كلاسيكيات الموسيقى العربية * أرشيف * استماع *  تحميل *  نقد فنى *  تحليل موسيقى* أفلام * صور *  تسجيلات * كلاسيكيات الموسيقى العربية
كلاسيكيات الموسيقى العربية * الخمسة الكبار * سيد درويش * محمد القصبجى * زكريا أحمد * محمد عبد الوهاب * رياض السنباطى * نجوم الغناء العربى * أم كلثوم * عبد الوهاب * فيروز * عبد الحليم * ألحان التراث * موشحات * قصائد * أدوار * كلاسيكيات الموسيقى العربية

الجمعة، 17 أكتوبر، 2014

قصائد عبد الوهاب: يا جارة الوادي

ياجارة الوادي
كلمات أحمد شوقي
ألحان وغناء محمد عبد الوهاب - مقام بياتي 1926
صنف عبد الوهاب يا جارة الوادي كمحطة رئيسية في مشواره الفني، ولكن هناك سببا قويا للاختلاف معه في هذا..! فاللحن تقليدي للغاية ويتبع المدرسة القديمة في تلحين القصيدة وهي طريقة الشيخ سلامة حجازي والشيخ أبو العلا محمد. وهناك من الأعمال المبكرة ما يشكل نقلة نوعية حقيقية في فن عبد الوهاب كانت تستحق ذلك الوصف، مثل في الليل لما خلي وأهون عليك. 
وربما قصد عبد الوهاب شيئا آخر، غير موسيقي، في تصنيفه هذا، أي إلى كون الأغنية نقلة إلى أعلى في مستوى النص، فهي قصيدة شعرية، وكتبها أحمد شوقي، "بك" وكان يقدم قبل ذلك أغان خفيفة بالعامية، وغنى قصائد أقدم لشوقي لكن ليست من تلحينه. هذا الانتقال كان مدخلا لعبد الوهاب إلى الطبقة الراقية والمثقفة بمن فيهم كتاب وشعراء مصر، وأضاف إلى معجبيه شريحة هامة نافذة من المجتمع تستطيع أن تكتب عنه أو تدعوه إلى حفلاتها.

يلاحظ أن عبد الوهاب قد خالف قواعد اللغة العربية في غنائه للقصيدة، وهو خطأ نادر عند عبد الوهاب، فقد أظهر حرف اللام الشمسية في كلمة الرياض (ولقد مررت على الرياض) بينما يجب عدم إظهارها. وربما تحير عبد الوهاب في الاختيار بين مد حرف الراء أو التركيز على اللام فاختار الأخيرة لأن مد الراء غير مقبول. لكن على أي حال كان يجب تفادي الاختيارين، خاصة أنه كان أمامه الانتقال بالمد حرفا واحدا إلى الياء الممدودة في نفس الكلمة "الرياض" ويمكنه المد فيها كما شاء دون كسر القواعد، ودون تغيير يذكر في اللحن.
ومن أشهر أبيات الغزل العربي بيت في القصيدة يقول:
وتعطلت لغة الكلام وخاطبت .. عيني في لغة الهوى عيناك 
يا جــــارة الوادي طربت وعـــادني
ما يشبه الأحـــــلام من ذكــــــــراك
مثلت في الذكرى هواك وفي الكرى
و الذكريات صدى السنين الحـــاكي

ولقد مررت على الرياض بربــــوة
غناء كنت حيــــالها ألقــــــــــــــاك
لم أدر ما طيب العناق على الهـوى
حتى ترفق ساعدي فطــــــــــــواك

وتأودت أعطاف بانك فى يـــــــدي
وأحمر من خفريهما خــــــــــــداك
ودخلت في ليليـــن فرعك والدجى
ولثمت كالصـــبح المـــــــنور فاك

وتعطلت لغة الكلام وخاطــــــــبت
عيني في لغة الهوى عـينــــــــاك
لا أمس من عمر الزمـــان ولا غد
جمع الزمان فكان يوم رضــــــاك