كلاسيكيات الموسيقى العربية * أرشيف * استماع *  تحميل *  نقد فنى *  تحليل موسيقى* أفلام * صور *  تسجيلات * كلاسيكيات الموسيقى العربية
كلاسيكيات الموسيقى العربية * الخمسة الكبار * سيد درويش * محمد القصبجى * زكريا أحمد * محمد عبد الوهاب * رياض السنباطى * نجوم الغناء العربى * أم كلثوم * عبد الوهاب * فيروز * عبد الحليم * ألحان التراث * موشحات * قصائد * أدوار * كلاسيكيات الموسيقى العربية

السبت، 17 أكتوبر، 2009

قلبى دليلي .. فالس القصبجي


أنا قلبي دليلي ، فالس القصبجي الرائع ، تغنيه ليلى مراد وأصوات الكورس الملائكية تحلق معها في سماء التعبير الراقي الجميل. وتشير ملامح هذا اللحن إلى تمكن الملحن وثراء خياله في الإبداع

قلبي دليلي - ملامح موسيقية
1. إيقاع الفالس الثلاثي
من أهم ملامح هذا اللحن وضوح الإيقاع الذي ميز اللحن كله، بخلاف ألحان كثيرة للقصبجي وغيره من كبار الملحنين، وهو ما أثراه وعمق أثره، فالفالس يفقد كثيرا من بريقه إذا تم اختزاله إلى جملة قصيرة أو مزجه مع ألوان كثيرة من الإيقاعات. واقتصر المزج هنا على إيقاع رباعي في نهاية الكوبليه يعقبه توقف ختامي قصير يعود بعدها الغناء للفالس. وبمناسبة التوقف نلاحظ توظيف "السكتات" التي ترسم حدود المقاطع بدقة شديدة 

2. علاقة الوزن الشعري بالوزن الموسيقي
عند متابعة كلمات البداية نجدها لا تسير تماما على إيقاع لفظي ثلاثي، وتفلت كلمة "دليلي" و"قاللي" من النظم الثلاثي الواضح في "أنا قلبي"، "ح تحبي" 
هذا معناه للملحن شيء من اثنين .. إما أن يتقيد بتفاعيل النظم المكتوب، وفي هذا الحالة لن يمكنه السير على التفعيلة الثلاثية، أو يبحث عن حل آخر. وقد نسأل لماذا كسر الشاعر الوزن الثلاثي بهذا الشكل؟ ألم يكن من الأفضل استخدام ألفاظ تساير بقية البيت؟ لكن يبدو أن الشاعر قد احتار بين استخدام التعبير "قلبي دليلي" كعبارة واحدة واستخدام تعبير آخر، فاختار هذه العبارة لكونها شائعة على ألسنة الناس ولها دلالة معنوية خاصة، مفضلا ذلك على وحدة وانتظام الوزن ..
ترك الشاعر هذه المعضلة للملحن فماذا فعل؟ مد الحرف الأول والثالث في كلمة دليلي، وبهذا استعاد انتظام الوزن الثلاثي للبيت كله، وفضل ذلك على التقيد بحرفية النص، وهذا جائز في التلحين لكنه غير جائز في النصوص .. باختصار حل مشكلة المؤلف. 
كان بإمكانه بالطبع ملء تلك الأزمنة الناقصة بالموسيقى والالتزام بنطق كلمات النص كما هي، لكن في هذه الحالة ستخرج الكلمات متقطعة ويفقد اللحن واحدة من سمات التلحين الحديث، وهي تلحين الشطرة أو البيت وليس الكلمات المفردة

نفس الحكاية في الشطرة التالية "دايما يحكيلي وباصدق" .. تنقص تفاعيل الكلمة الأولى"دايما" عن الوزن الثلاثي بزمن واحد .. هذا المرة يؤخر الملحن نطق الكلمة بفارق زمن واحد فيحصل على وزن منتظم .. 
وهكذا يتصرف الملحن في بقية النص كي يحافظ على الزمن الثلاثي ما أمكن .. لكنه يتوقف عن ذلك ويدخل الزمن الرباعي عندما يصل إلى تفاعيل بعيدة عن زمن اللحن الأساسي في"الحب دا غنوة" 
 
3. آهات الكورس 
الأهات ليست بالطبع مكتوبة في هذا النص، ولا في أي نص، وهي إضافة من صميم خيال الملحن .. والحقيقة أن هذه الإضافة هي التي ميزت اللحن ومنحته ذلك الثراء 
ويمكن تخيل لحن الآهات بدونها ، أي موسيقى فقط، ولكونها غير مصحوبة بكلمات فالخيال هنا موسيقي بحت،  وهذه تضاف إلى موسيقات أخرى للقصبجي تشير إلى أنه صانع موسيقى بجانب كونه ملحنا
مع قلبي دليلي .. مقام صول ماجير
قلبى دليلي - غناء ليلى مراد
كلمات أبو السعود الإبياري - ألحان محمد القصبجي