النص في مقدمة الاهتمامات بعد أن كان اللحن والطرب هما أساس النجاح. 
روابط
محمد عثمان 1854 - 1900 

الأحد، 25 مايو 2014

سيد مكاوي ملحنا ومطربا 1928 - 1997

سيد مكاوي ملحن ومطرب من مدرسة الطرب الشرقي، وبالإضافة إلى شرقية ألحانه فقد حباه الله قدرة على التعبير بالصوت، ارتكزت على تقمصه ليس لجو الكلمات واللحن فقط بل للشخصيات التي غنى لها في صوره المسرحية. اقترب سيد مكاوي كثيرا الأصول الشعبية للألحان العربية وأحبها وحفظ كثيرا من تراثها، كما انتمى في ذات الوقت إلى مدرستين، مدرسة سيد درويش التعبيرية ومدرسة زكريا أحمد في الطرب.

تمتع سيد مكاوي بحس شرقي خالص في الأداء، وعبر عن صور الحياة الشعبية في أعمال تنوعت بين المسرح الغنائي والمسرح الإذاعي والأغنية الفردية، وأشهر أعماله على الإطلاق أوبريت "الليلة الكبيرة" لمسرح العرائس، وكان آخر ملحن يلحن لأم كلثوم حين قدم لها لحنا واحدا هو "يامسهرني" عام 1973. 
تأثر سيد مكاوي بالفنانين القدامى مثل محمد عثمان وعبده الحامولى وداود حسني وكامل الخلعي والشيخ درويش الحريري وحفظ ألحانهم. ، ثم عاصر الشيخ زكريا أحمد وأحب فنه كثيرا، وكان يرى فيه مرآة للعصر الذهبي للطرب القديم، لكن نصيحة الشيخ زكريا له كانت مخالفة لتوقعاته، فقد نصحه بأن يسلك طريق الشيخ سيد درويش، وكان زكريا يعني ما يقول، لقد رأى في مدرسة سيد درويش التجديد الحقيقي الذي يجب أن يتبعه الجدد.

سيد مكاوي ورحلة الفن
ولد سيد مكاوي عام 1928 في حي عابدين الشعبي بالقاهرة، ونشأ طفلا كفيف البصر، بدأ تعليمه بحفظ القرآن الكريم، ولهذا لقب بالشيخ سيد مكاوي. تمتع بحاسة سمع قوية قادته للاستماع بشغف إلى تراث الإنشاد الديني بأصوات المنشدين الكبار مثل الشيخ إسماعيل سكر والشيخ مصطفى عبد الرحيم، ومن ثم ضمت ذاكرته كنوزا من الإبداع الأصيل من خلال ما حفظه للمنشدين القدامى، وكانوا خير حافظ للمقامات الموسيقية العربية الأصيلة.
كان سيد مكاوي يحلم بأن يصبح مطربا، وتقدم في أول حياته الفنية إلى الإذاعة المصرية التي اعتمدته مطربا في أوائل الخمسينات ليقدم أغاني التراث كالأدوار والموشحات. ثم غنى من ألحان  عبد العظيم عبد الحق أغنية دينية بعنوان "محمد" في مدح الرسول الكريم، ثم من ألحان أحمد صدقي أغنية "تونس الخضرا".
بدأ نشاط سيد مكاوي ملحنا من خلال الإذاعة المصرية في أواسط الخمسينات فقدم سلسلة من الأغاني الدينية بصوت الشيخ محمد الفيومي مثل تعالى الله أولاك المعالي، آمين، يا رفاعي، حيارى على باب الغفران. وأضاف إلى ذلك بعض ألحانا شعبية ناجحة مثل أغنية "قلت لأبوكي عليكي وقاللي" و"إسأل مرة عليّ" لمحمد عبد المطلب، و"مبروك عليك يا معجباني" لشريفة فاضل و"أنا هنا يا ابن الحلال" لصباح، وغيرها لشادية ، شهرزاد ونجاة الصغيرة وفايزة أحمد.

عام 1956 أثناء العدوان الثلاثي على مصر ساهم سيد مكاوى فى تعبئة المقاومة الشعبية في فترة شهدت أقوى الأناشيد مثل الله أكبر لمحمود الشريف، والله زمان يا سلاحي لكمال الطويل وأم كلثوم، فقدم سيد مكاوي أغنية جماعية قصيرة اشتهرت بعنوان "ح نحارب ح نحارب كل الناس ح تحارب" مستوحاة من كلمات الزعيم جمال عبد الناصر "سنقاتل سنقاتل" في خطبته من على منبر الأزهر.
كيف اكتشف الجمهور سيد مكاوي
كل هذا ولم يتعرف الجمهور بعد إلى شخص سيد مكاوي ولا إلى قدراته، واقتصر الأمر على الوسط الفني، ولم يقدم سيد مكاوي نفسه للجمهور وجها لوجه إلا بعد تلحينه أوبريت مسرح العرائس "الليلة الكبيرة" في الستينات. لكن هذا الأوبريت لم يقدمه على وجه الدقة للجمهور وإنما ما لفت أسماع الجمهور إلى هذا الفنان كان في الواقع أداؤه لجميع ألحان الأوبريت بصوته وتقمصه جميع الشخصيات الكاريكاتيرية التي جاءت الألحان على لسانها، وبمصاحبة آلة واحدة هي عود سيد مكاوي.
نجح أداء سيد مكاوي نجاحا كبيرا، واكتشف فيه الجمهور مطربا متمكنا، قريبا جدا من الأصول الشعبية، ومعبرا صادقا عن الصور الشعبية التي ضمها الأوبريت. هنا فقط عرف الناس سيد مكاوي وأحبوا فنه وشخصيته.
بدأ سيد مكاوي تلحين أغاني مسلسلات إذاعية غلب عليها الطابع الكوميدي، قام ببطولتها نجوم الكوميديا في الستينات مثل محمد رضا، أمين الهنيدي، وصفاء أبو السعود، منها شنطة حمزة، رضا بوند، عمارة شطارة، حكايات حارتنا. وجعلت هذه الألحان النقاد يصفونه بملحن "الكاريكاتير".

الليلة الكبيرة
حقق أوبريت الليلة الكبيرة شهرة كبيرة ولا زال يجذب عشاقا جددا إلى اليوم، وكتبها للشاعر الغنائي صلاح جاهين مصورا ليلة في أحد الموالد الشعبية المنتشرة في مصر، ويقول مطلعها:
الليلة الكبيرة يا عمي و العالم كتيرة .. ماليين الشوادر يابا في الريف و البنادر
دول فلاحين و دول صعايدة  .. دول من القنال و دول رشايدة
الليلة الكبيرة يا عمي والعالم كتيرة

لم تكن الليلة الكبيرة عملا فنيا جديدا في نوعها كنموذج، لا نصا ولا لحنا، لكنه مرة أخرى أداء الشيخ سيد مكاوي الفريد يصبغها بصبغته الخاصة.
جاءت الليلة الكبيرة نسخة أو كادت من أوبريت "سيدي منجد" التي كتبها بيرم التونسي ولحنها زكريا أحمد في الخمسينات، بدءا من اللحن الافتتاحي حتى النهاية ومرورا بكل الصور الداخلية التي تصور ما يحدث في ليلة المولد مثل عروض البائعين والحاوي والسيرك وصاحب الألعاب وصاحب القرد والمغنين والأولاد الصغار وكل صخب الليلة.
كتب صلاح جاهين الليلة الكبيرة على نموذج بيرم في "سيدي منجد" التي يقول لحنها الافتتاحي
"م العام للعام دستورك .. وبعودة الايام ونزورك ..
مدد يا صحب المولد نظرة .. مدد يا حارس كفر شليب ..
يا سيدى منجد يا سيدى يجعل سنتنا هنية وخضرة وننسعد في علم الغيب
ثم يتطرق بعده إلى تصوير مشاهد المولد ومنها مشهد صاحب القردة
الست عزيزة .. ألعابها لذيذة ..، متدردحة وقارحة وفريزة .. ويشهدوا لها البهلوانات
وعلى نفس الوزن والبحر الشعري يصور صلاح جاهين:
ورينا القوة .. يا ابني انت وهوه، مين عنده مروّه .. وعامل لي فتوة، يقدر بقدارة على زق الطارة و يفرقع بمبة
وجاء لحن سيد مكاوى لهذه الجملة أيضا متأثرا بلحن زكريا عل نفس الإيقاع ومن نفس المقام (راست)
ولمعرفة فضل سيد مكاوي في إظهار ذلك الأوبريت يمكن ملاحظة الفرق الكبير بين الليلة الكبيرة بأصوات مطربي مسرح العرائس وصوت سيد مكاوي وهو يؤديها كلها متتالية بانسجام تام وبأفضل تعبير ممكن. ولا تزال الليلة الكبيرة تسمع للآن وهي من الأعمال التي يمكن وصفها بأنها ضد التقادم نظرا لاحتوائها على مضمون يقترب كثيرا من الفولكلور الشعبي.

المسحراتي
جاءت الحلقات الإذاعية "المسحراتي" بالشيخ سيد مكاوي ملحنا ومغنيا، فقدمها بصوته فقط، واكتفى بمصاحبة نقرة المسحراتي على طبلته التي اعتاد المصريون سماعها في ليالى رمضان .. كانت المسحراتي أشعارا شعبية دينية للشاعر فؤاد حداد، وكانت تسجل وتحاكي صورة شعبية واقعية موجودة بالفعل في أحياء القاهرة الشعبية وكافة المدن المصرية، لكنها كانت على وشك الانقراض. كان لكل حي "مسحراتي" يجوب الشوارع ليل رمضان ليوقظ النائمين لطعام السحور في عز الليل، ويذكر الصائمين بثواب الصوم وذكر الله وقيام الليل.
كانت أشعار المسحراتي كما كتبها شاعرها عبارة عن مواويل قصيرة متتابعة، في كل ليلة قصة مختلفة. لم تخرج الألحان عن الموال الشعبي كثيرا، لكن أداء سيد مكاوي، ومهارته في تصوير الصورة الشعبية واللفظ الشعبي وتأثير صوته جعل للحلقات شأنا آخر. وما أن أذيعت حلقاتها حتى استقبلها الناس كبديل عصري، وأصبح التليفزيون يختم برامجه بالمسحراتي الجديد سيد مكاوي فدخل كل بيت ..
أضاف سيد مكاوى إلى هذه الصورة الدينية صورة أخرى صوفية هي "أسماء الله الحسنى" وبرع في تقديمها بأسلوبه رغم صعوبة تلحينها كونها ألفاظا متتالية دون قصة أو موقف أو حوار ، ويظل الفرق واضحا في هذه أيضا بين أدائه وأداء غيره.    
أثناء حرب الاستنزاف 1967 - 1970 قدم سيد مكاوي أغان وطنية من كلمات صلاح جاهين تشير إلى ما تحمله الشعب المصري أيام الحرب مثل قصف مدرسة بحر البقر في أغنية تحمل نفس الإسم، وأغنية "الدرس انتهى لموا الكراريس" غنتها شادية، وقدم إشارة أخرى إلى العمال الذين استشهدوا جراء قصف مصنعهم بالطيران في "إحنا العمال اللي انقتلوا قدام المصنع في ابو زعبل". لكن الأغنية الوطنية الأكثر نجاحا كانت "الأرض بتتكلم عربي". وتقمص فيها روح الكلمات التي صاغها الشاعر فؤاد حداد في قالب جمع بين البساطة والعمق وألف بين التاريخ والجغرافيا في آن واحد.

المسرح الغنائي
عام 1969 بدأ سيد مكاوي مرحلة جديدة بدخوله ميدان المسرح الغنائي، فاشترك في تلحين أوبريت "القاهرة في ألف عام" الذي قدمته الفرقة الغنائية الاستعراضية على مسرح البالون مع ملحنين كبار مثل محمود الشريف وأحمد صدقي وعبد العظيم عبد الحق ومحمد الموجي وكمال الطويل. وساهم في الأوبريت بألحان المماليك، بناء القاهرة، البياعين، عيد الفطر، الحاكم بأمر الله، يا مصر افتحي قلبك. ثم قام بتلحين كامل أوبريت "الحرافيش" لنفس الفرقة على نفس المسرح. أضاف هذان العملان إلى شهرة سيد مكاوي فاجتذبته الفرق الخاصة للتلحين لها فى مسرحيات مثل سوق العصر، الصفقة، هاللو دوللي، مدرسة المشاغبين.

ولكن رغم النشاط الواسع لسيد مكاوي في المسرح لم تحقق أعماله ما كان يؤمل فيه أو منه، إذ لا يمكن تصنيف معظم هذه الأعمال نصا أو موضوعا تحت باب المسرح الغنائي الحقيقي.
أيضا قدم سيد مكاوي أعمالا أخرى لمسرح العرائس مثل قيراط حورية، حمار شهاب الدين، الفيل النونو الغلباوي، والعديد من الصور الغنائية الإذاعية الشعبية مثل سهرة في الحسين، دمياط، هنا القاهرة. من الصور الغنائية المميزة كانت حلقات نور الخيال وصنع الأجيال من نظم فؤاد حداد يصف فيها تاريخ القاهرة، قدمت في شهر رمضان عام 1968 من إخراج فتح الله الصفتي واشتهرت بلحن الشعار "أول كلامي سلام" بصوت سيد مكاوي وأغنيته "الأرض بتتكلم عربي".
سيد مكاوي وأم كلثوم
فى السبعينات توج سيد مكاوي تاريخه الفني بتلحينه لأم كلثوم، فلحن لها أغنية "يامسهرني" من كلمات أحمد رامي. لكن " يامسهرني"، لم ترق إلى مستوى ألحان السنباطي وعبد الوهاب وبليغ حمدي لأم كلثوم. ربما كان السبب في انتماء كلمات الأغنية إلى التعبيرات القديمة التي استخدمها أحمد رامي مؤلف أغنيات أم كلثوم الرومانسية في الأربعينات والخمسينات، فبعد أن غنت أم كلثوم في السبعينات لأحمد شفيق كامل ومرسى جميل عزيز كان ثقيلا أن تعود بأغانيها لذلك الزمن.
ويذكرنا هذا بشيء مماثل حدث في إحدى أغنيات عبد الوهاب لأم كلثوم وهي أغنية "إنت الحب" من كلمات أحمد رامي أيضا. فقد احتار عبد الوهاب في تصوير معاني وألفاظ إنت الحب، خاصة أنها تلت مباشرة لحنه الشهير لأم كلثوم "إنت عمري" والذي كان غاية في الحداثة، ورغم رقة لحن إنت الحب تفوقت عليها ألحان أخرى لاحقة من عبد الوهاب لأم كلثوم مثل أمل حياتي وفكروني وهذه ليلتي ودارت الأيام وليلة حب، ويبدو أن مفردات الكلمات قد لعبت دورا كبيرا في هذا الفارق رغم جهد الملحن.  

لكن هذا لم يكن هذا السبب الوحيد في ضعف أغنية يا مسهرني، فقد جاء تقليديا للغاية ولم يقدم أي جديد للجمهور الذي تعود لعقد كامل على أسلوب الإبهار الموسيقي الذي بدأه عبد الوهاب عام 1964 في إنت عمري. وربما كان لدى سيد مكاوي فرصة لتقديم موسيقى جديدة في المقدمة مثلا أو في موسيقى الكوبليهات بعيدا عن الكلمات وغناء أم كلثوم، لكنه لم يفعل. وإذا نظرنا إلى نشأة سيد مكاوي الفنية في مدرسة سيد درويش ومدرسة زكريا أحمد، وكلاهما اعتمد تماما على النص والكلمات في صنع الألحان، بالإضافة إلى أن سيد مكاوي نفسه لم يعرف له تاريخ في الموسيقى البحتة، يتبين أن سيد مكاوي كان ملحنا بالدرجة الأولى وليس صانع موسيقى، وهذا يؤيد رأينا في أن هذه موهبة أخرى.
سيد مكاوي يغني من ألحانه وألحان زكريا أحمد في نفس الكاسيت
مكاوي يحقق حلمه
استثمر سيد مكاوي كونه ملحنا لأم كلثوم فقدم سلسلة من الألحان لعدد من المطربين بعد وفاة أم كلثوم، خاصة وردة الجزائرية، منها "أوقاتي بتحلو"، وغناها هو بصوته كما اعتاد غناء معظم ألحانه بعد ذلك بنفسه في الحفلات، حيث كان يطلب منه الجمهور الاستماع إلى أغانيه بصوته. كما قدم ألحانا انفرد بغنائها مثل "حلوين من يومنا" و"ليلة امبارح"، مما جعله يظهر على قوائم المطربين إلى جانب قوائم الملحنين، وأصبح يطلب كنجم مطرب في الحفلات. وشجعه ذلك على المضي في هذا الخط طويلا حتى التسعينات لسببين هما النجاح الجماهيري والنجاح المادي، حيث كان أجره كمطرب أعلى بكثير من أجره كملحن، فضلا عن تكرار الأجر بتكرار الحفلات، فعوضه ذلك عن صناعة الألحان التي لا تصنع إلا مرة واحدة .. وبذلك يكون سيد مكاوي قد حقق حلمه القديم بأن يصبح مطربا ولكن في أواخر حياته! 

سيد مكاوي يتذكر الفنانين الرواد
خلال الثمانينات والتسعينات كان الشيخ سيد مكاوي حاضرا مطلوبا في ذكرى ميلاد ووفاة الرواد الكبار خاصة أستاذه الشيخ زكريا أحمد، يقدم ألحانهم تطوعا للجمهور بكل وفاء وتقدير
ومن هذه الألحان ما نسب تلحينها إليه خطأ
يا حليوة يا مسليني للشيخ محمد عبد الرحيم المسلوب من فناني القرن التاسع عشر
أدوار وطقاطيق للشيخ سيد درويش
ألحان الشيخ زكريا أحمد منها يا حلاوة الدنيا، ح اتجن يا ريت يا اخواننا، الورد جميل، ياصلاة الزين وجميعها من كلمات بيرم التونسي 

سيد مكاوي والاقتباس
أخذ على سيد مكاوي اقتباسه لجمل طويلة من ألحان غيره ظهرت في ألحانه كما هي، ومنها ما كان من ألحان ملحنين معاصرين له مثل الشيخ زكريا وفريد الأطرش بعد وفاتهم ، على سبيل المثال لحن الكوبليه في أغنية "حلوين من يومنا والله" مأخوذ من كوبليه لحن فريد لصباح "حبيبة أمها"
توفي سيد مكاوي في 21 أبريل 1997 بعد رحلة طويلة مع الفن الأصيل، ولا يزال صوته بيننا يعبر عن حبه للناس وشعبيته الجارفة
روابط
سيد مكاوي 1928 - 1997 

محمد فوزي - الفنان متعدد المواهب 1918 - 1966

محمد فوزي ملحن ومطرب موهوب اشتهر بأغاني أفلامه، وألحانه الشهيرة للأطفال
تمتع فوزي بشخصية متفائلة طموحة، كما ظهر من نشاطه في الإنتاج السينمائي وإنشائه مصنعا خاصا لإنتاج الاسطوانات.
بدأ نشاط فوزي السينمائي عام 1944 وظهر في أكثر من 30 فيلما حتى عام 1959. وقدم من خلال السينما وخارجها أكثر من 300 لحن، أغلبها بصوته، وممن غنى له المطربات نور الهدى ، ليلى مراد ، وصباح 
من أشهر أغاني محمد فوزي داري العيون، تعب الهوى، ليّ عشم، حبيبي وعنيىّ، ويلك ويلك، شحات الغرام، مال القمر، ومن أغاني الأطفال ذهب الليل، ماما زمانها جاية، وأوبريتات سندريللا، الصباح رباح، الساحر الصغير.
اشتهر لمحمد فوزي أيضا ألحان خفيفة من نوع "فرانكو آراب" مثل  يا مصطفي، فطومة، علي بابا، مزج فيها اللون الشرقي باللون الغربي.

تميزت ألحان محمد فوزي العديد بنجاحه في استهلال اللحن بجملة مطربة قوية تكون هي أساس اللحن كله. ولم يكن يؤجل "ذروة اللحن" إلى وسطه أو نهايته أو حتى إلى نهاية المذهب كما يفعل معظم الملحنين. تنوعت ألحانه أيضا بين الذوق الشرقي والغربي، واستطاع المواءمة بين الجمل البسيطة والجمل المعقدة في نفس اللحن، ومال أكثر إلى الأسلوب الشعبي لكنه استخدم أيضا الأسلوب الحديث.

محمد فوزي رائد أغاني الأطفال
عام 1954 قدم محمد فوزي لأغنيته للأطفال "ذهب الليل طلع الفجر" ونجحت نجاحا باهرا وقد أصبحت أغانيه للأطفال تراثا بحق ، وتبعها بأغنية ماما زمانها جاية فى أوائل الستينات، والتي أحدثت ضجة كبرى لما تضمنته من استخدام بارع لصوت طفل في عامه الأول يضحك تارة ويبكى تارة بين المقاطع الغنائية التى يغنيها محمد فوزي في شكل حوار قصصي، قصة فى كل مقطع، يعلق عليها الطفل بضحكة منطلقة أو بتأثر بالغ وكأنه يعي تماما ما يروى له، واتخذت الفكرة شكلا دراميا بالغ التأثير بالإضافة إلى اللحن البسيط والمميز، والذي لم يخل في نفس الوقت من الطرب. واستخدم فيه فوزي أسلوبا حديثا في اللحن اعتمد على البيانو والأوركسترا.

محمد فوزي ورحلته مع الفن
ولد محمد فوزي الحوّ في في 15 أغسطس 1918 بمدينة طنطا بمصر، وتعلم هناك الفنون القديمة ، ونشأ في أسرة كبيرة العدد فله 24 أخ وأخت، من بينهم المطربة هدى سلطان، وربما كان لهذا أثر في تمتعه بشخصية اجتماعية.
عام 1938 بدأ فوزي نشاطه الفني بالقاهرة بعد التحاقه بمعهد الموسيقى العربية، وعمل بالفرق الخاصة والمسرح القومي
عام 1944 بدأ نشاطه الأهم في السينما التي قدم معظم ألحانه من خلالها
عام 1947 أضاف محمد فوزي لنشاطه الفني عمله كمنتج سينمائي من بتأسيسه لشركة إنتاج حملت اسمه ونجحت في إنتاج عدة أفلام ناجحة.
عام 1950 قدم أعماله للإذاعة المصرية
عام 1951 قدم ثانى فيلم عربي ملون
عام 1951 أنشا ستوديو للتسجيلات الصوتية
عام 1954 قدم أول أغاني للأطفال "ذهب الليل طلع الفجر"
عام 1958 أول مصنع لإنتاج الاسطوانات في مصر أسماه مصرفون وكذلك ستديو خاص لتسجيل الأغاني
عام 1959 قدم آخر أفلامه "بنت الشاطئ" أمام ليلى فوزي وفايزة أحمد
محمد فوزي في السينما
قدم محمد فوزي أكثر من 30 فيلما أغلبها من إنتاجه، وكان أول ظهور له في دور ثانوي في فيلم "سيف الجلاد" عام 1944 أسنده إليه يوسف وهبي، وثاني أفلامه كان "قبلة في لبنان" أمام أنور وجدي و مديحه يسري. أما أول بطولة له فكانت عام 1946 في فيلم أصحاب السعادة أمام المطربة نور الهدى. وفي عام 1951 أنتج فوزي فيلما ملونا "الحب في خطر"، وهو ثاني الأفلام العربية الملونة
ومن أفلام محمد فوزي العقل في أجازة، معجزة السماء، فتوات الحسينية، ابن الفلاح، بنات حواء، حب وجنون، كل دقة في قلبي، الروح و الجسد، أسير العيون، ورد الغرام، بنت حظ، ثورة المدينة، المجنونة، الحب في خطر (ملوّن)، فاطمة وماريكا وراشيل، الزوجة السابعة، خليك مع الله، بنت الشاطئ.

محمد فوزي وأم كلثوم
لم يخض محمد فوزي تجربة الأغنية الطويلة، لكن له معها فإن قصة جديرة بالاهتمام، كان فوزي كغيره يتمنى أن يلحن لأم كلثوم، وكانا قد تعارفا واتفقا على أن يلحن لها أغنية بذاتها، لكن حدث ما لم يكن في الحسبان ، فقد تصادف أن رأى صديقه الملحن الشاب بليغ حمدي كلمات الأغنية، ولم يكن بليغ في ذلك الوقت يحلم بأن يقابل أم كلثوم، فضلا عن التلحين لها، ولم يكن قد تعدى الثلاثين من عمره. 
وروى بليغ بنفسه في أحد البرامج التلفزيونية، أنه خلال أيام كان أعد لحنا لتلك الكلمات التي حملها فوزي على سبيل التجربة ليس إلا، وما أن قابل محمد فوزي في لقائهما التالي حتى أخبره بتجربته، فطلب منه فوزي أن يسمعه ما لحنه. استمع فوزي إلى اللحن فحاز إعجابه، ثم ذهب إلى موعد مع كوكب الشرق، وعندما سألته عن اللحن المتفق عليه أجابها بالإيجاب. جلست أم كلثوم لتسمع، وما أن أبدت قبولها حتى سارع محمد فوزي بإخبارها بأن ما سمعته ليس من تلحينه وإنما من تلحين ملحن شاب يدعى بليغ حمدي! 
ردت أم كلثوم بأن طلبت من فوزي أن يقابلها بذلك الملحن الجديد وأبدت استعدادها للقائه والاتفاق معه. طار بليغ حمدي فرحا بتلك الأخبار التي نقلها إليه صديقه محمد فوزي، ولم يكد يصدق، لكن المطربة الكبيرة فتحت له الباب واستمر تعاملها معه لسنوات قدم لها خلالها نحو عشر أغنيات طويلة ناجحة. أما اللحن الذب حمله محمد فوزي إلى أم كلثوم فكان أغنية "حب إيه" عام 1959. لم تسنح لمحمد فوزي فرصة أخرى للتلحين لأم كلثوم فقد رحل قبل أن يتم له ذلك عام 1966. وفي هذه القصة التي رواها بليغ بنفسه درجة عالية من الصدق والأمانة والإيثار تدلنا كيف كانت أخلاق الناس والفنانين في تلك الأيام.

نقد محمد فوزي
- لم يدخل محمد فوزي تجربة الأغنية الطويلة وهي محك الملحنين في عصره
- كذلك لم يهتم كما يجب بقصائد شعر الفصحى ومعظم أعماله بالعامية الدارجة
- رغم نجاحه في تلحين أغاني الأطفال لم يكثر منها، وربما لو فعل لزاد رصيده ورصيد الفن بروائع منها
- تذبذبت ألحان محمد فوزي بين الشرق والغرب وبين الشعبي والراقي، وبينما كان هذا التذبذب مناخا سائدا وقتها ولم ينج منه ملحن، كان يظهر ذلك في ألحان فوزي حتى داخل الأغنية الواحدة.
- قدم محمد فوزي صورة غريبة لروميو ولجولييت في أغنيته السينمائية "شحات الغرام"، ولا ندرى كيف تسنى له تلحين وتسويق هذه الصورة التي انقلب فيها العاشق إلى متسول، يتسول الغرام من محبوبته ويغنى لها في الشارع بينما تستمع لغنائه من شرفتها العليا! لم يسبقه إلى هذه الصورة أحد ولم يكررها أحد بعده.
-  يقال عن محمد فوزي أنه تخصص فى الأغنية الخفيفة، لكن هذا الوصف ليس دقيقا تماما. فألحان فوزي، رغم تميز العديد منها بالسهولة، تباينت بين الذوق الشرقي والذوق الغربي، وبين الجمل البسيطة والجمل المعقدة، وبين الأسلوب الشعبي والأسلوب الحديث، ولم تكن دائما سهلة المنال يستطيع غناءها كل فرد، بل في أحيان كثيرة كانت ألحانه تحتاج إلى المطرب القدير لأدائها.
- كان بإمكان محمد فوزي الاهتمام أكثر بالتلحين الدرامي خاصة أنه امتلك مفاتيح الإنتاج والتمثيل والتلحين والغناء، لكن إنتاجه من الأوبريتات كان أقل مما يجب، وربما شغلته مشروعاته عن الدخول في هذا الميدان الذي يحتاج إلى الكثير من التفرغ 

- مدح محبو محمد فوزي تجربته أنه أول من قدم أغنية بالصوت البشرى فقط، دون مصاحبة أوركسترا (كلمني طمني)، وفي رأينا أن هذه التجربة تعد خطوة للخلف لا إلى الأمام، فهي في عكس اتجاه التطور، وليس كل مخالف للمألوف يعد جديدا أو مبتكرا.
- قيل أيضا أن محمد فوزي صاحب تجارب وريادات أخرى مثل أنه لحن أول أغنية رمضانية (المسحراتي) وأول أغنية لعيد الميلاد (عيد ميلادك أحلى عيد) ، وفي رأينا أن هذه النماذج لا ترقى إلى اعتبارها تجارب أو مبتكرات فنية حيث أن الجديد فيها ليس موسيقيا من ناحية، ومن ناحية أخرى فإن التراث العربي ملئ بموضوعات شبيهة. 
وإذا كنا قد أدخلنا في تقييم غيره من الفنانين اختيار الموضوع كمدخل للعمل الفني مثلما كان الحال مع سيد درويش ومحمد عبد الوهاب فهناك فرق. موضوعات سيد درويش خاصة المسرحية أحدثت انقلابا انتقل بالموسيقى نفسها من عصر تنغيم الكلمات إلى عصر التعبير عنها، وأصبح أسلوبه مدرسة لمن جاء بعده. وفى حالة محمد عبد الوهاب فتح تقديمه للأغنية الوصفية، مثل "في الليل لما خلي" وقصائد الجندول والكرنك والنهر الخالد وغيرها، مجالا واسعا للتعبير الموسيقى، ولا يمكن أن يقاس ذلك بأغنيات محمد فوزي لشهر رمضان وعيد الميلاد، فلم يتعد التجديد فيها حضور المناسبات الاجتماعية في الأغاني وهو حضور نصي محدود ينسب للمؤلف أكثر منه للملحن.

رحل الفنان محمد فوزي عن عالمنا في 20 أكتوبر عام 1966 عن 48 عاما، بعد صراع طويل مع المرض، لكن ذكرى فنه ما زالت حية إلى اليوم. إعداد وتحرير د.أسامة عفيفي. وتقوم دار الأوبرا المصرية بإحياء ذكرى الفنان الراحل محمد فوزي بتقديم بعض أغنياته في احتفالاتها برواد الفن. 
روابط
محمد فوزي - 1918 - 1966 

الجمعة، 23 مايو 2014

تأملات في فن منير مراد 1922 - 1981

اشتهر منير مراد بالألحان الخفيفة والاستعراضية خاصة للسينما. تميزت ألحانه بالخفة والرشاقة وبساطة الجملة اللحنية وجاذبيتها، وإجادة المزج بين الموسيقى الشرقية والغربية. واكتسبت ألحانه في السينما خاصة لشادية وعبد الحليم حافظ شهرة هائلة.
من أشهر ألحانه لشادية دبلة الخطوبة، سوق على مهلك، على عش الحب، القلب معاك، ماقدرش احب اتنين، ولعبد الحليم وحياة قلبي وأفراحه، أول مرة تحب يا قلبي، باحلم بيك، دقوا الشماسي، ضحك ولعب وجد وحب، ولشريفة فاضل حارة السقايين، فلاح، ولمحرم فؤاد شفت بعيني، وله غير ذلك مئات الألحان.
أسلوب التلحين عند منير مراد
بحث وتحليل د.أســامة عفيفي
1. استخدام المقامات
استخدم منير مراد في معظم ألحانه الشهيرة مقامات موسيقية لا تحتوى على ربع التون، وهى بذلك تقبل العزف على الآلات الغربية، مثل العجم، النهاوند، الكورد، الحجاز، الحجاز كار، النكريز. لكن هذا لم يمنعه من استخدام المقامات الشرقية كالراست والسيكاه والبياتى والصبا، داخل الأغنية. مثال ذلك أغنية ضحك ولعب وجد وحب، والأغنية مقامها الأساسى ماجير، واللحن أشبه بألحان السيرك يستخدم الأوركسترا الكامل والإيقاع الغربى، بينما الكوبليه الأخير من مقام السيكاه المصور فى جملة "أيوه يا دنيا أيوه كده" يأتي بجو شرقي مختلف تماما. السر في ذلك هو التعبير عن الكلمات بأفضل طريقة حتى ولو كلفه ذلك الدخول إلى أكثر المقامات الشرقية تعقيدا للتعبير عن النص.
ويؤكد ذلك الاتجاه أنه في الألحان الشعبية مثل "حارة السقايين" يستخدم مقام العجم الشرقي المقابل للماجير الغربي، لكنه لم يستسلم فيه إلى ميله للتغريب، حيث وجد النص نصا شعبيا دارجا لا يستقيم معه استخدام الأساليب الغربية.
2. استخدام الآلات
استخدم منير مراد آلات غربية في معظم ألحانه كالجيتار والبيانو والساكسفون والأبوا والكلارنيت والفلوت وقد ميزت أصوات هذه الآلات ألحانه وأكسبتها صبغة خاصة، ولا شك أن تلك الآلات غير التقليدية والبعيدة عن جو التخت الشرقي القديم المعتمد على الوتريات قد أضفت على ألحانه جوا فائق الحداثة
3. استخدام الإيقاع
يظهر في ألحان منير مراد حرصه على إظهار الإيقاع، واستخد في ذلك الآلات الإيقاعية الغربية، كما أشرك آلات الأوركسترا الأخرى فى أداء الجمل الإيقاعية، وكان يضع لكل لحن إيقاعا خاصا يعبر عن مناسبة النص، وكان يميل إلى استخدام إيقاعات سهلة سريعة تعترضها جملة اعتراضية رشيقة تكون أحيانا ذروة اللحن. وكما فعل عبد الوهاب في ألحانه للسينما استخدم الإيقاعات الغربية على ألحان شرقية.
4. التعبير اللحني
الميلودي عند منير مراد جذابة إلى حد بعيد، وقلما تسمع له لحن لا تجذبك جملة معينة فيه على الأقل، وفى أحيان كثيرة تشعر برقة فى الإحساس ودقة فى التعبير تجعلك تتساءل من هو ملحن هذه الكلمات ..
نماذج من ألحان منير مراد
إن راح منك يا عين
لنتأمل مثلا لحن إن راح منك يا عين .. ح يروح من قلبى فين؟ للشاعر فتحى قورة، بلغ لحن هذه الجملة من الرقة أنه يعبر عن إحساس عميق بالحيرة بين الأمل وخيبة الأمل، انكسار حزين فى الشطرة الأولى ثم تفاؤل كبير فى الشطرة الثانية. والتعبير عن الموقفين المتضادين يأتيك في ثوان معدودة وبمنتهى الدقة .. توقف اللحن بالشطرة الأولى على مقام النهاوند العاطفي ثم هبط نصف درجة ليلمس بالكاد حساس المقام الأدنى تأكيدا للانكسار ثم صعد في الشطرة الثانية ليتوقف بنهايتها على الدرجة الثانية وهى درجة غير مستقرة توحي غالبا بالتساؤل، وهو تعبير غاية فى التوفيق فهو ما تتضمنه النص فعلا ! .. تعبير دقيق الإحساس عميق الشعور يعطى الكلمات حقها ويحقق الجو النفسي الذي أراده الشاعر .. هذا الصدق في التعبير هو الذي يجعل الكلمات والألحان تعيش أطول .. حتى بعد وفاة مبدعيها
وحياة قلبى وأفراحه
مثال آخر في لحن وحياة قلبي وأفراحه .. وهناه فى مساه وصباحه .. بعد هذا القسم الشعبي فى الاستهلال تأتى جملة "ده مفيش في الدنيا فرحان زى الفرحان بنجاحه" يتصاعد اللحن في سلم تبادلي يؤكد العبارة كلمة كلمة، حتى يصل إلى كلمة بنجاحه فيتم التركيز عليها وكأنها قمة جواب القسم في ختام الجملة، لتعطي إيحاء قويا بأن النجاح هو موضوع الغنوة كلها .. ومع استخدام التصفيق اليدوي على الإيقاع الراقص ومصاحبة الزغاريد تكتمل الصورة الاحتفالية.
شفت بعينى
مثال قوى آخر لحسن التعبير يأتي أيضا في لحن "شفت بعيني" لمحرم فؤاد .. في جملة "شفت عيون حلاوتها تخلي .. حتى اللي مالوش قلب يحب"، والكلمات للشاعر مرسى جميل عزيز، في الشطرة الأولى اللحن أيضا يروح ويجئ في نفس الموضع وكأن الناظر لا يستطيع الفكاك من موضعه! .. في الثانية رد فعل وأثر مباشر وتعبير عن هول الوقوع فى الحب من أول نظرة .. استمع إلى كلمة حتى ..  فقط هذه الكلمة .. الاستثناء والمستبعد وربما المستحيل .. ثم تركيز على المستثنى "اللي مالوش قلب" .. ثم النتيجة الحتمية في كلمة واحدة .. "يحب" .. يصعد بها لنهاية الجملة ويقف هناك دون حراك، في تعجب بالطبع لأنها تقف على الدرجة الخامسة و لا تقف على ركوز المقام وإلا كانت جوابا متوقعا وشيئا طبيعيا لا غرابة فيه

بالإضافة إلى هذه الدقة الشديدة فى التعبير عن المواقف الشعرية والتراكيب اللفظية فإن لدى منير مراد الكثير للتعبير عن الجو العام للنص، ولا شك أن ذلك يبدأ عنده من اللحظة الأولى، لحظة اختيار المقام والإيقاع والآلات، مرورا بالموسيقى إلى الغناء، مع مراعاة الالتزام بالتعبير عن النص كلما اختلف الموقف الشعري والشعور الإنساني.
أيوه يا دنيا
كما ذكرنا فى الحديث عن استخدام المقامات فإن انقلاب لحن ضحك ولعب وجد وحب من الماجير إلى السيكاه انقلاب يحسبه السامع لأول وهلة يكاد يهدم بناء اللحن كله .. أو على الأقل ترصيع من باب القص واللصق ، وقطعا هناك محاولات كثيرة كهذه سبقت هذا اللحن بواسطة ملحنين آخرين تراوحت بين النجاح والفشل. فلماذا نجح انقلاب منير بينما فشل فيه آخرون؟

التعبير هو الإجابة .. في تلك المحاولات كانت المسألة صنعة بالدرجة الأولى بينما في هذا اللحن ينقلك التحول من حالة المرح إلى حالة الفرح، والفرق كبير .. فالمرح سلوك لكن الفرح إحساس .. والمرح يمكنك التمتع به دون سبب معين، لكن في حالة الفرح هناك سبب كبير للشعور به .. ولنتأمل الكلمات .. عندما يغني شخص "أيوه يا دنيا .. أيوه كده .. عمري ما شفتك حلوة كده .. ولا غنيت لك غنوة كده" .. فمؤكد أن هناك سبب قوى للفرحة لابد أن يؤكده اللحن .. والشعور هنا يجب أن يستدعى إليه وجدان الشخص الأصيل، وربما تاريخ وذكريات حياته كلها. والانطلاق لحالة نفسية كهذه لا بد أن ينبع من أعماق الذات التي تدرك أن حدثا كبيرا جميلا قد أتى لها بالسعادة بعد طول انتظار .. وإذاً فليس المقام مقام مرح ولعب وليس الإيقاع صاخبا وليس اللحن لهوا أو زخرفا .. جاء لحن هذا المقطع شرقيا تماما أصيلا في مقامه وفي إيقاعه بعيدا عن جو السيرك المنصوب من أول الأغنية، ثم يتدرج في الهبوط بعد صيحة الفرحة في أول المقطع مع تذكر أن هذا الشعور لم يأت من قبل أبدا، وأن شريط ذكريات العمر يمر في لحظات قصيرة تتأثر خلالها النفس بطول الحرمان السابق .. هذا هو ما أراده الشاعر الفيلسوف، وهذا هو الذي نسمعه في النغمات التي تهبط سريعا بالكلمات وتتخافت كأنها في حديث داخلي مع النفس. وهذا هو في الحقيقة البعد النفسي الذى يجعل من هذا الموقف موقفا قد يشعر به الإنسان في أي زمان أو مكان، ويضيف قيمة كبيرة لمجرد القول بأن الدنيا قد أصبحت جميلة في لحظة ما.
نقد منير مراد
1. رغم إمكانياته الهائلة كملحن موهوب خاصة في الاسكتشات والاستعراضات لم تستثمر هذه الإمكانيات في مجال المسرح الغنائي واقتصر نشاط منير مراد على السينما والأغاني الفردية، وربما يرجع السبب لكون المسرح الغنائي نفسه قد تراجع كثيرا أمام انتشار السينما.
2. رغم نجاحه في القيام ببطولة فيلمين في أول حياته الفنية تمثيلا وغناء فإن الأفلام نفسها لم تلق النجاح الكافي لمواصلة التجربة، وقد وعى الدرس واقتصر على التلحين ولم يعد للتمثيل ولا للغناء بعدها.
3. مارس منير مراد دور الملحن المحترف باقتدار ورافق عبد الحليم وشادية في مشوارهما السينمائي بألحان ناجحة
4. لم نعثر في قوائم ألحان منير مراد على قصائد شعرية بالعربية الفصحى، وقد يعزى ذلك إلى نشأة منير مراد فقد شذ عن معظم الملحنين بعدم انتمائه إلى المدرسة الأصيلة التي تخرج منها معظمهم وهى إجادة اللغة العربية وحفظ القرآن الكريم، وتلقى تعليمه الأساسي في مدرسة فرنسية.
ساهم الملحن منير مراد كثيرا في إدخال المرح والبهجة إلى قلوب ونفوس الجماهير العربية بألحان ذات ذوق راق وإحساس رقيق، وحداثة غاية في الجمال، لكنه كغيره من الملحنين المبدعين الذين لم يظهروا كثيرا بأصواتهم تبقى أسماؤهم خلف الكواليس بينما يخطف المطربون كل بريق الشهرة وأضوائها .. منير مراد فنان لا يقل إبداعا وحسنا عن الموجي وكمال الطويل وبليغ حمدى ومحمود الشريف إن لم يتفوق أحيانا، وستظل ألحانه التي أسعدت الملايين تسعد أجيالا كثيرة قادمة - بحث وتحليل د.أسامة عفيفى ، منير مراد
روابط
منير مراد 1922 - 198