كلاسيكيات الموسيقى العربية * أرشيف * استماع *  تحميل *  نقد فنى *  تحليل موسيقى* أفلام * صور *  تسجيلات * كلاسيكيات الموسيقى العربية
كلاسيكيات الموسيقى العربية * الخمسة الكبار * سيد درويش * محمد القصبجى * زكريا أحمد * محمد عبد الوهاب * رياض السنباطى * نجوم الغناء العربى * أم كلثوم * عبد الوهاب * فيروز * عبد الحليم * ألحان التراث * موشحات * قصائد * أدوار * كلاسيكيات الموسيقى العربية

الثلاثاء، 8 ديسمبر، 2009

أشكال الغناء العربي - القدود

تعريف القـــد:
نوع من الغناء الشعبي تم به وضع كلمات جديدة على لحن قديم 

لغـــويا:
يقال في اللغة الدارجة هذا قد هذا أي على مقاسه وبنفس قدره ، وهذا هو بالضبط ما تشير إليه القدود ، ومفردها قــد ، فهي ألحان قديمة وضعت لها كلمات جديدة "على قدها" أي على قدرها فيتم الاحتفاظ باللحن الأصلي مع تغيير الكلمات 

تاريخيا:
نشأت القدود في مدينة حلب بالشام ونسبت إليها فسميت بالقدود الحلبية ، وساهمت بشكل كبير فى المحافظة على التراث الموسيقي العربي حيث أدى تغيير الموضوعات إلى انتشار أكبر لألحانها وبين طوائف أكثر، فكان نتيجة ذلك ثبات الألحان ألأصيلة في ذاكرة الناس. وغالبا كانت الألحان القديمة من التراث الديني واستبدلت الكلمات بموضوعات أخرى أكثرها الغزل ، وبحيث تكون الأبيات على نفس القدر الشعري واللحني ، ولهذا سمي الناتج بالقـــد أي المساوي أو المكافئ 
وتغنى القدود في الشام عادة في المناسبات الاجتماعية والحفلات ، ورغم ضعف الكلمات غالبا فإن جمال الألحان القديمة يجتذب الجمهور إلى سماعها وترديدها ، ويحفظها معظم فنانو الشام ، وأشهر من أدى القدود في العصر الحديث صباح فخري لكن كثيرين من فناني الشام يقدمونها في حفلاتهم للآن كمقدمات للأغاني

وتظهر أهمية اللحن في القدود بارتجال بعض الفنانين كلمات فورية على لحن يعرفه الجمهور ، ويقصد بذلك أولا استمالة الجمهور وثانيا التمهيد المقامي للغناء التالي

توصف القدود أحيانا بأنها نوع من الموشحات ، أو بالموشحات الصغيرة ، لكنها تسميات غير دقيقة نظرا لاختلاف الأصول والتكوين والأسلوب. ورغم أن القدود بطبيعتها فن تراثي غير قابل للتطور إلا أنها تعتبر منجما ثريا لفنون الطرب العربي يحرص كل فنان على التعرف عليه د. أسامة عفيفي ، أشكل الغناء العربي ، القدود