كلاسيكيات الموسيقى العربية * أرشيف * استماع *  تحميل *  نقد فنى *  تحليل موسيقى* أفلام * صور *  تسجيلات * كلاسيكيات الموسيقى العربية
كلاسيكيات الموسيقى العربية * الخمسة الكبار * سيد درويش * محمد القصبجى * زكريا أحمد * محمد عبد الوهاب * رياض السنباطى * نجوم الغناء العربى * أم كلثوم * عبد الوهاب * فيروز * عبد الحليم * ألحان التراث * موشحات * قصائد * أدوار * كلاسيكيات الموسيقى العربية

السبت، 10 يوليو، 2010

"القمح" .. أغنية خالدة لعبد الوهاب

لا شك أن دخول عبد الوهاب ميدان السينما قد أسهم كثيرا في صنع مجده الفني ، ولا زالت مقاطع أغانيه في الأفلام تذاع لليوم في جميع محطات الراديو والتليفزيون العربية ، ونادرا ما تعرض تلك الأفلام كاملة، فالغرض من إذاعتها هو غناء عبد الوهاب ، وهو الذي أضاف القيمة الكبرى لتلك الأفلام
وإذا أخذنا في الاعتبار أن كل ما غناه كان من ألحانه فإن تلك الألحان هي السر الحقيقي في جمال تلك الأغاني ، ومعظم الجمهور الذي استمع لتلك الأغاني عبر الراديو لا يدرى إن كانت تلك الأغاني قد قدمت في أفلام أم لا ، بعبارة أخرى فإن الموسيقى هي التي كتبت البقاء لتلك الأفلام
نستمع هنا إلى واحدة من أجمل أغنيات عبد الوهاب "القمــح" والتي أبدع فيها بالموسيقى واللحن والغناء كما أشرك أصوات الكورال بالأسلوب الأوبرالي في تناسق تام مع باقي العناصر الموسيقية
يظهر في هذا اللحن تأثر عبد الوهاب بالفنون الموسيقية الأوربية خاصة في استخدام الإيقاع الحديث وأصوات الكورال بالإضافة إلى التوزيع والهارموني
.
ونشير إلى عنصر هام في تكوين هذا العمل وهو موضوع النص ، إنه مناسبة عامة وليس موضوعا عاطفيا أو حالة شخصية للفنان ، وهو ما يندر تناوله في مجال الأغنية ، وربما لهذا السبب اختار الفنان أن يضيف عنصر الأصوات البشرية الجماعية ممثلة في فريق الكورال ولكي يضفي على العمل صفة الاحتفالية التى تصبغ النص والمناسبة وهي "عيد القمح" وقد وفق فى ذلك كثيرا ، والحقيقة أن هذه المناسبة بالذات اكتسبت حساسيات اجتماعية واقتصادية وسياسية مع ازدياد تضييق الخناق على زراعة القمح ثم الاعتماد على استيراده لاحقا، رغم الأصوات التي بحت في مطالبة الحكومات المتعاقبة بزراعة هذا المحصول الاستراتيجي الهام والذي يواجه حملات منظمة من الضغط السياسي والاقتصادي من القوى الكبرى ، ومن ثم أصبح موضوع القمح مرتبطا بقضايا السيادة والاستقلال السياسي ، وكما قيل "من لا يملك قوته لا يملك قراره"
.
والفنان هنا يشارك في قضايا مجتمعه بإيجابية منطلقة تعبئ الناس في اتجاه الاعتماد على الذات وتنمي فيهم الشعور بالفرحة والزهو كنتيجة مباشرة للعمل في الاحتفال بعيد الحصاد  
قدمت أغنية "القمح" لأول مرة عام 1947 في فيلم "لست ملاكا" وهو آخر بطولاته في السينما ، د.أسامة عفيفى ، وكالعادة نتساءل ، هل استطاعت الأجيال التالية من الفنانين تقديم أعمال في هذا المستوى فضلا عن تقديم ما هو أكثر تطورا؟!
مع " القمــح " أفضل الأوقات
القمح - محمد عبد الوهاب
كلمات حسين السيد