كلاسيكيات الموسيقى العربية * أرشيف * استماع *  تحميل *  نقد فنى *  تحليل موسيقى* أفلام * صور *  تسجيلات * كلاسيكيات الموسيقى العربية
كلاسيكيات الموسيقى العربية * الخمسة الكبار * سيد درويش * محمد القصبجى * زكريا أحمد * محمد عبد الوهاب * رياض السنباطى * نجوم الغناء العربى * أم كلثوم * عبد الوهاب * فيروز * عبد الحليم * ألحان التراث * موشحات * قصائد * أدوار * كلاسيكيات الموسيقى العربية

الأحد، 7 يناير 2018

كلاسيكيات أم كلثوم - السنباطي - هجرتك

هجرتك
غناء أم كلثوم
كلمات أحمد رامي - ألحان رياض السنباطي
مقام كورد 1959
تأتي "هجرتك" في سلسلة أغنيات متتابعة لأم كلثوم من ألحان السنباطي جميعها من مقام "كورد" نذكرها سريعا بأسمائها
·       يا ظالمني
·       دليلي احتار
·       عودت عيني
·       هجرتك
·       حيرت قلبي معاك
النص
·       النص فكرة جديدة لكن ليس إلا في التعبير عن شدة الهوى واليأس التام من الفكاك من أسر الحبيب الذي لا يفلح معه نسيان ولا هجر ولا عقل ولا قلب. رامي هنا مازال مخلصا تماما لموقفه الأبدي من الحب، فهو يكتشف أن قرار الهجر كان وهما وهروبا زائفا لم يستطع معه نسيان هذا العشق الذي تملك كل الحواس، فيقرر في النهاية أن "ينسى النسيان"
·       نص طويل نسبيا، 28 بيتا، ويضم ثلاثة مقاطع بالإضافة إلى المدخل
·       غير منتظم في بعض الأجزاء، مثل البيت "لكن اعمل ايه .. وانا قلبي لسه صعبان عليه" ليس له مثيل في النص كله لا وزنا ولا قافية، ويبدو هذا البيت كما لو كان نثرا داخل قطعة من الشعر، فهو غير قابل للانقسام أو التماثل أو القياس
·       هناك مشكلة زمنية في أبيات المقطع الأول عند البيت "لو خطر حبك في بالي" المبني على أداة الشرط "لو"، حيث أن الرد في زمن الماضي "حاولت أهرب"، سنعرض لها بالتفصيل لاحقا حيث أن المشكلة قد تكمن بالفعل في النص أو في قراءة الملحن له
الموسيقى والغناء
·       المقدمة 
        مقدمة موسيقية ساحرة فيها كثير من روح الشرق وخياله 
o      مقام كورد
o      تتألف من حركتين من نفس المقام
o   الحركة الأولى سولو قانون حر متميز، بل ومن أفضل المداخل الموسيقية، يتخلله ردود قصيرة للأوركسترا الذي يتولى إنهاء الحركة من أعلى المقام حتى درجة الركوز مرورا بتحويلات زخرفية. هذه الزخارف ليست من الزخارف المعتادة لمقام الكورد، وتعتبر نظريا تحولات مقامية، تحديدا إلى مقام "صبا زمزمة" و "شاهناز كورد"، وهما من مشتقات مقام الكورد، لكنها تحولات قصيرة المدى ولا تمثل جملا كاملة تعبر عن مقام مستقل.
لذلك فإن استخدامها هنا يعد إضافة زخارف جديدة لمقام الكورد، خاصة أنه استخدم تحويلتين متتاليتين في حركة واحدة. وهذا الأسلوب يؤكد ما أشرنا إليه سابقا في تحليل "سهران لوحدي" من أن السنباطي كان له طريقة فريدة في إضافة مداخل ومخارج للمقامات الموسيقية من خارجها تمنح المقام شكلا جديدا.
بالإضافة إلى الشكل تساهم هذه التغييرات في التعبير عن جو النص كما هو الحال هنا، فقد أضفى التحول في نهاية الحركة عمقا تعبيريا للموقف الدرامي الحزين. ويمكن إثبات ذلك بسهولة بالمقارنة بين عزف نفس الأنغام بتحولاتها وفي مقام الكورد فقط بدون تحول.

o   الحركة الثانية حركة موقعة للأوركسترا، وهي موسيقى أخرى يقدمها السنباطي من نوع السهل الممتنع، وهي على بساطتها محكمة البناء واضحة المعالم. وتتألف الموسيقى التي تستند كلها على إيقاع رباعي من فقرتين
§       الفقرة الأولى تتألف من ثلاث جمل
·       بداية ترتكز على ركوز المقام
·       وسط يرتكز على الدرجة الوسطى للمقام
·       ختام متدرج من أعلى المقام إلى درجة الركوز والعودة إلى البداية
§       الفقرة الثانية تتألف أيضا من ثلاث جمل
·       بداية من أعلى المقام ترتكز على خامسة المقام "لا" بجنس مينير
·       وسط يبدأ من الدرجة الوسطى يعود بالمقام إلى الكورد ثم صبا زمزمة
·       ختام متدرج من وسط مقام الكورد إلى درجة الركوز
o      إعادة للحركة الأولى مع تباطؤ تدريجي تمهيدا للغناء، وبهذا تستعيد الموسيقى الجو الهادئ الذي بدأت به

·       المدخل
o      يتكون المدخل من جزءين يضمان ثلاثة أبيات، الجزء الأول غناء حر لأول بيتين من المقام الأساسي، كورد، والجزء الثاني غناء موقع من نفس المقام يضم البيت الثاني بلحن مختلف بالإضافة إلى البيت الثالث
·       المذهب
o      يتبع المذهب تكوينه في قالب الأغنية الحديثة من حيث اعتماده على اللحن أكثر وعدم اشتراط تطابق الكلمات عند الإعادة وإنما فقط موضع ووزن الأبيات
o      يتكون المذهب، من البيتين الأخيرين في المدخل، بلحنهما الموقع، ويعاد غناؤهما في نهاية كل مقطع غنائي
o      أهملت أم كلثوم في معظم تسجيلات هذا اللحن اختلاف الكلمة الأولي من البيت الثاني من المذهب في المقطع الأخير "واشوف روحي" بدلا من "لقيت روحي"، رغم اتساق الأولى مع المعنى الجديد وعدم اتساق الثانية
o      يضيف السنباطي حركة زخرفية أخرى غير معتادة إلى مقام الكورد، وهي المرور بجنس حجاز النوا في الهبوط من أعلى السلم عند الختام مشابها بذلك هبوط مقام الشوري. لكن هذه التحول أيضا له قيمة تعبيرية حيث يتحدث النص هنا عن مفاجأة واكتشاف "بافكر فيك وانا ناسي" وهي عبارة أيضا تلخص لب القصة وعنوانها، وبالتالي رأى الملحن أن يميز لحنها كمن يضع تحته خطا أو يضعه في برواز

·       المقطع الأول
o      فاصل موسيقي مميز مقام كورد على إيقاع رباعي
o      غناء موقع مقام نهاوند مصور على الدوكاه "ري مينير" أي تحول مقامي على نفس درجة الركوز، لثلاثة أبيات وشطرة من البيت الرابع
o      تحول إلى مقام بياتي الحسيني في الشطرة الثانية من البيت الرابع، وهو اشتقاق طبيعي من مقام النهاوند يستمر حتى نهاية البيت الخامس "بين عقلي وقلبي"
o      فاصل موسيقي حر قصير يعود باللحن إلى مقام الكورد
o      غناء حر للبيت الأخير، السادس،" وكان هجري عشان انساك"
o      عودة للمذهب

·       المقطع الثاني
o      فاصل موسيقي مقام راست النوا على إيقاع رباعي
o      غناء موقع من نفس المقام يبدأ مع "صعبان عليّ جفاك" يستمر لسبعة أبيات
o      يتخلل الأبيات السبعة جملة ختامية في "وانا قلبي لسه صعبان عليه" تعود بعدها موسيقى الفاصل ومن ثم إكمال الغناء حتى "سهد وحرمان" التي يتوقف فيها الإيقاع
o      غناء حر للبيت الأخير "وقلت اراضيه"، على لحن البيت الأخير في المقطع الأول
o      عودة للمذهب

·       المقطع الثالث
o      فاصل موسيقي موقع مقام صول ماجير، وهو خروج غير مألوف من مقام الكورد
o      غناء انسيابي من نفس المقام لبيتين يبدأ منطلقا مع "ياما حاولت انساك"
o      تحول إلى مقام نوا أثر مصور على النوا بفاصل موسيقي قصير يتبعه غناء من نفس المقام مع "حرمت روحي" لبيتين
o      تحول إلى راست النوا مع "وقلت اعيش من غير ذكرى" لبيتين
o      عودة لمقام الكورد في غناء حر لآخر بيتين يبدأ من أعلى السلم مع "وصبحت بين عقلي وقلبي" متدرجا إلى ركوز المقام مع "إنسى النسيان"
o      عودة للمذهب

إشكاليات فنية
·       أولا: عدم انتظام النص
1.   اختلاف تكوين المقاطع 
كما ذكرنا جاء نص "هجرتك" غير منتظم في عدة مواضع، مما سبب عدة إشكاليات للملحن، فكيف تعامل معها رياض السنباطي؟ أولا نلقي نظرة على مواضع عدم الانتظام
·       في المقطع الأول 5 أبيات
o      أربعة أبيات من وزن واحد بقافيتين
o      بيت أوسط من وزن مختلف وبقافية مختلفة
·       في المقطع الثاني 8 أبيات مقسمة إلى أجزاء غير متناظرة
o      بيتان بوزن جديد
o      بيت ليس له نظير في النص كله
o      أربعة أبيات بوزن واحد وقافيتين
o      بيت له وزن وقافية المدخل
·       في المقطع الثالث 8 أبيات
o      أربعة أجزاء في كل منها بيتان
o      كل بيتين بوزن وقافية مختلفة
o      رغم انتظام أبيات هذا المقطع لا يماثل تكوينه المقاطع الأخرى

2. في المقطع الثاني بيت ليس له نظير في النص كله، لا في الوزن ولا في القافية، وقد لجأ الملحن إلى حل هذا الإشكال بوضع جملة ختامية في نهاية البيت "وانا قلبي لسه صعبان عليه" تعود بعدها موسيقى الفاصل ومن ثم إكمال غناء بقية أبيات المقطع. كان بالتأكيد حلا موسيقيا لكنه لم يكن حلا تعبيريا، فتلك الجملة لم تكن ختام حديث بل بداية حديث تفصيله جاء في 4 أبيات بعده

3. في المقطع الثالث بيت له وزن وقافية المدخل والمذهب "وقلت اراضيه" وليس له نظير فيما سبقه، ولذلك أنهى الملحن الإيقاع والمقام والغناء قبله مباشرة، وعاد بلحنه إلى المقام الأساسي كتمهيد للعودة للمذهب

·       ثانيا: مشكلات منطقية
1.   في المقطع الأول هناك مشكلة زمنية عند البيت "لو خطر حبك في بالي" المبني على أداة الشرط "لو"، حيث أن الرد في زمن الماضي "حاولت أهرب" وكان الأولى أن يقال "أحاول اهرب"، وكذلك في الرد "وفضلت وانا بالي محتار" والأولى أن تكون "وافضل وانا  بالي محتار".
قد يبدو الشاعر بريئا من هذه الورطة إذا اعتبرنا هذا البيت ردا على ماقبله وليس بداية لما بعده من سياق، وهكذا يمكن أن يتسق البيتان "وفضلت افكر في النسيان" و "لو خطر حبك في بالي"، فتصبح الجملة "لو خطر .." جوابا ظرفيا وليس شرطا، وعليه يكون البيت "حاولت أهرب .." بداية فقرة جديدة زمنها معطوف على البيت الأول "غصبت روحي" ويتبعها البيت "وفضلت وانا بالي محتار"
2.   إذا تتبعنا الخط اللحني نجد الملحن قد توقف بطريقة ختامية بنهاية الشطرة "لما بقى النسيان همي"، وهذا يتفق تماما مع كونها نهاية قافية. وعليه لا بد من اعتبار البيت التالي بداية فقرة وتكون جملة "لو خطر .." شرطا يحتاج جواب شرط، ويكون جوابها "حاولت أهرب.." وبالتالي نعود إلى المشكلة الزمنية التي أشرنا إليها. من السبب في هذا الإشكال؟ الشاعر أم الملحن؟
من ناحية الشكل فالشاعر هو المسئول عنها لأنه أنهى القافية مبكرا. أما من ناحية المعنى والتعبير فربما كان على الملحن عدم التوقف عند نهاية القافية ومواصلة الفقرة حتى انتهاء المعنى في البيت الثالث، ولكن سياق اللحن بعد تلك الجملة الختامية هو سياق قصة جديدة بالتأكيد
3.   بهذا الشكل نحن أمام أحد افتراضين، إما أن هناك مشكلة في النص أو أن قراءة الملحن له أظهرت مشكلة لم يقصدها الشاعر

ورغم هذا كله فإن المستمع لا يكاد يلحظ مشاكل عدم الانتظام أو البناء المنطقي للنص، وأسباب ذلك تعود إلى
·       أن الملحن قد تعامل مع النص كما هو واثقا من قدرته على صياغة عمل فني متقن يعتمد على المنطق الموسيقي، ويدلل على ذلك تلك الهندسة الدقيقة في الفواصل الموسيقية التي لا تعتمد على الكلمة
·       أننا في تعاملنا مع فن الأغنية، كجمهور، لا نضع النص أمامنا ولا نتأمله وحده، وبالتالي لا نلمح انتظامه أو منطقيته جيدا، فنحن نستقبل الأغنية كوحدة متكاملة نصا ولحنا وأداء
·       أن تأثير الألحان في السامع يفوق تأثير الكلمات، وبعضنا لا يتابع الكلام أصلا إلا من باب المساعدة في تصور هيكل اللحن مصدر شغفه الأول. والدليل على ذلك أنه قد توجد في بعض النصوص مفردات ثقيلة أو صور بلاغية معقدة يمررها المستمع دون هضم أو اكتراث في سبيل تمتعه باللحن. وربما لدينا مثال أوضح في تغني الأطفال بأغاني الكبار، فهم يعجبون بأغنية ما فيحفظونها تماما ويستطيعون أداءها لكن دون معايشة النص كما يفعل الكبار، والمثال الأكثر وضوحا في الإعجاب بالألحان الأجنبية دون معرفة ما تقوله نصوصها

الأداء
·       تمتعنا أم كلثوم دائما بذلك الأداء الرائع وتمكنها من المقامات وحرصها على إظهار أدق تفاصيل اللحن
·       جرى تخفيض الطبقة الصوتية لآلات الأوركسترا بمقدار درجة ونصف عن طبقة البيانو لتناسب صوت أم كلثوم وتمكنها من أداء الدرجات العالية بتحكم أفضل، وكذلك كان الحال مع أغنيتها الأخرى في هذه السلسلة. عرض وتحليل د.أسامة عفيفي، كلاسيكيات أم كلثوم - السنباطي، عودت عيني

هجرتك يمكن أنسى هواك             واودع قلبك القاسي

وقلت اقدر فى يوم اسلاك         وافضي م الهوى كاسي
لقيت روحي فى عز جفاك            بافكر فيك وانا ناسي

غصبت روحي على الهجران وانت هواك يجري ف دمي
وفضلت افكر فى النسيان            لما بقى النسيان همي
لو خطر حبك فى بالي                 وللا زار طيفك خيالي
حاولت أهرب م الأفكار                 اللى تشعلل نار حبي
وفضلت وانا بالي محتار       فى الحب بين عقلي وقلبي

وكان هجري عشان انساك       وافضي م الهوى كاسي
لقيت روحي فى عز جفاك           بافكر فيك وانا ناسي

صعبان عليّ جفاك               بعد اللى شفته فى حبك
مش قادر انسى رضاك                أيام ودادك وقربك
لكن اعمل ايه       وانا قلبي لسه       صعبان عليه
صعبان عليه انه اتمنى                       جنة قربك
ونال مراده واتهنى                            بنعيم حبك
ورجعت تسقيه من صدك                كاس الهجران
وتفوت عليه أيام بعدك                   سهد وحرمان

وقلت اراضيه وأنسي هواك      واودع قلبك القاسي

وكان أملي فى يوم اسلاك    وافضي م الهوى كاسي
لقيت روحي فى عز جفاك       بافكر فيك وانا ناسي

ياما حاولت انساك         وانسى ليالي هواك
وانسى الجمال اللى شفته    فى الوجود وياك
حرمت روحي من كل نسمة       كانت بتسري بينك وبيني
وحرمت روحي من كل نعمة    كانت بتحلى وياك ف عيني
وقلت اعيش من غير ذكرى            تخلي قلبي يحن إليك
ما فضلش عندي ولا فكرة          غير إني أنسى أفكر فيك
وصبحت بين  عقلي وقلبي   تايه حيران
أقول لروحي   من غلبي   انسى النسيان

ما دام باهجر عشان انساك        وافضي م الهوى كاسي
واشوف روحي في عز جفاك          بافكر فيك وانا ناسي 
روابط 

الأحد، 31 ديسمبر 2017

كلاسيكيات أم كلثوم - السنباطي - بغــداد


بغـــداد
غناء أم كلثوم
كلمات محمود حسن اسماعيل - ألحان رياض السنباطى
مقام كورد 1958
ملامح عامة
· قدمت أم كلثوم هذه القصيدة لتأييد ثورة العراق عام 1958 ضد الحكم الملكي الداعي إلى إقامة حلف بغداد مع الاستعمار البريطاني والذي رفضته الشعوب العربية.
· ليست هذه هي الأغنية الوحيدة التي قدمت بهذه المناسبة، وإنما كانت أكثرها تميزا ورقيا. ويعود ذلك إلى القيمة العالية في شعر الفصحى الذي استمدت منه تلك الروح وحفظ لها مكانة متفوقة بين الأعمال المشابهة. وبالطبع امتد تأثير اللغة والأسلوب إلى اللحن والأداء ثم الجمهور
بحسب الرواية التي حكاها الإذاعي وجدي الحكيم فإن مبادرة التأييد كانت صادرة أصلا من القيادة السياسية المصرية في صورة بيان شعبي تلقيه أم كلثوم عبر الإذاعة، لكن أم كلثوم أبدلت البيان بعمل غنائي طلبت أن يكتبه الشاعر محمود حسن إسماعيل ويقوم بتلحينه رياض السنباطي. وبحسب نفس الرواية فإن السنباطي قد وضع اللحن ولم يكن في ذهنه أم كلثوم حيث كانا على خلاف في ذلك الوقت.

· على هذا تكون الأغنية قد صنعت خصيصا لمناسبة سياسية، ولو لم يصدر بها تكليف رسمي، فهل انعكس ذلك على صناعة الكلمة واللحن وهما جناحا العمل الإبداعي؟

o في النص وردت كلمة "البعث" مرتين في " للنور للبعث للأمام" و"مواكب البعث والصعود" فهل كانت هذه إشارة ضمنية إلى حزب البعث؟ الواقع أن هذا وحده كفيل بمسح الأغنية من سجل الإذاعات العربية في حال خلافها مع حزب البعث، ومن إذاعة بغداد نفسها إذا تغير الحكم وتولى حزب آخر قياد البلاد. على أي حال اتخذت إذاعة بغداد هذه الأنشودة شعارا لها لعدة سنوات 

o في النص أيضا ما يوحي بالاستعجال في بعض التعبيرات مثل "سمعت .. توهج النار"، وكان الأولى أن يقال "رأيت .. توهج النار"، فالتوهج يرى ولا يسمع. كذلك تبدو كلمة "دوّخوا الليالي" دارجة وخارج سياق الفصحى، كما تكرر التعبير "من جديد" ثلاث مرات في ثلاثة مقاطع

o يبدو اللحن وقد غلبت الصنعة فيه على التلقائية والإبداع، وتبدو بعض أجزائه كأنها صنعت على عجل، وباستخدام تيمات تقليدية تصلح ربما لأي لحن، وهكذا فقد العمل جزءا كبيرا مما يمنحه العمق الحقيقي .. التعبير والإحساس

o لكن هذا لم يمنع من تمتع اللحن بقيمة عالية وغاية في الثراء من خلال مقطع مميز هو غناء الكورس الذي تفوق على المقاطع الغنائية التي تؤديها أم كلثوم، وهو في الحقيقة عنوان الأنشودة كلها ومصدر تميزها، وهو بالفعل يمتاز بإحساس عال وعاطفة فياضة، ولو أن الشكل والأسلوب قد تمت صياغته بناء على نموذج غير عربي كما سنوضح لاحقا

القالب : الأنشودة
يتميز قالب الأنشودة بعدة سمات
1. لحنه العاطفي رغم جدة موضوعه
2. قد يضم الغناء الجماعي في جزء منه
3. لا يشترط في نصه الفصحى أو العامية 
4. تختلف الأنشودة عن القصيدة بكونها تمثل موضوعا وموقفا مجتمعيا غير شخصي
5. تختلف عن النشيد بعدم تقيد اللحن بصيغة المارش 

نرى أمثلة للأنشودة في نماذج قدمها أكثر من فنان منها
· سيد درويش
أنا المصري، دقت طبول الحرب، اليوم يومك يا جنود، الجهادية
· محمد عبد الوهاب
القمــح، هتف الداعي (نشيد الجهاد)، فلسطين، دعاء الشرق
· أم كلثوم
مصر تتحدث عن نفسها، مصر التي في خاطري، مثال الوطنية، محلاك يا مصري، ثـــوار، طوف وشوف، حبنا الكبير
· فيروز
زهرة المدائن، مصر عادت شمسك الذهب
· عبد الحليم
حكاية شعب، بلدي يا بلدي، بالأحضان، صورة

الموسيقى والغناء
1. المقامات
شاهناز كورد / كورد / راست النوا / فرحفزا / شاهناز

2. المقدمة
· مقام شاهناز كورد
· إيقاع ثنائي سريع
· إيقاع منغم مصاحب
· تتألف المقدمة من 3 حركات
  o موسيقى للأوركسترا
  o آهات للكورس
  o نداء للكورس "بغداد"

قبل أن نترك المقدمة الموسيقية إلى الغناء تجدر الإشارة إلى بعض الأفكار المستوحاة من خارج الموسيقى العربية في هذه المقدمة
· استهلال الموسيقى مستوحى من لحن "رقصة السيوف" للموسيقار الأرميني "آرام خاتشادوريان" المؤلفة عام 1942
· فكرة وأسلوب آهات المقدمة مستوحاة من اللحن الروسي الشهير "بوليوشكو بوليي" أو "فرسان الجيش الأحمر" المؤلف عام 1933 والذي استخدم كمارش للجيش الروسي فيما بعد، وبنى عليه الأخوان رحباني لحن فيروز "كانوا يا حبيبي" في السبعينات
· هناك تواصل فكري واضح بين موضوع الأنشودة والخلفية الموضوعية والتاريخية للمقطوعتين
· هذه فقط إشارة إلى أن رياض السنباطي كان مطلعا على الموسيقى العالمية ولم يكن ذلك دون أن يتأثر بها
· هناك انفصال تام بين اللحن الغنائي التقليدي في بقية الأنشودة وبين هذه الموسيقى ذات الإيحاء القوي بحدث عظيم
· على أي حال كان اختيار نموذج المارش الروسي الذي وضعه الموسيقار "ليف كنيـبر" مناسبا لاحتوائه على قيمة جمالية ومعنوية عالية وجدت صدى لها لدى شعوب كثيرة، وكذلك لتقارب أنغام الشرق العربي مع أنغام الشرق غير العربي

3. المقطع الأول
· البيت الأول يؤديه الكورس من مقام الكورد يبدأ بالنداء "بغداد" وينتهي مع الشطرة "يا جبهة الشمس للوجود" التي تعاد بلحنها وأدائها في نهاية كل مقطع غنائي كجزء من المذهب
· إعادة للمقدمة الموسيقية كفاصل موسيقي
· إعادة لآهات الكورس
· غناء مباشر لأم كلثوم من مقام راست النوا في تحول مفاجئ مع "سمعت في فجرك الوليد"
· لحن مختلف للبيت الأول من مقام راست النوا مع الكلمات" "بغداد يا قلعة الأسود" بصوت أم كلثوم يستخدم أيضا كجزء من المذهب
· تعاد الشطرة "يا جبهة الشمس للوجود" من الكورس كما هي
· نداء الكورس "بغداد"
· موسيقى المقدمة
· آهات الكورس
· تشكل العناصر الخمسة الأخيرة وبهذا الترتيب وحدة واحدة تكرر فيما تستخدم كمذهب تتم العودة إليه بين المقاطع

4. المذهب
مذهب هذه الأنشودة كله من صنع الملحن حيث أن القصائد لا تحتوي على تكرار. وهو مذهب مركب يضم كلمات مغناة وموسيقى بحتة وآهات للكورس. وهو مأخوذ كله من أبيات المقطع الأول ويتكون من خمسة عناصر
· البيت الأول في لحن راست النوا كما تغنيه أم كلثوم "بغداد يا قلعة الأسود"
· الشطرة الثالثة الختامية من المدخل مقام كورد كما يؤديه الكورس "يا جبهة الشمس للوجود"
· نداء الكورس "بغداد"
· موسيقى المقدمة
· آهات الكورس

5. المقطع الثاني
· غناء كورد مصحوب بردود قصيرة للكورس "زأرت في حالك الظلام"
· تحول إلى راست النوا مع "ومجدك الخالد التليد"
· عودة للمذهب

6. المقطع الثالث
· غناء فرحفزا "يا عربا دوخوا الليالي"
· تحول إلى راست النوا مع "مواكب البعث والصعود"
· عودة للمذهب

7. المقطع الرابع
· الفاصل بأكمله بدون إيقاع
· فاصل موسيقي حر مقام شاهناز
· غناء حر من نفس المقام "قد آذن الله"
· غناء حر مع تحول المقام إلى الفرحفزا في "ويرحل الليل عن سماه" حتى آخر المقطع
· عودة للمذهب

8. الأداء
· أداء مميز للكورس، زاد من بهائه استعمال صدى الصوت في النداء "بغداد"
· أداء مميز لأم كلثوم، وتكفي الإشارة إلى نطقها الخاص لكلمة "الخلود" ففي آخر حرف بالذات تطلق شحنة صوتية موحية بقدر الكلمة وعمقها التاريخي وتسلم بها الغناء للكورس بمنتهى الدقة، كما تحافظ على نفس الأداء الرائع عند إعادتها ليستدعي نفس الشعور في كل مرة. عرض وتحليل د.أسامة عفيفي، كلاسيكيات أم كلثوم - السنباطي، بغـــداد 

بغـــداد يا قلعة الأسود       يا كعبة المجد والخلود
يا جبهة الشمس للوجود
سمعت في فجرك الوليد      توهج النار في القيود
وبيرق النصر من جديد     يعود في ساحة الرشيد

زأرت في حالك الظلام       وقمت مشدودة الزمام
للنور للبعث للأمام
لبأسك الظافر العتيد            ومجدك الخالد التليد
عصفت بالنار الحديد        وعدت للنور من جديد

يا عربا دوخوا الليالي     وحطموا صخرة المحال
ضموا علي شعلة النضال
مواكب البعث والصعود    لقمة النصر في الوجود
عودوا لأيامكم وعودي    كالفجر في زحفك المديد

قد آذن الله في علاه     أن يصفو الشرق من كراه
ويرحل الليل عن سماه
وتسطع الشمس من جديد من أمسنا الساهر البعيد
روابط
كلاسيكيات أم كلثوم - السنباطي 

الخميس، 28 ديسمبر 2017

زوروني كل سنة مرة ..

لقاءات فنية في 2017
شرفني بمدينة الإسكندرية الأساتذة الفنانون فاضل التركي من السعودية ، أحمد الجوادي من العراق، و زياد عساف من الأردن
لقاءات حارة أتمنى أن تتكرر وأحاديث ممتعة لا تنتهي .. 
وكما نقول دائما .. الفن يجمعنا مهما بعدت المسافات .. ضيوفي الأعزاء تعرفت عليهم عن طريق الإنترنت ، وشاءت الأقدار أن نتواصل على الأرض كما كنا نتواصل في العالم "الافتراضي" 
اثنان من الضيوف الكرام من أسرة تحرير "كلاسيكيات الموسيقى العربية" ، والثالث في طريقه للانضمام قريبا بإذن الله 
الأستاذ فاضل التركي، وهو مهندس كمبيوتر أيضا، كان يدير موقع دروب الأدبي الشهير، وتفضل مشكورا بدعوتي للتحرير في الموقع، ومن ثم بادلته الدعوة للتحرير في "الكلاسيكيات" حيث أمتعنا بالعديد من المقالات واهتم خاصة بتقديم الحوارات الفنية "Interview" مع الفنانين العرب وأصحاب التجارب المميزة 
الفنان أحمد الجوادي خريج معهد الموسيقى بالقاهرة، ويقيم ويزاول نشاطه الفني بالسويد، وهو عازف كمان رائع وموزع موسيقي ممتاز، وله مقطوعات موسيقية عديدة كما قام بتوزيع حديث لموسيقات عربية خاصة مؤلفات محمد عبد الوهاب، وشاركنا التحرير بالعديد من مقالاته الشيقة والممتعة في الموسيقى
والمهندس زياد عساف يهوى التأريخ الفني وهو باحث دقيق في هذا المجال وله موسوعة فنية نشرت أجزاء منها بعنوان "المنسي في الغناء العربي" قرأت عنها قبل لقائنا. ولأنه يفضل استقاء المعلومات من أقرب المصادر إليها فهو كثير السفر والترحال، وجاء إلى الإسكندرية باحثا عن تراث الفنانين السكندريين خاصة الموسيقار محمد عفيفي، وقد عرفني إليه مشكورا الأستاذ حسام عبد القادر المستشار الإعلامي بمكتبة الإسكندرية
كل التحية والتقدير لضيوف الإسكندرية وتمنياتي بدوام النجاح ودوام التواصل .. أتمنى لكم عاما جديدا سعيدا في 2018 وأسرة التحرير وكل رواد الموقع
كل عام وأنتم بخير ... و .. زوروني كل سنة مرة ..!

الأحد، 24 ديسمبر 2017

كلاسيكيات أم كلثوم - السنباطي - أروح لمين

أروح لمين
غناء أم كلثوم 
كلمات عبد المنعم السباعي  - ألحان رياض السنباطى
مقام راست 1958
تعود أم كلثوم مع "أروح لمين" من ألحان رياض إلى البساطة والخفة في الكلمة واللحن على نموذج "يا ظالمني" ولكن مع شاعر جديد هو عبد المنعم السباعي، الذي كان فاتحة خير لجيل جديد من شعراء أم كلثوم مثل عبد الفتاح مصطفى وعبد الوهاب محمد

كان الثلاثي المتألق أم كلثوم - السنباطي - أحمد رامي هو المسيطر على ساحة أم كلثوم الغنائية لفترة طويلة، واحتاج الأمر إلى التنويع فظهر شعراء وملحنون جدد. كان السباعي قد لمع نجمه مع أغنية عبد الوهاب الشهيرة "أنا والعذاب وهواك"، وكما جاء أحمد فتحي شاعر "الكرنك" من سجل شعراء عبد الوهاب ليقدم قصة الأمس لأم كلثوم، جاء السباعي من نفس السجل. وقبل الاثنين غنت أم كلثوم لرائد سجل شعراء عبد الوهاب، أحمد شوقي، عدة قصائد جميعها غنتها بعد وفاته

استخدم الشاعر تعبيرا دارجا على أفواه الناس يعبر عن الحيرة "أروح لمين واقول يا مين" كعنوان واستهلال، وبذلك أسقط مدلول العبارة على الأغنية كلها، وخاطب الجمهور بالكلمة قبل أن يخاطبهم اللحن أو الغناء. استخدم هذا الأسلوب كثيرا من قبل شعراء الأغنية، وبدورها ترد الأغنية تعبيرها إلى الأفواه لتساهم في انتشاره أكثر.

الموسيقى والغناء
جاء لحن "أروح لمين" رشيقا ذكيا يعكس وقع الكلمات وبساطة تركيبها كما يصور مدلولاتها بعناية. وهو من الألحان التي يمكن للمستمع حفظها وترديدها بسهولة رغم أنه لملحن عرف عنه تلحين أصعب القصائد ولمطربة تعدت مستوى الاحتراف إلى أن أصبحت نموذجا عاليا لكل من يهوى الغناء


التعبيــر
مع بساطة اللحن وخفته هناك قدر هائل من التعبير عن الصور والمعاني. فمن بداية الأغنية في الكلمتين "أروح لمين" لا ينظر الملحن إلى هاتين الكلمتين باعتبارهما بداية الموقف الدرامي، بل آخره. 
فالعبارة تشتمل على تساؤل واضح يمكن أن ينعكس على الجملة اللحنية بصياغتها في جملة استفسارية تحتاج لرد أو جواب، ولو كان قد اعتبرهما بداية لجاء لحنهما يوحي بأن شيئا ما سيجري بعدهما، لكنه اختار لهما جملة تقريرية تنتهي على ركوز المقام بدلا من أن تصعد منه إلى درجة أخرى. وفي هذا وحده دلالة كافية على أنه قرأ النص كاملا وانتهى معه إلى هذه النتيجة، وبذلك اتفق مع الشاعر في رؤيته، وهي في الواقع تعبر عن نهاية موقف يدل على الحيرة واليأس وليس عن بداية قصة

يتلو هاتين الكلمتين شرح لأسباب الحيرة يتتبعه اللحن بأسلوب سردي يتماشى مع أسلوب النص، ثم يختم المدخل الغنائي بتصاعد لحني يعكس حال من استبد به اليأس فصاح منبها ومعاتبا من يهواه ولا يستطيع اللجوء إلى غيره لأنه أقرب الناس إليه ومصدر فرحه كما هو مصدر جرحه .. هذا التعبير بالكلام واللحن لا يؤدي إلا إلى نتيجة واحدة لدى المستمع .. التعاطف

هناك أيضا أمثلة قوية للتعبير الموسيقي وحسن استخدام المقامات
· تصاعد وهبوط جملة الختامية "أروح لمين واقول يا مين .. ينصفني منك" في المذهب حيث أعيدت صياغتها للتعبير عن شدة الحيرة بالنداء هذه المرة
· مقام السيكاه المصور في المقطع الثاني "سيكاه بلدي" مع "يطول بعدك" وهو مقام شعبي عاطفي
· مقام الصبا الحزين "واخبي دمع العين"
· الصيحة على قمة المقام في المقطع الثالث والنداء الطويل مع كلمة "ندايا"
· ترقيق مقام الراست إلى راست ساذكار في "طول ما انت غايب ما ليش حبايب"
· انطلاق الغناء والإيقاع في "والفكر سارح" من مقام الهزام

· الترقيق مرة أخرى في مقام راست ساذكار مع "شوف دمعي جاري" .. علما بأن التركيبة اللحنية لهذه الجملة استخدمها العديد من الملحنين عشرات المرات في عشرات الألحان، ليس نقلا عن السنباطي بل نقلا عن مبتكرها الأول عازف القانون إبراهيم العريان والتي اشتهر بها السماعي البياتي المعروف باسمه، ورغم اختلاف درجة الركوز في المقامين واختلاف الإيقاع، إلا أن ذلك لا يؤثر مطلقا في سير الجملة حيث أن المقامين يستخدمان نفس الدرجات

المقدمة
مقدمة خفيفة الظل بسيطة التركيب مقام راست / راست سوزناك، تتألف من 3 حركات الأولى حرة للأوركسترا والثانية حرة للقانون والثالثة ذات إيقاع ثنائي متوسط يتباين بين المقسوم والملفوف يتباطأ في النهاية تمهيدا للغناء على إيقاع رباعي متوسط


الغنــاء
· المذهب

يبدا المذهب مع الكلمات "ما هو انت فرحي وانت جرحي" مقام راست على إيقاع المقسوم الراقص ثم استعادة المدخل بلحن جديد متصاعد "أروح لمين واقول يا مين" يعود للهبوط إلى ركوز المقام مع "ينصفني منك" كختام للمذهب
يبدو المذهب، وكأنه مشكّل من تكرار مقطع من اللحن فقط دون تكرار النص، لكن الحقيقة أن المذهب في قالب الأغنية الحديثة يمكن أن يكون باشتراك البيت المراد تكراره مع بيت آخر في نهاية كل مقطع غنائي في الموضع والوزن دون اشتراكهما في الكلمات أو القافية، وهكذا يمكن أن يعاد نفس اللحن في الموضع المماثل في المقاطع الأخرى، أي في ختامها، بدون تكرار نفس الكلمات، وهذا الأسلوب تأثيره أفضل بكثير من تكرار البيت بنصه. كمثال يأتي البيت "لوّعني حبك" في نهاية المقطع الأول يوازي البيت "ما هو انت فرحي" في المدخل

وفي المقطع الثاني "ولحد إمتى .. حتبقى إنت"، لكن السنباطي في نهاية المقطع الثالث يفضل عدم تكرار لحن البيت الموازي "شوف دمعي جاري" فيصيغه بطريقة مختلفة قليلا

· الكوبليه الأول
o فاصل موسيقي مقام راست (إعادة للحركة الإيقاعية من المقدمة)
o الغناء مقام راست / راست سوزناك


· الكوبليه الثاني
o فاصل موسيقي بانتقال مفاجئ إلى مقام السيكاه على نفس درجة الركوز، أي مصور على الراست
o الغناء من نفس المقام، وفي طريق العودة إلى المقام الأساسي يتحول الغناء إلى بياتي نوا / صبا نوا/ راست سوزناك / راست 


· الكوبليه الثالث
o فاصل موسيقي مقام راست
o الغناء مقام راست / راست سوزناك / راست ساذكار


وتعد "أروح لمين" نموذجا لأغنيات أم كلثوم التي تميزت بالبساطة في الكلمة واللحن ظهر في أغان عديدة لاحقة لأم كلثوم مثل الحب كده، حب إيه، أنساك يا سلام، للصبر حدود، وسيرة الحب، عرض وتحليل د.أسامة عفيفي، كلاسيكيات أم كلثوم - السنباطي، أروح لمين 

أروح لمين واقول يا مين
ينصفني منك
ما هو انت فرحي وانت جرحي
وكله منك
أروح لمين


كلمة ونظرة عين والقسمة وياهم
جمعوا سوا قلبين والحب منّاهم
وبين ليالي المنى خدني الهوى وياه
وكان وصالك هنا وكنت باتمناه
وبعد حبي شغلت قلبي
وقسيت عليه
وكان منايا يدوم هنايا
ما دامش ليه
لوّعني حبك واليوم في بعدك
بيفوت سنين
أروح لمين


يطول بعدك واعيش بعدك
على شوقي وأشجاني
ما بين ماضي ما هوش راضي
يسليني في حرماني
وابات انعي أنا ودمعي
واخبي دمع العين
واداري م اللايمين
لا يلمحوا عينيّ ويشمتوا فيّ
ولحد إمتى حتبقى انت
والشمتانين
أروح لمين

أروح لمين ومين ح يرحم أسايا
واقول يامين ومين ح يسمع ندايا
طول ما انت غايب
ما ليش حبايب في الدنيا ديه
والفكر سارح
والهجر جارح يا نور عينيّ
شوف دمعي جاري
سهران في ناري
ولا انت داري بالسهرانين
أروح لمين 
روابط 

الأحد، 17 ديسمبر 2017

كلاسيكيات أم كلثوم - السنباطي - قصة الأمس


قصة الأمس 
غناء أم كلثوم 
كلمات أحمد فتحي - ألحان رياض السنباطي 
مقام نهاوند 1958 
بين ذكريات وقصة الأمس
يبدو رياض السنباطي في تلك الفترة وكأنه ينافس نفسه، فقد كان الملحن الوحيد لأم كلثوم بعد توقف القصبجي وزكريا عن التلحين لها لسنوات طويلة واقتصرت ألحان الموجي والطويل لها على الأغنيات القصيرة أو الأناشيد، ولم يكن بليغ حمدي قد ظهر بعد كملحن لأم كلثوم. كان على رياض في تلك المرحلة إثبات أنه يستطيع التنويع والتجويد، التنويع لتجنب تشابه الألحان، والتجويد لكي تبدو الألحان الجديدة أفضل مما سبقها 

كذلك كان الشاعر أحمد رامي في موقف مشابه حيث كتب عددا هائلا من أغنيات أم كلثوم ولازمها لفترة أطول بكثير من رياض السنباطي، حتى عندما قدمت القصيدة العاطفية الحديثة ممثلة في "ذكريات" كتبها أيضا أحمد رامي المعروف بنصوصه الغنائية المكتوبة بالعامية.

أدركت أم كلثوم أنها أصبحت أسيرة نفس الشاعر ونفس الملحن، فبدأت تبحث عن شعراء جدد وملحنين جدد. وقد اقتفت بذلك خطوات عبد الوهاب الذي تحرر من أسر أحمد شوقي. وبينما كان على عبد الوهاب تنويع مصادر الشعر فقط كان على أم كلثوم تنويع مصادر الشعر والألحان.
قبلت أم كلثوم ألحانا من ملحنين جدد مثل محمد الموجي وكمال الطويل، ولاحقا بليغ حمدي، وكذلك استدعت شاعر "الكرنك" لمحمد عبد الوهاب، أحمد فتحي، ليكتب قصة الأمس، وبدأت في استقطاب شعراء جدد مثل عبد المنعم السباعي وعبد الفتاح مصطفى

كان تقديم عبد الوهاب لقصيدة الكرنك فتحا جديدا في موضوعاته الغنائية، لكن الأمر لم يكن كذلك عندما غنت أم كلثوم لنفس الشاعر. فقد جاءت "قصة الأمس" مشابهة في موضوعها لقصيدة ذكريات لأحمد رامي التي قدمتها قبل عامين تقريبا، وربما أدى هذا إلى تشابه اللحنين في عدة عناصر. صحيح أن "قصة الأمس" تبدأ بصيحة رافضة "أنا لن أعود إليك" لكنها تتحدث حديث الذكريات في معظم أبياتها، وتلتقي القصيدتان في ذات المعنى عندما تقول إحداهما "ثم عاشت في ظنوني وهي وهم وخيال"، وتقول الأخرى "يا لذِكراك التي عاشتْ بها روحي على الوهمِ سنينا"
ويجدر هنا عقد مقارنة سريعة بين قصة الأمس "أنا لن أعود إليه" وذكريات " قصة حبي" لنكتشف مدى التشابه ومواضع الاختلاف
1. القالب: القصيدة
2. الموضوع الشعري
3. الملحن
4. الفترة الزمنية (1956/1958)
5. المقام الموسيقي الأساسي (نهاوند)
6. المدخل الغنائي يبدأ بمقام النهاوند ويختتم بمقام الراست
7. استخدام أبيات المدخل كمذهب يعاد بين المقاطع الغنائية
8. تشابه جملة الختام في المقطع المكرر من الغناء


على أن هناك اختلافات نلخصها في بعض النقاط
1. المقدمة الموسيقية: تبدو مقدمة قصة الأمس أبسط كثيرا في تركيبها من مقدمة ذكريات
2. تتنوع المقامات والإيقاعات أكثر في قصة الأمس
3. تمتلئ قصة الأمس بالمقاطع الغنائية المميزة بفضل عدة عناصر أهمها التعبير والإيقاع والطرب وتصوير الحالة
· غناء حر مميز نهاوند / نوا أثر / ماجير كلها على نفس الركوز مع "وعدتني .."
· غناء مميز على إيقاع ثنائي رشيق مقام عجم الراست "دو ماجير" مع "ثم أخلفت وعودا" يختتم بمقام شوق أفزا
· غناء مميز موقع مقام نوا أثر / حجاز النوا مع "عش كما تهوى"
· غناء حر مميز بياتي النوا مع "يسهر المصباح"
· دخول في تصوير الحالة مع "وعيون الليل"
· غناء طربي مميز في مقام الصبا على إيقاع رباعي متوسط مع "يا لذكراك" يختم بمقام بستة نكار مصور على السيكاه 
الأداء
كعادتها تقدم أم كلثوم نموذجا للأداء الغنائي غاية في الإتقان، ويمتزج صوتها باللحن والكلمات ليجعل من العمل الفني نسيجا واحدا فلا يكاد المستمع يميز أي عنصر منفردا. ونلاحظ أن صوت أم كلثوم قد تغير مع هاتين القصيدتين فأصبح أكثر نضوجا من صوتها في الأعمال السابقة .. 
وستتميز الحقبة التالية بأن صوتها قد بدأ يختلف شيئا فشيئا في طبيعته وفي المنطقة الصوتية التي يكون فيها في أحسن حالاته، وهي بحكم الزمن في انخفاض تدريجي إلى المنطقة الأدنى، وتبع ذلك خفض دوزان الفرقة الموسيقية درجة كاملة أو أكثر، ثم أصبحت تغني في مقامات مصورة على الدرجات المنخفضة بصورة اعتيادية بعد ذلك. 
ورغم هذه التغيرات في نبرة الصوت فإن أداء أم كلثوم الرائع لم يتغير .. إلا إلى الأفضل
عرض وتحرير د.أسامة عفيفي، كلاسيكيات أم كلثوم - السنباطي، قصة الأمس

أنا لن أعودَ إليك مهما اسْتَرْحَمَتْ دقاتُ قلبي
أنتَ الذي بدأ الملالةَ والصُّدودَ وخانَ حُبّي
فإذا دعوتَ اليومَ قلبي للتصافي لا لن يُلبِّي

كنتَ لي أَيّامَ كانَ الحبُّ لي أملَ الدُّنيا ودُنيا أَملي
حينَ غنَّيتُك لحنَ الغزلِ بينَ أفراحِ الغرامِ الأوّلِ
وكنتَ عيني، وعلى نورِها لاحتْ أزاهيرُ الصِّبا والفُتون
وكنتَ روحي، هامَ فى سرِّها قلبي ولم تُدرِكْ مداه الظُنون

وعدتني أنْ لا يكون الهوى ما بيننا إلا الرِّضا والصَّفاء
وقلتَ لي إنَّ عذابَ النَّوى بُشرى توافينا بقُربِ اللقاء

ثمَّ أخلفتَ وعوداً طابَ فيها خاطري
هل توسَّمْت جديداً فى غرامٍ ناضرِ
فغرامي راح يا طولَ ضَراعاتي إليه
وانشغالي فى ليالي السُّهد والوَجْدِ عليه
كانَ عندي وليسَ بَعْدَكَ عِندي نعْمَةٌ من تصوّراتي ووجدي
يا تُرى ما تقولُ روحُك بعدي فى ابتعادي وكبريائي وزُهدي

عِشْ كما تهوى قريباً او بعيدا
حَسْبُ أيامي جراحاً ونواحاً ووعودا
ولياليَّ ضَياعاً وجُحودا
ولقاءً ووداعاً يتركُ القلبَ وحيدا

يَسْهَرُ المِصباحُ والأقداحُ والذكرى معي
وعيونُ الليل يَخبو نورُها فى أَدمُعي

يا لذِكراك التي عاشتْ بها روحي على الوهمِ سنينا
ذهبتْ من خاطري إلا صدى يعتادُني حيناً فحينا
قصّةُ الأَمس أُناجيها وأحلامُ غَدي وأمانيُّ حسانُ رَقَصَتْ فى مَعْبَدي
وجراحٌ مُشعلاتٌ نارَها فى مَرْقدي وسَحاباتُ خيالٍ غائمٍ كالأبدِ 
روابط 
كلاسيكيات أم كلثوم - السنباطي