كلاسيكيات الموسيقى العربية * أرشيف * استماع *  تحميل *  نقد فنى *  تحليل موسيقى* أفلام * صور *  تسجيلات * كلاسيكيات الموسيقى العربية
كلاسيكيات الموسيقى العربية * الخمسة الكبار * سيد درويش * محمد القصبجى * زكريا أحمد * محمد عبد الوهاب * رياض السنباطى * نجوم الغناء العربى * أم كلثوم * عبد الوهاب * فيروز * عبد الحليم * ألحان التراث * موشحات * قصائد * أدوار * كلاسيكيات الموسيقى العربية

الجمعة، 30 مايو، 2014

محمد عثمان - رائد تلحين الأدوار

اشتهر محمد عثمان بتلحين الأدوار في القرن التاسع عشر، وله فضل تطوير قالب الدور وإضافة الكثير إليه. لكن دوره لم يقتصر على هذا، فقد وضع أساليب جديدة في التلحين أحدثت نقلة كبيرة في الموسيقى العربية واتجهت بها من الرتابة إلى الحركة ومن الثبات إلى التنويع. وتبع مدرسته كبار الملحنين اللاحقين مثل كامل الخلعي، داود حسني، إبراهيم القباني، سيد درويش، محمد عبد الوهاب وزكريا أحمد.
أضاف محمد عثمان الغناء الجماعي (الكورس) وابتكر تبادل المقاطع بين التخت والمغني والكورس (الهنك والرنك). وترجع بداية ظهور الغناء المصري واستكشاف المقامات العربية الأصيلة فى القرن التاسع عشر مقابل الفن التركي، الذي ساد لمئات السنين في المنطقة العربية، إلى محمد عثمان وكذلك عبده الحامولي وقبلهما الشيخ عبد الرحيم المسلوب. فقد قدم هؤلاء الرواد الثلاثة نماذج إبداعية تميزت باستخدام المقامات والإيقاعات المحلية الأصيلة.

إبداعات محمد عثمان
قام محمد عثمان بتطوير قالب الدور من الدور القديم الوارد في التراث العربي إلى شكل جديد لاقى رواجا هائلا، ويعود نجاحه إلى عدة عناصر جديدة:
1. ألحان مميزة
2. استخدام مقامات جديدة
3. إخراج فني جديد تمثل في:
- الدراما اللحنية فأصبح للحن مقدمة ووسط وذروة ونهاية
- استخدام التقابل والتباين بين الغناء الفردي وغناء الكورس فيما عرف بالردود
4.امتداد المساحات والتنويعات الصوتية
5. إشباع طربي هائل، وهذا العنصر هو ما ميز تلك الحقبة التي عرفت بعصر الطرب
 دور كادني الهوى - مقام نهاوند 
تلحين محمد عثمان - أداء الفرقة العربية
تميزت ألحان محمد عثمان بقدر هائل من الطرب جذبت إليها أسماع المصريين بشدة، وأصبح الملحنين بعده يتبارون في تقديم وجبات غزيرة الطرب في ألحانهم، بل أصبح هذا هو مقياس نجاح الألحان. نجح محمد عثمان في اختبار عصره بجدارة، لكنه نجح مرة أخرى بعد رحيله بفضل ألحانه التي اجتذبت جيلا مختلفا عندما أعيد تقديم ألحانه في ستينات القرن العشرين.

ولد محمد عثمان عام 1854 وتوفى عام 1900 عن ستة وأربعين عاما، ومعظم ألحانه غناها نجم الطرب التاريخي عبده الحامولي، الذي ساهم كثيرا في تقديم ألحان محمد عثمان.
وفي عام 1967 قدمت الفرقة العربية بقيادة عبد الحليم نويرة عروضا للتراث بقاعة سيد درويش بالقاهرة تصدرتها ألحان محمد عثمان. أقبلت الأجيال الجديدة على تلك الألحان بشكل كبير ونجحت العروض نجاحا هائلا استمر لسنوات عديدة، ثم ثم طبعت شركة صوت القاهرة أدواره وموشحاته على اسطوانات جديدة. وبلغ من نجاح تلك العروض أن ظهرت فرق أخرى عديدة في كافة أنحاء مصر تقدم ألحان محمد عثمان بعد رحيله بعقود طويلة، وانتشرت ألحانه بين الشباب على عكس ما كان متوقعا. السر بالطبع كان ما أبدعه ذلك الملحن الفذ الذي عرف كيف يتدرج بالمستمع من النغمات البسيطة إلى أشدها تعقيدا لكنها أكثرها طربا.
دور ياما انت واحشني - مقام حجازكار 
تلحين محمد عثمان - أداء الفرقة العربية 
أشهر أدوار محمد عثمان
أصل الغرام نظرة - مقام راست
آنست يا نور العيون - مقام هزام
عشنا وشفنا - مقام راست
قد ما احبك - مقام صبا
كادنى الهوى - مقام نهاوند
ياما انت واحشني - مقام حجازكار
 موشح ملا الكاسات - مقام راست 
تلحين محمد عثمان - أداء الفرقة العربية
ومن أشهر موشحاته
موشح ملا الكاسات - مقام راست
وجهك مشرق - مقام هزام

نقد محمد عثمان
1. رغم انتساب محمد عثمان إلى الفن القديم إلا أنه كان مجددا بمقاييس عصره، فقد ظل قالب الدور حبيس الكتب والمخطوطات دون تسجيل صوتي أو تدوين لمئات السنين فأحياه محمد عثمان بأسلوب عصري. وقد سبقه على هذا الدرب الشيخ محمد عبد الرحيم المسلوب والذي كان رائد هذا النوع الجديد من الأدوار.
2. تمثل ألحان محمد عثمان عصر الطرب بكل معانيه وهو امتداد للحرفية الشكلية والمدرسة الزخرفية التي سيطرت على عهود الاحتلال التركي للمنطقة العربية في كافة المجالات من البناء والعمارة إلى الموسيقى. لكن ألحان محمد عثمان مع ذلك لم تنتم بأي شكل إلى الموسيقى التركية، فكانت ألحانه من صميم الأنغام العربية والذوق العربي.
3. استمر قالب الدور كما صاغه محمد عثمان في اجتذاب الملحنين والمطربين اللاحقين رغم سيطرة موسيقى سيد درويش التعبيرية على أذواق الجمهور وامتد تأثيره إلى سيد درويش نفسه الذى لحن عشرة أدوار، وربما كان السبب هو عشق الأذن العربية للطرب في حد ذاته.
4. قدم الشيخ زكريا أحمد وداود حسنى ومحمد عبد الوهاب أدوارا عديدة من نفس مدرسة محمد عثمان، لكن الدور كقالب غنائي انتهى عصره مع آخر دور غنته أم كلثوم من ألحان الشيخ زكريا وهو دور عادت ليالي الهنا لأم كلثوم من نظم أحمد رامي عام 1938، ولم يعد يغنى الدور بعد ذلك إلا في إطار إحياء التراث بحث وتحرير د.أسامة عفيفى - محمد عثمان 1854 - 1900

بقدوم سيد درويش في أوائل القرن العشرين ظهرت المدرسة التعبيرية التي أصبحت أساس التلحين بعد عصر الطرب، ثم بنى عليها محمد القصبجي ومحمد عبدالوهاب والرواد اللاحقين، وأدخلت تحديثات جديدة تمثل اتجاها يكرس التعبير أكثر من الطرب، كما أدخلت أنماط جديدة مستوحاة من الموسيقى الغربية والعالمية جعلت شكل الألحان يختلف كثيرا عما ساد في القرن التاسع عشر.
ولم يقتصر التحديث على الألحان فقد امتد إلى النصوص أيضا، وقد كانت النصوص في القرن التاسع عشر تتراوح بين القوة والضعف وبين الشعر العربي الفصيح إلى الكلمات الدارجة، والمنطقة الوسطى بينهما مثلما في الموشحات، ومن آثار التجديد في النصوص:
- ظهور الأغنية الحديثة التي أصبحت على قمة القوالب الغنائية
- ظهور المونولوج والديالوج
- المسرح الغنائي وتلحين الحوار والمواقف الدرامية
ولا شك أن هذه القوالب النصية الجديدة ساهمت في تغيير اتجاهات التلحين بصفة عامة، خاصة أن سيادة المدرسة التعبيرية جعلت النص في مقدمة الاهتمامات بعد أن كان اللحن والطرب هما أساس النجاح. 
روابط
محمد عثمان 1854 - 1900