كلاسيكيات الموسيقى العربية * أرشيف * استماع *  تحميل *  نقد فنى *  تحليل موسيقى* أفلام * صور *  تسجيلات * كلاسيكيات الموسيقى العربية
كلاسيكيات الموسيقى العربية * الخمسة الكبار * سيد درويش * محمد القصبجى * زكريا أحمد * محمد عبد الوهاب * رياض السنباطى * نجوم الغناء العربى * أم كلثوم * عبد الوهاب * فيروز * عبد الحليم * ألحان التراث * موشحات * قصائد * أدوار * كلاسيكيات الموسيقى العربية

السبت، 22 فبراير، 2014

مطربة القطرين فتحية أحمد - يا حلاوة الدنيا

يا حلاوة الدنيا - غناء مطربة القطرين فتحية أحمد
كلمات بيرم التونسي - ألحان زكريا أحمد
مقام زنجران - أوبريت يوم القيامة 1945
في هذا التسجيل نسمع صوت الموهبة الغنائية الفذة الفنانة فتحية أحمد تؤدي أغنية "يا حلاوة الدنيا" من ألحان الشيخ زكريا أحمد وكلمات رفيق عمره بيرم التونسي. وإذا استمعنا أكثر إلى الموال الذي يعقب الأغنية، وإذا اعتبرنا أن أداء الغناء الحر مقياس حقيقي لقدرة المطرب، سنجد فتحية مصنفة في المرتبة الأولى في هذا النوع، بل وتتفوق على أم كلثوم.

لقبت فتحية أحمد بمطربة القطرين لشهرتها في مصر والشام، وصوتها يضاهي صوت أم كلثوم، ولحن لها سيد درويش والقصبجي وزكريا أحمد والسنباطي والملحن السكندري محمد عفيفي.
أما مقام الزنجران فقد ابتكره الفنان سيد درويش وأدخله إلى الموسيقى العربية لأول مرة في دور "في شرع مين" وهو يتكون من جنسين رئيسيين: حجاز الراست ، وعجم الجهاركاه. 


ولدت فتحية أحمد عام 1898 أي بعد مولد سيد درويش وبيرم بست سنوات تقريبا، فقد ولدا بفارق عام واحد بالإسكندرية. عاصرت فتحية أحمد الفنان سيد درويش وغنت أشهر ألحانه في أوبريتاته مثل "الحلوة دي"، و"طلعت يا ماحلى نورها"، و"زوروني كل سنة مرة". وهي التي عرفته بمحمد عبد الوهاب لأول مرة وكان تحت العشرين أثناء زيارة سيد درويش لمسرح فتحية أحمد وكان يغني القصائد والأدوار القديمة. أثنت فتحية على عبد الوهاب أمام سيد درويش الذي طلب منه أن يسمعه شيئا مما يغنيه فأسمعه. وعلى الفور أثنى سيد درويش على صوت عبد الوهاب وتتبأ له بمستقبل باهر في عالم الغناء. 

وهكذا ساقت الأقدار ذلك العملاق المجدد، الذى استطاع أن يكون سيد الموسيقى فى مصر فى خلال أربع سنوات فقط قضاها في القاهرة (1917-21 ) حيث تعرف إليه، لكن سيد درويش أجل إسناد أي دور غنائي له إلى أن بلغ الطفل عبد الوهاب سنا معقولة ينضج معها صوته! وفي عام 1921 أسند إليه دور البطولة الغنائية في أوبريت شهرزاد وهو مازال في السابعة عشرة، وساهم ذلك اللقاء في اقتراب عبد الوهاب أكثر من سيد درويش اقترب فتعلم منه الكثير من وأهم ما تعلمه كان التجديد في الفن.

عودة إلى فتحية أحمد بالسؤال الكبير "لماذا لم تشتهر فتحية بأغاني سيد درويش؟" الإجابة أن الألحان كانت هي السبب المباشر في شهرة سيد درويش وليس الأصوات. وبالمقارنة مع أم كلثوم كان الصوت هو من حمل ألحان أم كلثوم إلى الجمهور. ونستدل على ذلك بأن شهرة أم كلثوم فاقت شهرة ملحنيها، وأن عديدا منهم سعوا وتمنوا أن تغني لهم أم كلثوم. 
أما سيد درويش الذي كان يلحن للمسرح وليس للغناء الفردي، باستثناء الأدوار، فكان لا يهمه كثيرا أن يكون المطرب ذا شهرة واسعة أو أداء خارقا، فقد كانت ألحانه للمسرح بسيطة، تستهدف أن يغنيها الجمهور في المقام الأول وليس المطربين المحترفين. ولذا نسبت ألحان سيد درويش إليه وليس إلى أي مطرب رغم كونها بالمئات. ولم يستطع غيره من الملحنين تحقيق ذلك إلى الآن، فلم ينسب لحن لملحن، بمن فيهم عبد الوهاب، إلا إذا كان مطربا في نفس الوقت ويؤدي ألحانه بنفسه دون وسيط.
وفي هذا المجال فقد لحن زكريا أحمد ما يقرب من 60 أوبريت، أي ضعف ما لحنه سيد درويش، لكن ألحانها لم تحدث تلك الضجة وتلك الثورة التي أحدثتها ألحان الشيخ سيد. وربما يكمن السبب في أن الشيخ زكريا كان ميالا للطرب، بل هو ملك من ملوك الطرب، وهذا ليس من صميم رسالة المسرح الغنائي المبني على المدرسة التعبيرية.
مع الأغنية الشهيرة "يا حلاوة الدنيا" وصوت الفنانة فتحية أحمد.
روابط: 
الصفصافة - فتحية أحمد - رياض السنباطي 

يا ترى نسي ليه - فتحية أحمد - محمد القصبجي
أحب الورد - فتحية أحمد - محمد عفيفي  

الخميس، 20 فبراير، 2014

احتفال بالذكرى المئوية الثانية لمولد مبتكر الساكسفون أدولف ساكس

تحتفل العاصمة البلجيكية بروكسل بالذكرى المئوية الثانية لميلاد مواطنها البلجيكي أدولف ساكس، مبتكر وصانع آلة الساكسفون التي تحمل اسمه. وينظم في بروكسل معرض بهذه المناسبة بعد 200 عام على مولده. أما مولد الآلة فكان في منتصف القرن 19 في فرنسا، خاصة في الموسيقى العسكرية.
ولد أدولف ساكس في مدينة دينان على ضفاف نهر "موز" في بلجيكا في 6 نوفمبر 1814. وفي عام 1842، انتقل ساكس إلى باريس، وذلك بعد أن حقق شهرة واسعة في تصنيع الآلات الموسيقية، وشارك عام 1845 بمسابقة نظمها الجيش الفرنسي الذي كان يرغب في إجراء تعديلات على النمط الموسيقي السائد في الموسيقى العسكرية آنذاك، وفاز ساكس بالمسابقة، بفضل آلاته ذات الصوت المرتفع، متفوقا على منافسه الملحن الإيطالي ميشيل كارافا. جرت المنافسة أمام 20 ألف متفرج، وانتهت بتربع ساكس على عرش تصنيع الآلات الموسيقية العسكرية، على حساب منافسيه الفرنسيين.

عام 1846 تقدم ساكس للحصول على براءة اختراع لآلة موسيقية جديدة هي الساكسفون، والتي أثارت إعجاب المؤلف السيمفوني الفرنسي الشهير هكتور برليوز. لكنها لم تجد طريقها بسهولة إلى المؤلفات الكبرى للموسيقى الكلاسيكية، بل تطلب الأمر وقتا قبل أن تدخل تدريجيا إلى الفرق الموسيقية التابعة لدور الأوبرا، على غرار آلة الترومبيت (البوق) التي صممت عام 1880 خصيصا لأوبرا عايدة للمؤلف الإيطالي فيردي.
عانت آلة الساكسفون من رفض الموسيقيين التقليديين في الفرق الأوركسترالية لها، لكنها وجدت طريقا ممهدا في موسيقى الجاز والموسيقى الشعبية مما أكسبها شهرة خاصة. التي ارتبطت بها وأكسبتها شهرتها العالمية الواسعة. وخلال القرن العشرين تركت آلة الساكسفون بصمات لا تمحى في الثقافة الموسيقية
ف ب
 مقدمة أغنية فات المعاد - أم كلثوم  - ألحان بليغ حمدي
بدأ استخدام الساكسفون في العالم العربي مبكرا نسبيا خاصة في مصر، لكنه اتخذ طريقا مغايرا لمسيرته في أوربا، حيث دخل في فرق الموسيقات العسكرية وفرق الأوركسترا الكلاسيكية في الأوبرا والمسرح والإذاعة قبل أن يدخل فرق الموسيقى التقليدية والشعبية، وكان أول من أدخله إلى فرق الموسيقى العربية التقليدية الفنان بليغ حمدي من خلال فرقة أم كلثوم في مقدمة أغنيتها الشهيرة فات الميعاد عام 1967، ولاقى استخدامه قبولا كبيرا لدى المستمعين، ومن ثم كرر بليغ التجربة بنجاح في ألحان أخرى لأم كلثوم ولغيرها.
روابط:
فات المعاد - موسيقى بليغ حمدي
مقدمة فات المعاد - تحليل موسيقي 

السبت، 15 فبراير، 2014

الشيخ زكريا أحمد .. الروح الشرقية الخالصة

تحل اليوم 15 فبراير ذكرى رحيل الفنان الشيخ زكريا أحمد، وهو ليس فقط أحد الخمسة الكبار في تاريخ الموسيقى العربية وإنما من صناع التراث الموسيقى. إذ ترسخت ألحانه الشرقية الأصيلة في وجدان المستمع العربي ولعقود طويلة. وبعد وفاته عام 1961 لا تزال ألحانه تتمتع بنفس القوة بما فيها من روح الشرق وإحساسه.

تميزت ألحان زكريا بعذوبة شرقية خالصة، أشهرها لأم كلثوم التي قدم لها 61 لحنا، وغنى له كبار المطربين كما قدم للمسرح عشرات الأوبريتات وقدم العديد من الألحان للسينما.
وسجل الشيخ زكريا بصوته بعض ألحانه وبعض ألحان الشيخ سيد درويش، وتفرد أداؤه بأسلوب لفت انتباه الجمهور إلى مقدرته الخاصة على أداء الألحان الشرقية بطريقة فذة رغم صوته الأجش، وهو يشترك في هذا مع الشيخ سيد درويش الذي لم يستطع أحد أداء ألحانه كما أداها بنفسه، رغم أنها ليسا مطربين.
أثار أداء الشيخ زكريا الإعجاب بوجه خاص في لحنين سجلهما للتليفزيون المصري قبل وفاته بعام واحد، هما "الورد جميل"، أغنية أم كلثوم في أحد أفلامها، و"صلاة الزين" وهو أحد ألحان أوبريت "عزيزة ويونس" بطولة مطربة القطرين فتحية أحمد. من ألحان الشيخ زكريا المسجلة للتليفزيون نظرا لأدائه المتفرد
 حبيبي يسعد أوقاته - أم كلثوم - ألحان زكريا أحمد - كلمات بيرم التونسي
وللشيخ زكريا أكثر من 1000 لحن، وهو آخر عضو في سلسلة الفنانين المشايخ الذين ظهروا في بداية عصر النهضة الفنية في القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين ، منهم الشيخ درويش الحريرى ، الشيخ على محمود ، الشيخ سلامة حجازى، الشيخ عبد الرحيم المسلوب ، الشيخ على الحارث ، الشيخ أبو العلا محمد، والشيخ سيد درويش.

فى عام 1924 اتجه الشيخ زكريا للتلحين للمسرح الغنائي، واستمر يلحن لمختلف الفرق حتى بلغ عدد أوبريتاته 65 أوبريت، وهو بذلك يمتلك أكبر قائمة من بين الملحنين في التلحين للمسرح. ومن الفرق التي قدمت ألحانه فرقة نجيب الريحاني وفرقة منيرة المهدية وهما الفرقتان اللتان قدما الكثير من أوبريتات سيد درويش.
ألحان الأدوار
وفي عام 1931 بدأ زكريا أحمد تلحين 9 أدوار لأم كلثوم منها إمتى الهوى ييجى سوا (مقام هزام). والشيخ زكريا هو آخر ملحني الأدوار في الشرق وهو صاحب آخر دور غنته أم كلثوم "عادت ليالي الهنا" عام 1938، وبه انتهى عصر الأدوار الذي بدأه عبده الحامولي ومحمد عثمان في النصف الثاني من القرن التاسع عشر.
الأغاني والطقاطيق
في ألحان الأغاني القصيرة والطقاطيق كان زكريا أحمد كالساحر الذي يصنع من الموسيقى الشعبية والأنغام الشرقية تحفا فنية أصيلة لا يجاريه أحد في صنعها، وقد صنع من كلمات بيرم التونسى صورا فنية نادرة يصعب على غيره تلحينها لما فيها من التلقائية الأخاذة والإبداع العالي في مدرسة الطرب. ومن أشهر ألحانه "ح اتجن ياريت يا اخواننا مارحتش لندن ولا باريس"، و"حلاوة الدنيا".
الشيخ زكريا والسينما
بداية من عام 1936 قدم الشيخ للسينما ألحانه في أفلام أم كلثوم وأفلام أخرى، خاصة الأغاني البدوية التي برع في تلحينها، وربما كانت سببا في انتشار تلك الأفلام في سائر البلاد العربية. 
أهل الهوى - أم كلثوم - ألحان زكريا أحمد
الشيخ زكريا وأم كلثوم
بدأ الشيخ زكريا التلحين لأم كلثوم عام 1931 بأغنية "اللي حبك يا هناه" من تأليف أحمد رامي ، ولحن لأم كلثوم حوالي 60 أغنية، وكان آخر ألحانه لها أغنيتها الشهيرة "هوه صحيح الهوى غلاب" عام 1960. ومن أشهر ما لحن لها أهل الهـوى ، الآهات، الأمل ، أنا في انتظارك، هوه صحيح، غني لى شوي شوي، عن العشاق سألوني ، الورد جميل ، الليلة عيد ( حبيبى يسعد أوقاته). وتعد ألحان زكريا لأم كلثوم من درر الموسيقى الشرقية. ورغم هذا لم تكن علاقتهما دائما على ما يرام، ووصلت خلافاتهما إلى قاعات المحاكم، وكانت تتمحور غالبا حول أجر الملحن الذي كان الشيخ يراه مناسبا بينما ترى "الست" أنه مبالغ فيه. وبعد مقاطعة سنوات عديدة تم التصالح بينهما ولحن لها عام 1960 "هوه صحيح الهوى غلاب" من كلمات بيرم التونسي قبل وفاتهما بعام واحد.
الشيخ زكريا وسيد درويش
وكثيرا ما وصف الشيخ زكريا بأنه لللشيخ سيد درويش ، وربما يرجع هذا الاعتقاد إلى الألحان الموغلة في الشرقية والمليئة بالصور الشعبية، وهي تدل على استلهام الفن الشعبي كما كان يفعل سيد درويش، لكن هناك فرقا جوهريا بين الاثنين ، فالشيخ زكريا من أكبر أساطين الطرب في الشرق، وهو قد أخلص تماما لمدرسة الطرب أو "السلطنة" كما يسميها الهواة والموسيقيون، أما سيد درويش فقد تخلى في ميدانه الأكبر، المسرح الغنائي، عن كثير من الطرب لصالح التعبير، بمجرد انتهائه من تلحين أدواره العشرة.
زكريا أحمد وبيرم التونسي
وكالعادة لا يمكن أن يأتي ذكر زكريا أحمد دون ذكر بيرم التونسي، فقد كونا معا ثنائيا غزير الإنتاج عميق التأثير، ومن أعمالهما المشتركة أغاني لأم كلثوم مثل أنا في انتظارك، الآهات، الأوله في الغرام، حبيبي يسعد أوقاته، أهل الهوى ، غني لى شوي شوي، قوللى ولا تخبيش يا زين، الأمل ، حبيب قلبى وافاني (الحلم)، الورد جميل ، هوه صحيح. ومن الطقاطيق "ح اتجن ياريت يا اخواننا"، ياهل المغنى دماغنا وجعنا، آدي وقت البرنيطة، قدر ده وده، وأوبريت عزيزة ويونس. وتلازم الصديقان كثيرا حتى في قدرهما، فقد عاشا تقريبا لنفس العمر وتوفي الشيخ زكريا في ذكرى الأربعين لوفاة بيرم التونسي عام 1961. 
روابط: 

الخميس، 6 فبراير، 2014

موسيقي شهير يعترف بأن موسيقاه ليست من تأليفه

أدلى الموسيقي اليابانى الشهير "سامورا جوتشى" باعتراف صادم بينما يستعد فريق التزلج الإيقاعى الأوليمبى المشارك فى دورة الألعاب الأوليمبية على أنغام مقطوعة موسيقية له بأن الموسيقى ليست من تأليفه وإنما لشخص آخر كان يؤلف له الموسيقى لمدة 10 سنوات. واعترف الموسيقي "الأصم" من خلال محاميه بأن ظروفا عصيبة أجبرته على خداع الجمهور، وقال المحامي أن الموسيقي "سامورا جوتشى" نادم بشدة على هذا الخداع وإن الأمر بالكامل لا يغتفر. وذكرت وكالة الأنباء اليابانية "كيودو" أن المقطوعة الموسيقية التي تحمل اسم "سوناتينا فور فيولينا" كانت ستعزف لمرافقة أداء الفريق في دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية فى مدينة سوتشي الروسية على البحر الأسود

الثلاثاء، 4 فبراير، 2014

في ذكرى رحيل كوكب الشرق أم كلثوم

رحلت كوكب الشرق وسيدة الغناء العربي أم كلثوم عن الدنيا في 3 فبراير عام 1975، بعد نصف قرن من العطاء والنجاح قدمت خلاله لأفضل ما تغنى به العرب.
قيل في أم كلثوم أنه لم يجتمع العرب على شيء مثلما اجتمعوا في صوت أم كلثوم ، وأضحى الغناء بصوتها رمزا للعروبة، فقد حرصت على تقديم شعر كبار الشعراء قديمهم وحديثهم، واستطاعت توحيد الوجدان العربي بما قدمته من أشعار وألحان وبصدقها الشديد في التعبير عن هوية أمتها.
وعرفت أم كلثوم بشخصيتها القوية واحترامها لنفسها ولفنها، ولذلك نالت احترام الجميع، الشعوب والحكام والبسطاء والوجهاء. وتفردت بمكانة عالية في الفن والمجتمع.
أم كلثوم - ملحنون وشعراء
سارت أم كلثوم في رحلتها من فلاحة بسيطة إلى كوكب الشرق، تحلت خلالها بالصبر والكفاح والإصرار على التفوق. ورغم الحروب والصراعات وتبدل الدول والحكام غنت أم كلثوم وأنشدت فحركت مشاعر العرب على اختلاف مشاربهم.
انتمى فن أم كلثوم منذ البداية إلى القصائد والتواشيح التي غنها وهي طفلة في قريتها. وبدأت خطوات مشوارها الكبير عام 1916 بتعرفها على الشيخين الملحنين زكريا أحمد وأبو العلا محمد اللذين أقنعا والدها بالانتقال إلى القاهرة. لكنها لم تستقر بالقاهرة إلا عام 1923 وهو عام رحيل الفنان سيد درويش، ولذلك لم تلتق به ولم تغن من ألحانه.
أم كلثوم مع جمال عبد الناصر وأنور السادات
شكل عام 1924 نقلة كبيرة في حياة أم كلثوم الفنية، ففي ذلك العام تعرفت إلى ثلاثة شخصيات مهدوا لها الطريق للاحتراف والنجومية. الأول كان طبيب أسنان يهوى الموسيقى هو أحمد صبري النجريدي وهو أول ملحن يلحن لأم كلثوم ألحانا خاصة بها، ثم تعرفت على الشاعر أحمد رامي عن طريق الشيخ أبو العلا، ثم سمعها الملحن محمد القصبجي الذي بدأ في إعداد أم كلثوم فنيا ومعنويا وشكل لها فرقتها الخاصة.
عام 1928 قدمها محمد القصبجي في مونولوج "إن كنت أسامح وأنسى الأسية" الذي لاقى رواجا هائلا. وفي عام 1935 كان أول تعاونها مع الملحن رياض السنباطي حيث غنت من ألحانه "علي بلد المحبوب وديني ".

في الأربعينات كان فن أم كلثوم يعتمد على ثلاثة ملحنين كبار هم محمد القصبجي وزكريا أحمد، ورياض السنباطي، وقدمت لهم أغنيات رائعة مثل "رق الحبيب" للقصبجي و"أنا في انتظارك" و"حبيبي يسعد أوقاته" للشيح زكريا، وقصائد أم كلثوم الشهيرة لأمير الشعراء أحمد شوقي من ألحان السنباطي وهي "نهج البردة" و"ولد الهدى" و"سلوا قلبي"، بالإضافة إلى قصيدة "رباعيات الخيام" من ألحان السنباطي التي ترجمها الشاعر أحمد رامي عن الفارسية عام 1949. وقدمت أم كلثوم لهؤلاء الثلاثة عشرات الأغاني في ستة أفلام سينمائية بين عامي 1936 و1947 معظمها من كلمات الشاعرين بيرم التونسي وأحمد رامي. أما في الخمسينات فقد كان السنباطي تقريبا ملحنها الوحيد.
وعندما قامت ثورة 1952 تم منع إذاعة أغاني أم كلثوم باعتبارها من مطربي العهد البائد، لكن القرار ألغي بتدخل من جمال عبد الناصر.
 أم كلثوم - إنت عمري - ألحان محمد عبد الوهاب - كلمات أحمد شفيق كامل
عام 1964 تغير خط أم كلثوم تغيرا حادا من التقليدية المحافظة إلى التجديد والابتكار بفضل تعاونها مع محمد عبد الوهاب حين قدما لأول مرة عملا مشتركا هو "إنت عمري"، فكانت فاصلا أهم ما أحدثه من تغيير هو انضمام الشباب والصغار إلى جمهور أم كلثوم الذي اقتصر على الكبار حتى ذلك التاريخ. السبب كان ذلك الإبهار الموسيقي الذي صاحب ألحان عبد الوهاب والذي تلقفه الشباب والكبار على السواء بكثير من الإعجاب. وقد أصبحت الموسيقى، وليس فقط لحن الكلمات، هي معيار التنافس الأول بين ملحني أم كلثوم بعد ذلك التاريخ. وانضم إلى ذلك الاتجاه رياض السنباطي، رغم كونه رائد المدرسة التقليدية، وكذلك بليغ حمدي الذي تغيرت ألحانه لأم كلثوم من مدرسة السنباطي إلى مدرسة عبد الوهاب. ظلت أم كلثوم تقدم أفضل ما يمكن من فن حتى عام 1973، وعند وفاتها عام 1975 شارك في توديعها أكثر من 4 ملايين مودع.  
روابط: صفحة أم كلثوم - كلاسيكيات الموسيقى العربية

الأحد، 2 فبراير، 2014

مكافأة 100 ألف دولار لاستعادة كمان مسروق

قالت فرقة ميلووكي السيمفونية بولاية ويسكونسن الأمريكية إن مجهولا عرض دفع 100 ألف دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى استعادة كمان من طراز” ستراديفاريوس" سرق من أحد عازفي الفرقة.
وسرق لصوص الكمان الذي يبلغ عمره 300 عام من العازف فرانك ألموند مساء الاثنين بعد أن أنهى حفلا في إحدى ضواحي مدينة ميلووكي. وقال مارك نيهاوس رئيس الأوركسترا ومديرها التنفيذي في بيان "نأمل بان تساعد هذه المكافأة في استعادة هذا الكنز الذي لا يقدر بمال حتى يستمتع بها الوسط الثقافي في ميلووكي وعالم الفنون الدولية لسنوات مقبلة".
وقال متحدث باسم الفرقة إن المانح الذي أبدى رغبته في أن يبقى مجهولا عرض 100 ألف دولار لأي شخص يمكن أن يقدم معلومات تؤدي الى عودة الكمان المسروق .
وهذا الكمان المسروق واحد من بين ما يقرب من 600 كمان وتشيلو مازالت موجودة حتى الآن من صنع الفنان الإيطالي الشهير أنطونيو ستراديفاريوس
المصدر: رويترز