كلاسيكيات الموسيقى العربية * أرشيف * استماع *  تحميل *  نقد فنى *  تحليل موسيقى* أفلام * صور *  تسجيلات * كلاسيكيات الموسيقى العربية
كلاسيكيات الموسيقى العربية * الخمسة الكبار * سيد درويش * محمد القصبجى * زكريا أحمد * محمد عبد الوهاب * رياض السنباطى * نجوم الغناء العربى * أم كلثوم * عبد الوهاب * فيروز * عبد الحليم * ألحان التراث * موشحات * قصائد * أدوار * كلاسيكيات الموسيقى العربية

السبت، 17 أكتوبر، 2009

محمد القصبجي .. أستاذ الأساتذة!

كان محمد القصبجي أستاذا ليس فقط لكثير من الفنانين بل أستاذا للرواد
من تلاميذ القصبجي هذه القائمة من الأسماء الكبيرة
من الملحنيـن: عبد الوهاب ، السنباطي ، فريد الأطرش
من المطربين: أم كلثوم ، ليلى مراد ، أسمهان
قد لا يسمع الكثيرون عن محمد القصبجي لكنا نستطيع التعرف إلى فنه من خلال صوت أم كلثوم ، فهو المكتشف الحقيقي لهذا الصوت المعجزة ، وهو الذي فتح لها أبواب الشهرة والمجد منذ بدأ التلحين لها عام 1924 بما قدمه لها من ألحان متطورة جذبت آذان الناس وتطلعت معه إلى عالم جديد من الفن الراقي. ويكفينا أن نستمع إلى لحنه الرائع بصوت أم كلثوم رق الحبيب لنعرف كيف سبقت أنغام هذا الفنان عصرها ، وكيف نهل من نبع فنه العديد من الملحنين
ألحان القصبجي لأم كلثوم
بدأت أم كلثوم ترتقي سلم الشهرة مع ألحان محمد القصبجي وظلت تغني من ألحانه منذ عام 1924حتى عام 1946
قدم محمد القصبجي أم كلثوم في ما قارب 70 لحنا ، وهو بذلك يحتفظ بأطول قائمة من ألحان أم كلثوم بين جميع من لحنوا لها بعد رياض السنباطي ، ولولا توقفه عن التلحين لفترة طويلة لكنا استمعنا إلى روائع أخرى كثيرة. ويندرج معظم ألحانه في اللون العاطفى الرومانسي وغالبيتها من كلمات الشاعر أحمد رامي فارس الرومانسية الغنائية

أقوى وأجمل وأشهر لحن منها كان "رق الحبيب" من كلمات الشاعر أحمد رامي وهو نموذج في التلحين لأم كلثوم أحبه وسار على نهجه رياض السنباطي وغيره من الملحنين
ذاعت شهرة رق الحبيب واحتفظت على مر السنين بمكانة خاصة لدى الجمهور وما زالت تسمع لليوم وتشعر سامعها بنفس التأثير الحالم الذي أحدثه لحنها وقت صدورها
من ألحان القصبجي الشهيرة لأم كلثوم: ما دام تحب – مقام نهاوند ، صباح الخير – مقام راست

وغنت له أسمهان لحنها الشهير "إمتى ح تعرف" في أحد أفلامها
من ألحان القصبجى الشهيرة أيضا "قلبي دليلي" الذى غنته ليلى مراد وفيه يضع القصبجي الموسيقى العربية في المستوى العالمي ، وتتضح قدراته العالية في استخدام أصوات الكورس بأسلوب الأوبرا وعلى إيقاع الفالس الأوربي وهو أسلوب لم تتعوده الموسيقى العربية

لنستمع ونستمتع معا في اللقطات القادمة بلحظات من الفن الراقي مع لمحات من فن القصبجي الرائع