كلاسيكيات الموسيقى العربية * أرشيف * استماع *  تحميل *  نقد فنى *  تحليل موسيقى* أفلام * صور *  تسجيلات * كلاسيكيات الموسيقى العربية
كلاسيكيات الموسيقى العربية * الخمسة الكبار * سيد درويش * محمد القصبجى * زكريا أحمد * محمد عبد الوهاب * رياض السنباطى * نجوم الغناء العربى * أم كلثوم * عبد الوهاب * فيروز * عبد الحليم * ألحان التراث * موشحات * قصائد * أدوار * كلاسيكيات الموسيقى العربية

الأربعاء، 13 سبتمبر، 2017

كلاسيكيات أم كلثوم - السنباطي - غلبت اصالح

غلبت اصالح في روحي - غناء أم كلثوم
ألحان رياض السنباطي - كلمات أحمد رامي
مقام نهاوند 1946 
كان لحن "غلبت اصالح فى روحي" ردا فنيا جميلا من رياض السنباطي على رائعة القصبجي "رق الحبيب" من نفس المقام، نهاوند، التي غنتها أم كلثوم قبل عامين. ويبدو أننا كنا سوف نشهد مسلسلا رائعا من الألحان المتنافسة بين الملحنين الكبيرين لولا توقف القصبجي عن التلحين لأم كلثوم بعدها إثر خلاف بينهما. 
وصحيح أن السنباطي كان يحذو حذو الأستاذ القصبجي في الأسلوب والتعبير اللحني، وتشابه لحن السنباطي مع لحن القصبجي في عناصر كثيرة، لكنه كان قد لامس قامة الأستاذ بما فيه الكفاية 
أرست هذه الأغنية قدمي السنباطي في تلحين الأغنيات العاطفية الطويلة وأصبح له كلمة عليا فيه، وأصبحت ألحانه العاطفية لأم كلثوم ذات طابع خاص اتسم بالشرقية الأصيلة والمحافظة على الأصول العربية للموسيقى مع جمال اللحن وحداثة تراكيبه، رددها الناس كثيرا وحفظوها عن ظهر قلب على طولها! وكانت بداية سلسلة طويلة من الأغنيات العاطفية التي شحنها الشاعر الرقيق أحمد رامي بكل رومانسيات الشباب وأحلامه ورقة شعوره وحلق الاثنان فيما بعد في سماء الرومانسية دهرا طويلا بل إن أم كلثوم ظلت لا تغني إلا لهما ما يربو على العشر سنوات 

كتب رامي هذه الأغنية في قالب المونولوج أي دون إعادة مقطع معين أو ما يسمى"المذهب"، لكنه تقريبا أعاد أول بيتين في نهاية الأغنية مع تعديل بسيط في الكلمات، وهكذا جاء اللحن أيضا منتهيا بجملة لحنية مشابهة للبداية بنفس التفاعيل ونفس المقام 

الموسيقى واللحن 
جمع السنباطي في لحن "غلبت اصالح" بين المدرسة التعبيرية الحديثة والمدرسة التطريبية الأقدم. فقد أضاف الموسيقى إلى اللحن وغلب التعبير على الغناء، خاصة صدر الأغنية الذي امتاز بلحن رقيق يستخدم حساس المقام ويلامس الدرجة الرابعة الناقصة ليتماشى مع معنى الكلمات. 

لكنا في وسط الأغنية في المقطع "لما الزمان اللي غدر به ..." أمام لحن من طراز القرن التاسع عشر بامتياز .. ورغم أن السنباطي لم يلحن الأدوار فإنه يشعرك هنا كأنك تستمع إلى دور من أدوار الحامولي ومحمد عثمان. 

أما سبب ذلك فيعود إلى النص نفسه، فقد ضم النص في وسطه صورا وتراكيب يصعب تصور معانيها ومدلولاتها كما جاء في البيتين " لما الزمان اللي غدر به بعدك وكنت نديم شكواه .. رماك وجه السهم ف قلبه عطف عليك والوجد ضناه" .. ويبدو أن جمال اللحن قد أنسى الناس محاولة فهم هذه الصور المعقدة وتتبع الموقف المنطقي للنص، واشتهر هذا المقطع كثيرا بسبب لحنه .. 
هذا مما يدل على أن التأثير السمعي يفوق تأثير الكلمات بل قد يقود إلى إهمال إدراك المعنى مقابل الاستمتاع بسماع اللحن، وفي نفس الوقت إشارة إلى أن استخدام الطرب كمؤثر حسي، على حساب التعبير، يؤدي إلى تواري أهمية الكلمة المغناة، تماما كما في الأدوار. وربما لجأ الملحن هنا بالذات إلى الإمعان في الطرب لإدراكه أن التعبير موسيقيا عن مثل هذه الصور قد يمثل مخاطرة غير مأمونة

نلاحظ تطور المقدمة الموسيقية للأغنية بحيث أصبحت أكثر من مجرد تمهيد للغناء، وتنقل اللحن بين مقامات النهاوند إلى الراست إلى النوا أثر وراست السوزناك وراست النيروز، وكلها ترتكز على نفس الدرجة
هناك أيضا فاصل موسيقي متطور من مقام النوا أثر قبل المقطع "صبحت أشكي منك لروحي .." وعودة موسيقية رقيقة إلى مقام النهاوند قبل المقطع "حتى الزمان .." عرض وتحرير د.أسامة عفيفي، كلاسيكيات أم كلثوم - السنباطي، غلبت اصالح


غلبت أصالح في روحي عشان ما ترضى عليك
من بعد سهدي ونوحي ولوعتي بين إيديك
صعبان عليّ اللي قاسيته في الحب من طول الهجران
ماعرفش إيه اللى جنيته من بعد ما رضيت بالحرمان
فضلت اقول الزمان غير على البعد حالك
وللا الرضا بالهوان كتر عليّ دلالك
***
وانا اللى أخلصت ف ودّي وفضلت طول العمر أمين
ياخد الزمان مني ويدّي وقلبك انت عليّ ضنين
كنت اشتكي لك أيامي أشكي لمين ظلمك ليّ
وكان رضاك نور أحلامي لما الزمان يقسى عليّ
صبحت أشكى منك لروحي وفضلت اخبي عنك جروحي
وبعدت عنك والفكر كان دايما وياك
والقلب منك غضبان في دنيا الحب معاك
مجروح وضامم جناحه على الجراح اللي فيه
الليل يردد نواحه طول ما أليفه جافيه
***
لما الزمان اللي غدر به بعدك وكنت نديم شكواه
رماك وجه السهم ف قلبه عطف عليك والوجد ضناه
حتى الزمان اللي كان عطفك يعينّي عليه
خلاني أرضى الهوان واسلّم الروح إليه
واسأل عنك والقلب كان غضبان منك
واحمل همّك وانا اللي طول بُعدي ما همّك
وابات اصالح في روحي عشان ماترضى عليك
وانسى سهادي ونوحي ولوعتي بين إيديك
روابط