كلاسيكيات الموسيقى العربية * أرشيف * استماع *  تحميل *  نقد فنى *  تحليل موسيقى* أفلام * صور *  تسجيلات * كلاسيكيات الموسيقى العربية
كلاسيكيات الموسيقى العربية * الخمسة الكبار * سيد درويش * محمد القصبجى * زكريا أحمد * محمد عبد الوهاب * رياض السنباطى * نجوم الغناء العربى * أم كلثوم * عبد الوهاب * فيروز * عبد الحليم * ألحان التراث * موشحات * قصائد * أدوار * كلاسيكيات الموسيقى العربية

الاثنين، 23 سبتمبر، 2013

تحليل موسيقى مسائية صغيرة Eine Kleine Nacht-Musik

بقلم: أحمد الجوادي



نبذة عن الموسيقى:
كتب موتسارت هذه الموسيقى في فيننا عام 1787 وهي سيرينادا للوتريات في سلم صول كبير مصنف رقم 525. هي أشهر أعمال موتسارت وأكثرها انتشاراً وعزفاً في الحفلات وفي التسجيلات. كتب موتسارت هذا العمل لكمانين/ أول وثاني وفيولا وشيللو، وفي بعض الأحيان ممكن أن يضاف الكونتراباص حيث يعزف نفس بارت الشيللو. ممكن أن يعزف هذا العمل من قبل رباعي وتري لكن على الأغلب فهو يعزف من قبل أوركسترا وتري صغير.
العمل مكون من أربع حركات: حركة أولى سريعة، وحركة ثانية بطيئة "رومانس"، وحركة ثالثة راقصة (مينويت وتريو)، وحركة رابعة سريعة.
كلمة سيرينادا Serenade تعني موسيقى مسائية، أي تعزف في المساء وتعزف غالبا على شرف شخص أو غالبا حبيب.
لا يعرف لماذا كتب موتسارت هذا العمل.

الحركة الأولى والتي سوف أتناولها في تحليلي مبنية على قالب السوناتة أو Sonata form.
تحليل الحركة الأولى من موسيقى مسائية صغيرة:
تبدأ الحركة الأولى بقالب السوناتة مباشرة، أي بدون أي مقدمة بطيئة.
لو راقبنا الفيديو فسوف يسهل علينا متابعة التحليل حيث أنني كتبت كل التحليل المبسط، لكنني كتبت المزيد هنا، هو كما يلي وبالاعتماد على أرقام البارات ومؤشر الوقت:
الموسيقى هي في سلم صول كبير، أي صول ماجور.
تبدأ الأوركسترا كلها بعزف لحن واحد وبدون أي مصاحبة أو هارموني، ما يسمى (يونيسون) أو (Unison)، وتعني اتحاد.
أحب أن أتوقف قليلا عند مصطلح (يونيسون)، هذه التسمية تطلق على نوتتين متطابقتين تماما، كأن تعزف آلتين نفس النوتة ولتكن نوتة دو الوسطى، وكذلك يطلق على لحن يعزف من آلتين تعزفان من نفس الطبقة، لكن أيضا يطلق هذا المصطلح على مجموعة حينما تعزف نفس اللحن حتى لو كانت الموسيقى تعزف من عدة أوكتافات، مثل هذه الافتتاحية القصيرة للموسيقى.

البناء الرئيسي لهذه الحركة هو:
- قسم عرض مكون من موضوعين.
- (مجموعة) الموضوع الأول في السلم الأساسي، سلم صول كبير.
رابط أو جسر
- (مجموعة) الموضوع الثاني وهو في سلم الدومينانت أي سلم ري الكبير.
- كوديتا صغيرة. ثم يعود من الأول.
- قسم التفاعل وهو قسم حر.
- قسم إعادة العرض والمكون مثل قسم العرض من موضوعين، لكن الفارق هو أن الموضوع الثاني يكون في السلم الاساسي، أي سلم صول كبير.
- كودا.
قسم العرض:
تبدأ الموسيقى بلحن افتتاحي مميز من أربع بارات في السلم الاساسي وهو سلم صول الكبير، هي بداية قسم العرض. لو ذكرنا اسم هذا العمل أمام أي شخص (يعرف هذه الموسيقى) لتبادر إلى ذهنه على الفور هذه البارات الأربعة.
هذا اللحن هو اللحن الأول في المجموعة الأولى لقسم العرض، وكما نلاحظ فإن شخصية هذا اللحن هي إيقاعية أكثر منها لحنية. كل ذلك يعزف بصوت قوي أي (فورتي).
نلاحظ في البارات 5 إلى 8 أن الشيللو يعزف نوتة واحدة، هذه النوتة لا تنطبق مع الكورد الذي في البار السادس والثامن، هي نوع من أنواع النوتات الغريبة عن الهارموني، أي Non-Chord Tones أي NCT وهذا النوع يسمى بالبيدال، أي Pedal Point.

في البار 11 أي الوقت 00:19 يبدأ اللحن الثاني من مجموعة الموضوع الأول، هو أيضا في نفس السلم أي سلم صول كبير، ويعزف بصوت خافت حيث أن موتسارت كتب P والتي هي اختصار ل Piano والتي تعني العزف بصوت خافت. يعزف هذا اللحن من الكمان الأول والكمان الثاني، وعلى بعد بار واحد أي في البار رقم 12 والوقت 00:21 ترد آلات الفيولا والشيللو بعزف نفس اللحن، يسمى هذا بالمحاكاة، وممكن تشبيهه بالصدى.
يعاد نفس اللحن في البار رقم 15 والتوقيت 00:26 وترد آلات الفيولا والشيللو، في المرة الثانية يكون اللحن مختلفا اختلافا طفيفا، حيث أن موتسارت استبدل النوار الثاني والرابع بكروشات لتصبح نوتتين بدلا من نوتة واحدة، هذا نوع مبسط جدا مما يسمى Variation أو تنويعات.

في البار رقم 18 والتوقيت 00:32 يبدأ شيء جديد، جسر موسيقي يربط بين الموضوع الأول والموضوع الثاني من قسم العرض. يبدأ هذا الجسر بنبرة قوية sf أي sforzando والتي تعني ضغط قوي على هذه النوتة وتهبط شدة الصوت مباشرة ليصبح العزف خافت، ثم ارتفاع تدريجي في قوة شدة الصوت تبدأ من 00:35 وتنتهي عند 00:38 ليصبح العزف قوي حيث كتب موتسارت f وهي اختصار لكلمة forte والتي تعني بالإيطالية قوي.
هذا الجسر أو الرابط مبني على ألحان جديدة لم تكن موجودة في مجموعة الموضوع الأول. وظيفة هذا الجسر هي النقل من السلم الأساسي أي سلم صول كبير إلى السلم الجديد والذي هو سلم ري الكبير، أو سلم الدومينانت هنا.

في البار 24 أي التوقيت 00:42 يظهر شكلاً جديداً، هذا الشكل يدعى سنكوب، أي أن النوتات لا تأتي مع الضربة بل تأتي مخالفة للضربات، هذه السنكوبات موجودة في الكمان الأول والكمان الثاني. ينتهي هذا الجسر على كورد لا كبير وهو كورد الدومينانت أي كورد الدرجة الخامسة للسلم الجديد والذي سيكون سلم ري كبير.
في البار رقم 28 والتوقيت 00:49 يبدأ اللحن الأول من مجموعة الموضوع الثاني، نلاحظ أن الموضوع الثاني مكون أيضاً من مجموعتين. يكون اللحن انسيابيا وغنائيا يعزف من قبل الكمان الأول والكمان الثاني، والمصاحبة هي مصاحبة هارمونية وهي في الفيولا والشيللو. موتسارت كتب p وهو اختصار لكلمة piano والتي تعني بالإيطالية صوت منخفض الشدة. الموضوع الثاني هو على السلم الجديد والذي هو سلم ري كبير.
نلاحظ في هذا المكان أن موتسارت لم يكتب أي ارتفاع وانخفاض في شدة الصوت، لكننا نسمع بعض التغييرات في قوة الصوت، هذه هي من مهام المايسترو (أو الذي ينوب عنه). كنت قد نوهت عن ذلك في موضوعي: المايسترو.

شيء هام في الموضوع الثاني، نلاحظ أنه مضاد للموضوع الأول، حيث أن الموضوع الأول كان إيقاعي، بينما الموضوع الثاني غنائي.
في البار رقم 32 والتوقيت 00:56 يعاد نفس اللحن، لكن هذه المرة من قبل الكمان الثاني فقط والذي تدخل عليه الكمان الأول لكي يكمل اللحن معه. المصاحبة هنا جميلة جدا وفيها الكثير من النوتات الكروماتيك، نجدها في الشيللو.
في البار رقم 35 والتوقيت 01:02 يبدأ اللحن الثاني من مجموعة الموضوع الثاني، السلم أيضا ري كبير.
يعزف هذا اللحن من الكمان الأول والمصاحبة من الكمان الثاني والفيولا بينما الشيللو يكتفي بإعطاء نوتة واحدة في بداية كل بار، المصاحبة هنا جميلة جدا وتدعم اللحن الجميل بشكل رائع.
في البار رقم 47 والتوقيت 01:09 يتغير الجو العام كله لتصبح الموسيقى شديدة القوة أي forte ما يعني العزف بشدة. نلاحظ أن اللحن الأساسي هنا مأخوذ من الموضوع الأول في مجموعة الموضوع الثاني، لكنه مختلف قليلا، والأختلاف الكبير هو في الجو العام وفي المصاحبة المختلفة كليا عن المصاحبة في اللحن السابق.

في البار رقم 43 والتوقيت 01:15 يعاد اللحن الثاني من الموضوع الثاني كله.
في البار رقم 51 والتوقيت 01:28 وبالتحديد في النوتة الأولى من البار ينتهي اللحن الثاني من الموضوع الثاني، ليبدأ تطويل لهذا اللحن لجعل نهاية جميلة وناعمة، كان من الممكن أن ينهي موتسارت هذا التطويل عند البار 53 والتوقيت 01:31، لكن موتسارت ارتآى بعبقريته غير المحدودة أن يضيف جزءا قصيرا آخر وباستخدام الكروماتيك. نلاحظ أن بداية التطويل كان أقوى من سابقه في شدة الصوت، أي ما يدعى Crescendo، موتسارت لم يكتب أي كريشيندو، ونلاحظ أيضا في نهاية التطويل يوجد تبطيء بسيط جدا، موتسارت لم يكتب هذا، كل هذا من مهام المايسترو.

في البار رقم 54 والتوقيت 01:33 تبدأ ما يمكن تسميتها كوديتا وهي قصيرة جدا، عبارة عن بارين فقط، وكما ذكرت في شرحي لقالب السوناتة بعض المنظرين يسمونها Closing section.
الكوديتا مع التطويل تشكلان جزء نهائي لقسم العرض والذي هو القسم الأول من قالب السوناتة. بعض المنظرين يعتبرون أن closing section يبدأ من بار 51 أي من التطويل، لكنني لست مع هذا الرأي.
في التوقيت 01:37 وبعد انتهاء الكوديتا القصيرة يعاد عزف القسم الأول أي قسم العرض بأكمله. لن أعيد كتابة التفاصيل، أرجو متابعة الفيديو.
ينتهي الموضوع الثاني بأكمله على سلم ري كبير، من هذا السلم ممكن العودة بسهولة إلى سلم صول كبير بسبب الترابط القوي بين الدرجة الأولى (Tonic) والدومينانت، وممكن أيضا الذهاب قدما إلى القسم التالي:

قسم التفاعل:
بعد أن ينتهي عزف قسم العرض يبدأ قسم التفاعل، قسم التفاعل هو القسم الأوسط في قالب السوناتة، كما ذكرت في شرحي لقالب السوناتة والمؤلف هنا له حرية الإبداع في معاملة الألحان التي استخدمها في قسم العرض وإجراء تحويلات سلمية حيث يذهب إلى سلالم بعيدة عن السلمين الذين استخدمهما في قسم العرض.

يبدأ قسم التفاعل بعزف نفس اللحن الافتتاحي، لكن في سلم ري الكبير، وذلك بعد المرجع أي البار 56 وفي الوقت 3:15. في نهاية هذه البارات الأربعة يتوقف موتسارت على نوتة سي، نذكر في البداية أنه انتهى على نوتة ري والتي هي خامسة سلم صول، لكن هنا ولكي يبقي الباب مفتوحا لم ينتهي على النوتة المتوقعة والتي يفترض أن تكون نوتة لا. لم يكتب موتسارت أي هارموني على نوتة سي وترك الباب مفتوحا للمستمع للتخيل، حيث خيارات الكوردات هنا كثيرة، لكن بنظرة إلى البار نجد أنه أربيج ولو ركبنا هذا الأربيج لأصبح كورد الدومينانت لسلم مي (كبير أو صغير)، أي كورد سي ميجر بسابعته الصغيرة، أي أننا نتوقع ظهور سلم مي (كبير أو صغير). لكن ذلك لم يحصل حيث كان السلم التالي هو سلم دو كبير، إذا كان ذلك عبارة عن لمس للدرجة الثالثة لسلم دو الكبير.

بعد ذلك يستخدم موتسارت لحن مأخوذ من الموضوع الثاني، السلم هنا هو دو كبير، ذلك في البار 60 والوقت 3:21.
من البار 65 والوقت 3:30 يبدأ بإجراء تحويلات مقامية، يذهب أولا إلى سلم لا صغير، ثم صول صغير، ثم ري صغير مع خفظ الدرجة الثانية ليصبح الإحساس مبهما ما بين مي بيمول كبير وري صغير، لكنه يحسم الأمر بظهور نوتة دو# في البار 69 ونوتة مي طبيعي في البار 70.
نلاحظ أن التحويلات التي أجراها موتسارت من البار 65 إلى البار 70 نلاحظ أنه استخدم نفس الشكل الذي أخذه من الموضوع الثاني/ اللحن الثاني، واستخدمه على شكل تتابع تنازلي أي Sequence، أي نفس الشكل بعدة سلالم.

في البار 70 والوقت 3:39 يستخدم لحن من الموضوع الأول، لكنه يستخدمه بشكل معكوس، أي بدلا من أن تكون السلالم هابطة كما في اللحن الأصلي، تصبح هنا صاعدة. وفي البار 73 أي 3:45 يستخدم سلم الكروماتيك للوصول إلى نوتة ري الطويلة بالنسيج الذي تحتها والذي يعزف من الكمان الثاني والفيولا، والتي تنتهي بتريل كل ذلك سيقودنا إلى:

قسم إعادة العرض:
في البار رقم 76 والتوقيت 03:49 القسم الثالث والأخير من قالب السوناتة، إعادة العرض.
نفس اللحن الافتتاحي وعلى السلم الأصلي، أي سلم صول كبير، لا تغيير في الموضوع الأول.
نلاحظ أن الكونترباص يعزف نفس نوتات البيدال في البارات 80 – 83.
في البار رقم 86 والتوقيت 04:07 اللحن الثاني من الموضوع الأول، ونفس المحاكاة، لا تغيير.
في البار رقم 93 والتوقيت 04:20 يظهر لنا نفس الجسر أو الرابط الذي يربط بين الموضوع الأول والثاني.
لا يوجد اختلاف في الجسر هنا سوى أنه أقصر بقليل من الجسر الأول، وظيفته هي البقاء في نفس السلم الأصلي أي سلم صول كبير، أي بدل الانتهاء بكورد الدرجة الخامسة لسلم ري والذي هو كورد لا، انتهى هنا بنوتة ري والتي هي جذر كورد ري ماجور أي دومينانت سلم صول، ذلك من أجل البقاء في السلم الأساسي.

في البار رقم 99 والتوقيت 04:31 هنا يوجد اختلاف عن الرابط الأول، لكن موتسارت هنا لم يستخدم موتسارت السنكوب الذي استخدمه في المرة الأولى، بل قفز للبارين الأخيرين من الرابط وفي هذين البارين اختلاف في الشكل الإيقاعي أيضا بالإضافة للاختلاف في السلم. في نهاية الجسر أو الرابط توقف موتسارت على نوتة ري والتي هي خامسة السلم الأساسي، أي صول كبير.

في البار رقم 101 والتوقيت 04:34 يظهر اللحن الأول من الموضوع الثاني، لكن في السلم الأصلي، سلم صول كبير.
في البار رقم 105 والتوقيت 04:42 نفس اللحن عند الكمان الثاني.
في البار رقم 108 والتوقيت 04:48 اللحن الثاني من الموضوع الثاني، وعلى السلم الأساسي.
في البار رقم 116 والتوقيت 05:02 إعادة لنفس اللحن.
في البار رقم 124 والتوقيت 05:15 تطويل، نفس التطويل في قسم العرض لكنه على السلم الأصلي.
في البار رقم 127 والتوقيت 05:21 كودا للاتنهاء من العمل.
نلاحظ أن البار الأول من الكودا هو نفس البار الأول من الكوديتا، لكنه على السلم الأصلي، الكوديتا كانت قصرة جدا، لكن الكودا هنا طويلة نسبيا. نلاحظ أنه في الكودا لا يخرج من سلم صول كبير بتاتاً، وفي البارات الستة الأخيرة لا يستخدم في الهارموني سوى كوردات الدرجة الأولى والخامسة من سلم صول كبير.

في البارات الأخيرة أي 132 – 135 أيضا استخدم موتسارت البيدال في الشيللو، حيث أن الهارموني يتغير عند القفلات حيث يصبح الكورد دومينانت في الضربة الرابعة من البارين 133 و 135 بينما يستمر الشيللو بعزف نوتة صول والتي لا تتبع لكورد ري دومينانت، حيث يحوي هذا الكورد النوتات (ري – فا# – لا – دو).
ملاحظة: بعض المنظرين يعتبرون بأن الكودا تبدأ من البار رقم 132 التوقيت 05:30.
أرجو أن تكونوا قد استمتعتم مع تحليل هذا العمل المبهر لموتسارت.
مع خالص تحيات/ أحمد الجوادي