كلاسيكيات الموسيقى العربية * أرشيف * استماع *  تحميل *  نقد فنى *  تحليل موسيقى* أفلام * صور *  تسجيلات * كلاسيكيات الموسيقى العربية
كلاسيكيات الموسيقى العربية * الخمسة الكبار * سيد درويش * محمد القصبجى * زكريا أحمد * محمد عبد الوهاب * رياض السنباطى * نجوم الغناء العربى * أم كلثوم * عبد الوهاب * فيروز * عبد الحليم * ألحان التراث * موشحات * قصائد * أدوار * كلاسيكيات الموسيقى العربية

الجمعة، 23 أغسطس 2019

كلاسيكيات أم كلثوم - زكريا - ياما أمر الفراق

ياما أمر الفراق
كلمات احمد رامي - ألحان زكريا احمد 
مونولوج / مقام كورد النوا 1931
يقدم زكريا أحمد لحنا من قالب مختلف هذه المرة هو قالب المونولوج الذي كان قالبا حديثا في تلك الفترة حيث بدأه سيد درويش بمونولوج والله تستاهل يا قلبي من كلمات أمين صدقي عام 1920 ثم تولى محمد القصبجي ومحمد عبد الوهاب ريادة المونولوج خلال العشرينات إلى أن قرر زكريا أحمد ارتياد هذا المجال مع أم كلثوم عام 1931

يعرّف المونولوج بأنه نص ليس به تكرار لأي مقطع أي بدون مذهب وكوبليهات كما في الطقطوقة أو الأغنية، وهو بذلك يشبه القصيدة إلا أنه يكتب بالعامية وليس بالفصحى
وقد يبدو المونولوج حسب هذا التعريف قالبا نصيا وشكلا من أشكال الشعر والكتابة، فما علاقة ذلك باللحن؟ لكن الواقع يقول أن تلحين المونولوج يختلف عن تلحين الأنماط الأخرى التي تعتمد على تقسيم النص إلى مقاطع. فالنص هنا يسترسل في المعاني والصور دون توقف وختامه الوحيد هو ختام النص، ويستتبع هذا تكوين صورة درامية شاملة تبدأ بأول بيت وتنتهي بآخر بيت.
وإذا اعتمدنا المدرسة التعبيرية كأساس للتلحين سيكون اللحن مختلفا بل يجب أن يختلف. ولهذا يعد المونولوج قالبا لحنيا كما أنه قالب نصي

تقيد بعض الملحنين بهذا التصور لفكرة تلحين المونولوج احتراما لوحدة نصه وتسلسل أفكاره ومعانيه، لكن منهم من لم يلتزم بوحدة اللحن وقسم اللحن إلى أجزاء واخترع له مذهبا من بيت أو أكثر اختارها بنفسه ليعيد تكراره بين المقاطع كما في الطقاطيق، وهناك ملحنون ساروا على النهجين في ألحانهم
دعونا نرى بعد الاستماع إلى أول مونولوج لأم كلثوم من ألحان زكريا أحمد ماذا فعل الملحن بالنص وأي الطريقين اختار

التكوين اللحني
عند متابعة اللحن نجد أن زكريا قد نجح في الالتزام بسير اللحن بدون تجزئة أو تقطيع إلى أجزاء كبيرة يمكن اعتبارها كوبليهات، رغم انقسام النص المكتوب إلى جزءين واضحين كل منهما 6 أبيات وشطرة، وبدون اللجوء إلى إعادة لحن على أكثر من بيت، أي أن كل بيت يجري بلحن مختلف

لكنه في المقابل قام بفصل معظم الأبيات عن بعضها بفواصل موسيقية قصيرة يمهد كل منها للحن البيت التالي، وفي بعض الأبيات يفصل شطرتي البيت الواحد بفاصل موسيقي إضافي
النتيجة 18 فاصلا موسيقيا بدءا من المقدمة موزعة على 12 بيتا وشطرتين منفصلتين.

هكذا نصل إلى تكوين لحني يوظف تداخل الموسيقى مع الغناء، وهو تكوين أجاد استخدامه محمد القصبجي بصورة ميزت ألحانه كثيرا عن أقرانه من كبار الملحنين، والهدف منه خدمة التعبير أو بمعنى آخر "قراءة وتلحين ما بين السطور"
تنم هذه الدراما الغنائية الموسيقية عن فكر معين في تلحين المونولوج يتلخص في أنه يلتزم حرفيا بغناء الفرد، وهو الترجمة الحقيقية لكلمة "مونولوج" التي اشتقت من كلمتين لاتينيتين هما "لوج" أي حديث أو غناء و "مونو" أي فردي
وعند تطبيق هذا الكلام عمليا سنجد أنه من الصعب، إن لم يكن من المستحيل، إدخال عنصر غناء جماعي يردد مقطعا ما في اللحن كما في الطقاطيق، كما أنه لن يمكن للمستمع ترديد اللحن لأنه سيحتاج إلى مصاحبة الموسيقى المستمرة وهو ما لا يملكه.

بالمقارنة مع أسلوب سيد درويش في تلحين المونولوج، "والله تستاهل" مثالا، سنجد فاصلا موسيقيا واحدا في اللحن كله، غير المقدمة، وإلى ذلك فالأبيات جميعها موصولة الغناء في تتابع درامي واضح
ولو تأملنا طريقة محمد عبد الوهاب في المونولوج نجده قد سار وسطا بين سيد درويش من ناحية والقصبجي وزكريا من ناحية أخرى فقد وضع مقدمة مميزة جدا وطويلة نسبيا للحن "في الليل لما خلي" أتبعها بفواصل موسيقية قصيرة معدودة، 7 فواصل في 14 بيتا، ونهاية موسيقية أيضا بعد انتهاء الغناء، مما يدل على أنه أراد توظيف التعبير الموسيقى بحيث يكون عنوان العمل كله وليس مجرد المشاركة. كما جاءت الأجزاء اللحن الغنائية في تتابع يمكن المستمع من ترديد الغناء، أو توقعه، بصورة غير متقطعة
التعبير
يبقى بعد ذلك التعبير عن النص، فهل أجاد زكريا التعبير عن الكلمات في هذا اللحن؟
قدم الشيخ زكريا ما استطاع في هذا اللحن، لكنه لم يكن ليحمل الكلمات أكثر من معانيها، وهي تعد كلمات تقليدية قياسا إلى كلمات شوقي الوصفية الرومانسية في "في الليل لما خلي" أو كلمات مونولوج سيد درويش "والله تستاهل" شديدة العاطفية، خاصة في النصف الثاني. بالتالي لن يأتي لحنها إلا تقليديا تغلب عليه الصنعة أكثر من الإحساس
قدم زكريا مونولوجين آخرين لأم كلثوم في الثلاثينات فهل كان حظهما أفضل من الأول؟ سنرى ذلك في المقالات القادمة
ياما أمر الفراق                     بين الخليل والخليل
شكوى وانين واشتياق            قبل الوداع والرحيل
يا بُعد اخاف من خيالك            واصورك في خيالي
مين في الوجود طال مطالك   من قلب عاشق وخالي
ترخّص الدمع الغالي              وتلوع القلب السالي
والحب يظهر مقداره               والقلب تتشعلل ناره
لما يغيب عنه الحبيب
غاب الحبيب عن عيوني            ومين يداوي أسايا
من اللي يرحم شجوني           ومين هواه من هوايا
تطول عليّ الليالي                سهران اناجي النجوم
الدمع فاض بي وملالي       في الوحدة كاس الهموم
أصور الماضي في بالي    واعيش على العهد الخالي
واللي يغيب عنه حبيبه             ينقلّ م الدنيا نصيبه
ويعيش ما بين أهله غريب

الأحد، 11 أغسطس 2019

كلاسيكيات أم كلثوم - زكريا - ليه عزيز دمعي تذله

ليه عزيز دمعي تذله
كلمات حسن صبحي - ألحان زكريا احمد
طقطوقة / مقام راحة أرواح 1931
إيقاع فالس
مازلنا مع ألحان زكريا أحمد لأم كلثوم في الثلاثينات، والتي شهدت أول ألحانه لها عام 1931، وكانت بدايتها 6 ألحان في عام واحد من 20 لحنا قدمها لها في الفترة من 1931 حتى 1939
ذكرنا قبل ذلك كيف اختلفت ألحان زكريا لأم كلثوم في تلك المرحلة عنها في الأربعينات مما دعانا لتصنيفها إلى مجموعتين لاختلافهما في عدة سمات أهمها ميل الأولى للقديم واتجاه الثانية للتحديث
الإيقاع 
في هذه الطقطوقة يبدو اللحن تقليديا من ناحية النغم، لكنه قدم شيئا مختلفا في الإيقاع الثلاثي الذي ساده بشكل كامل، وهو تكوين غير معتاد في الطقاطيق، على الأقل في ذلك الوقت
كرر الشيخ زكريا عذه التحربة في لحنين آخرين لاحقا، أولهما يا بشير الأنس في فيلم وداد عام 1936 ثم في لحن الورد جميل في فيلم فاطمة عام 1947


والإيقاع الثلاثي، الفالس، رغم كونه غير معتاد في الأغاني والطقاطيق، إيقاع قديم في الموسيقى العربية انتشر كثيرا في ألحان الموشحات القديمة تحت اسم "دارج"، وقد يكون ميزانه 3/4 أو 3/8 أو 6/8 وهناك إيقاع قديم معروف باسم "أقصاق" ميزانه 9/8 وهي كلها إيقاعات ثلاثية، أما تسمية الإيقاع "فالس فقد جاءتنا معربة من الغرب حيث يعرف باسم Waltz
المقام
أما مقام اللحن "راحة أرواح" فهو عبارة عن نسخة مصورة من مقام الهزام على درجة أخرى هي سي نصف بيمول بدلا من مي نصف بيمول في الهزام، بهذا تنخفض الطبقة الصوتية بمقدار درجتين ونصف مما يساعد المطرب على ارتياد المنظقة الصوتية العليا إذا احتاج اللحن ذلك
وكلا المقامين مشتقان من أصل واحد هو مقام السيكاه بعد تعديل جنسه الأوسط من راست إلى حجاز 
تصوير مقام الهزام إلى مقام راحة أرواح
 قراءة تعبيرية 
رغم تقليدية اللحن يجب الإشارة إلى لمسة تعبيرية هامة في ختام المذهب الذي يقول "مش حرام؟ والله حرام". الواقع أننا لو لم نضع علامة استفهام بعد العبارة "مش حرام؟" فقد لا يقرأ النص على أنه استفهام، ويحتاج إلى إلقاء خاص من الشاعر أو القارئ لإيضاحه 

استطاع الشيخ زكريا هنا توصيل أسلوب الاستفهام باللحن بطريقة واضحة تدل على أن هناك سؤالا ينتظر إجابة. ثم أتبع لحن العبارة الاستفهامية بلحن تقريري يستقر على ركوز المقام لتقديم الإجابة في عبارة "والله حرام" 
هذا يوضح مدى استيعاب الملحن لأسلوب النص ومعانيه وحرصه على التعبير عن الكلمات بأمانة وبحرفية شديدة. ويمكن مقارنة هذا بألحان أخرى لنصوص بها مواقف مشابهة وسنجد ألحانا كثيرة ينقصها هذا التعبير الدقيق
ليه عزيز دمعي تذله كل ساعة بين يديك
بعد صبر العمر كله وانشغال قلبي عليك
مش حرام؟ والله حرام

شوف دلالك زي كيفك دي الحلاوة في الدلال
بس خلّي العين تشوفك يوم وتفرح بالجمال
ليه تكايدني وطيفك حرَّم الجفن المنام 
مش حرام؟ والله حرام

أعمل ايه والحب ساكن مهجتي والوجد زاد
والقوام عادل ولكن حكمه قاسي ع الفؤاد
كل ده والقلب صابر وانت هاجر يا سلام
مش حرام؟ والله حرام

الغرام آمر وناهي حتى في أحلام شبابي
حلم يفرحني خيالك فيه وحلم يزيد عذابي
وانت ساهي وعني لاهي حتى ما تبعت سـلام
مش حرام؟ والله حرام   
روابط 

الأحد، 4 أغسطس 2019

كلاسيكيات أم كلثوم - زكريا - قالوا لي إمتى

قالوا لي إمتى
غناء أم كلثوم
كلمات احمد رامي - ألحان زكريا احمد
طقطوقة / مقام بياتي شوري 1931
الشكل العام للّحن يضعه في رتبة الألحان الطربية. وهو لحن متأني إلى درجة كبيرة كما يظهر من إيقاعه والطريقة العاطفية الهادئة في تناول المفردات، مما يجعله يقترب من أسلوب تلحين الأدوار. وشتان بين "قالوا لي إمتى" وطقاطيق نموذجية مثل لحن زكريا نفسه "بكرة السفر" لأم كلثوم أو "زوروني" و"خفيف الروح" لسيد درويش

يقدم زكريا أحمد في هذا اللحن مقاما نادر الاستخدام وهو مقام الشوري، أحد فروع مقام البياتي، لكنه ينخفض درجتين ونصف عن طبقة الصوت في المقام الأصلي. بهذا التكوين يتغير أساس المقام من درجة الدوكاه، ري، إلى درجة الحسيني الدنيا، لا، ويعرف ذلك بتصوير المقام، أي نقل السلم بأبعاده ونغماته كما هي على درجة أخرى. وهو خفض غير عادي إذ أن المعتاد خفض الطبقة درجة واحدة أو أو نصف درجة

من نفس المقام لحن زكريا أحمد الكوبليه الثاني من أغنية "هو صحيح" لأم كلثوم، وكذلك "سيد درويش دور "ضيعت مستقبل حياتي"

يمضي اللحن شوطا كبيرا منطقة الأصوات المتوسطة لكنه يرتفع كثيرا في الكوبليه الثالث، خاصة في ختام البيت الثاني "أيام وداده"، وهذا يظهر سبب تصوير المقام على درجة الحسيني.  وبدون هذا التصوير سيكون على المطرب الوصول إلى درجة جواب النوا، وهي درجة عالية جدا وخارج النطاق الطبيعي للصوت البشري، مما يجعلها مبررا قويا لخفض طبقة المقام بهذا القدر الكبير 



قالوا لي إمتى قلبك يطيب وازاي يا عالم انسى الحبيب
أول ما شفته لقيت خياله قبل ما اشوفه آنس خيالي
وسمعت صوته يناجي روحي وينوح معايا ع اللي جرى لي
وحد ينسى صوت الحبيب

ورحت ازوره أشكي له حالي شكت له قبلي دموع عينيّ
ولما بان له مقدار حناني رحمني قلبه وعطف عليّ  
وحد ينسى عطف الحبيب

وشاف هيامي وطول دلاله فضلت صابر على جفاه
ولما بان له شدّة هواني بادلني حبّي وكان هواه
وحد ينسى حب الحبيب

ورجعت اقاسي العذاب في حبّه ما بين وصاله وبين بعاده
وان كان فؤادي ينسى غرامه عمره ما ينسى أيام وداده
دي العشرة تصعب على الحبيب