كلاسيكيات الموسيقى العربية * أرشيف * استماع *  تحميل *  نقد فنى *  تحليل موسيقى* أفلام * صور *  تسجيلات * كلاسيكيات الموسيقى العربية
كلاسيكيات الموسيقى العربية * الخمسة الكبار * سيد درويش * محمد القصبجى * زكريا أحمد * محمد عبد الوهاب * رياض السنباطى * نجوم الغناء العربى * أم كلثوم * عبد الوهاب * فيروز * عبد الحليم * ألحان التراث * موشحات * قصائد * أدوار * كلاسيكيات الموسيقى العربية

السبت، 24 أكتوبر، 2009

سلوا قلبي: شوقي - السنباطي - أم كلثوم

سلوا قلبي - شعر أحمد شوقي
لحن رياض السنباطي - غناء أم كلثوم 
1946 مقام راست .

سلوا قلبى غداة سلا وتابا .. لعل على الجمال له عتابا
ويسأل في الحوادث ذو صواب .. فهل ترك الجمال له صوابا؟

وكنت إذا سألت القلب يوما .. تولى الدم عن قلبي الجوابا
ولى بين الضلوع دم ولحم .. هما الواهي الذي ثكل الشبابا
تسرب في الدموع فقلت ولى .. وصفق في القلوب فقلت تابا
ولو خلقت قلوب من حديد .. لما حملت كما حمل العذابا

 ولا ينبيك عن خلق الليالي .. كمن فقد الأحبة والصحابا
فمن يغتر بالدنيا فإني .. لبست بها فأبليت الثيابا
جنيت بروضها وردا وشوكا .. وذقت بكأسها شهدا وصابا
فلم أر غير حكم الله حكما .. ولم أر دون باب الله بابا
 

وأن البر خير في حياة .. وأبقى بعد صاحبه ثوابا
نبي الخير بينه سبيلا .. وسن خلاله وهدى الشعابا
وكان بيانه للهدي سبلا .. وكانت خيله للحق غابا
وعلمنا بناء المجد حتى .. اخذنا إمرة الأرض اغتصابا
وما نيل المطالب بالتمني .. ولكن تؤخذ الدنيا غلابا
.
وما استعصى على قوم منال .. إذا الأقدام كان لهم ركابا
أبا الزهراء قد جاوزت قدري .. بمدحك بيد أن لي انتسابا
فما عرف البلاغة ذو بيان .. إذا لم يتخذك له كتابا
مدحت المالكين فزدت قدرا وحين مدحتك اجتزت السحابا
سألت الله في أبناء ديني .. فإن تكن الوسيلة لي أجابا
وما للمسلمين سواك حصن .. إذا ما الضر مسهمو ونابا
سلوا قلبى

إحدى قصائد سلسلة من أشعار أمير الشعراء أحمد شوقي قدمتها أم كلثوم ، وجميعها غنتها بعد وفاته ، حققت نجاحا كبيرا واستمرت إذاعتها حتى اليوم. وعلى غير العادة قررت أم كلثوم إعادة غنائها في إحدى حفلاتها بعد 21 عاما في 1967 واستقبلت استقبالا حارا من الجمهور ، وهي من أفضل كلاسيكيات الموسيقى العربية