كلاسيكيات الموسيقى العربية * أرشيف * استماع *  تحميل *  نقد فنى *  تحليل موسيقى* أفلام * صور *  تسجيلات * كلاسيكيات الموسيقى العربية
كلاسيكيات الموسيقى العربية * الخمسة الكبار * سيد درويش * محمد القصبجى * زكريا أحمد * محمد عبد الوهاب * رياض السنباطى * نجوم الغناء العربى * أم كلثوم * عبد الوهاب * فيروز * عبد الحليم * ألحان التراث * موشحات * قصائد * أدوار * كلاسيكيات الموسيقى العربية

الثلاثاء، 8 ديسمبر، 2009

أشكال الغناء العربي - الدور

سيد درويش
الــــــدور 
ما هو الدور؟ 
من قوالب الغناء العربي القديم ، ورغم تكوين كلماته البسيط وأبياته القليلة إلا أن الهدف منه كان استعراض أداء ألحان مختلفة لتلك الأبيات وبذلك يطول لحنه ويتفرع لكنه يحتفظ بمقام موسيقى أساسي يعرف به 
لغـــويا يدور الشيء أى يعود إلى بدايته وكذلك يوحي اسم الدائرة ، ويتميز الدور بالعودة إلى المقام واللحن الأساسي بعد التنقل بين مقامات أخرى قريبة أو مشتقة منه تاريخ الـــدور
يعود الدور كقالب غنائي إلى العصر العربي القديم وظل حبيس كتب التراث لمئات السنين ، لكنه عاد بقوة وبشكل متطور في مصر في أواسط القرن التاسع عشر مع ظهور الحركة القومية العربية فى مواجهة الثقافة التركية السائدة على يد الشيخ محمد عبد الرحيم المسلوب وعبده الحامولي ومحمد عثمان ، كما لحن الدور سلامة حجازي وابراهيم القباني وداود حسني وأبو العلا محمد وسيد الصفتي وعلى القصبجي وسيد درويش وزكريا أحمد ومحمود صبح ومحمد عبد الوهاب 

وغناه عبده الحامولي ويوسف المنيلاوي وعبد الحي حلمى وسلامة حجازي ومنيرة المهدية وزكي مراد وعبد اللطيف البنا وصالح عبد الحي وسيد درويش وزكريا أحمد ومحمد عبد الوهاب وفتحية أحمد وأم كلثوم
وبين هؤلاء جميعا يعد سيد درويش أفضل من لحن وأدى الأدوار وقد أدخل بأدواره العشرة تطورا كبيرا على هذا الفن
استمر ازدهار الدور كقالب غنائي لمدة قرن كامل تسيد فيها الساحة الفنية وتأثرت القوالب الأخرى بما أتى به الملحنون من خلال تلحين الأدوار إلى أن توقف الملحنون عن تقديم هذا القالب في نهاية الثلاثينات ، حيث غنت أم كلثوم آخر دور في الشرق من تلحين زكريا أحمد عام 1938 وأصبح الدور بعد ذلك قالبا تراثيا لا ينتج منه جديد. حيث اتجه الغناء عموما إلى الأشكال الغنائية القصيرة والأسهل أداء تحت تأثير الازدهار المسرحي والسينمائي والإذاعي واندثار الفئة القادرة على أدائه ، وقد أدى الدور كقالب تراثي منذ أواسط القرن العشرين ماري جبران ، سعاد محمد ، كارم محمود ، اسماعيل شبانة ، صباح فخري ولطفي بشناق ، وفي القرن الواحد والعشرين لا يوجد مطرب على الساحة الغنائية يستطيع أداء هذا اللون من الغناء الذى يتطلب مهارات صوتية عالية 
دور أنا هويت - سيد درويش
تكوين الــــدور 
 يتألف الدور من:  
* المذهـــب: وهو الاستهلال ويتألف من بيتين أو أكثر 
* الأغصان: وهي عدة مقاطع يعود منها اللحن إلى المذهب لحنا في أوسط الدور ، ونصا ولحنا فى آخره  
* الآهـــات: هي آهات يرددها المغني من المقام الأساسي أو من مقام مختلف ويستعرض فيها إمكانيات صوته 
* الردود هي ألحان مختلفة لبيت أو أكثر داخل الدور يرددها المغني ينما يرد عليه الكورس بلحن ثابت للشطرة الأولى بعد كل تغيير في لحن ذلك البيت ، فيما يطلق عليه اسم الهنك 
* الإيقــــاع: إيقاع الدور الأساسي هو المصمودي أو الوحدة الكبيرة وكلاهما إيقاع رباعي كامل ، وينتقل اللحن إلى إيقاعات أخرى في أجزاء منه ثم يعود إلى الإيقاع الأصلي 

من ملحني الأدوار
محمد عثمان 
وهو ملحن الدور الأعظم في القرن التاسع عشر ويرجع إليه الفضل في تهذيب وتنقيح الدور وتطوير صياغة الجمل الموسيقية وإدخال الردود أو طريقة الهنك. وغنى له عبده الحامولي وكونا معا ثنائيا فنيا ساد الساحة الفنية لعدة عقود ، ومن أدواره " ياما انت واحشني" مقام حجاز كار
 
عبده الحامولي
برع في إعادة الحياة إلى الأدوار القديمة بإعادة تلحينها وغنائها ، وساعده صوته العظيم في إخراج إمكانيات أداء فذة، وقد برع أيضا في مزج ألوان من المقامات والألحان التركية بالمقامات والألحان العربية فأنتج مزيجا أحبه الناس في مصر والشام وتركيا ، ومن أدواره "الله يصون دولة حسنك" مقام حجاز كار 

سيد درويش 
وله عشرة أدوار شهيرة طور فيها كثيرا في الشكل والمضمون الفني والأداء ، وهي: يافؤادي ، أنا عشقت ، أنا هويت ، عواطفك ، ضيعت مستقبل حياتي ، الحبيب للهجر مايل ، ياللي قوامك يعجبني ، في شرع مين ، عشقت حسنك ، يوم تركت الحب

محمد عبد الوهاب 
وله خمسة أدوار سار فيها على نهج سيد درويش واعتبرت امتدادا لأدواره وتأثرا به وهى: ياليلة الوصل استني ، أحب اشوفك كل يوم ، عشقت روحك ، القلب ياما انتظر ، حبيب القلب ، وقد لحنها وغناها جميعا بين عامي 1926 و1932 

داوود حسني
غنت له أم كلثوم عشرة أدوار بين عامي 1929 و1932 منها: شرف حبيب القلب ، البعد علمني السهر ، روحي وروحك ، يا فؤادي إيه ينوبك ، قلبي عرف معنى الأشواق ، كنت خالي

زكريا أحمد
غنت له أم كلثوم تسعة أدوار بين عامي 1931 و 1938 هي:
ما كانش ظني في الغرام ، يا قلبي كان مالك ، هوه ده يخلص من الله ، ياللي تشكي م الهوى ، إمتى الهوى ، ابتسام الزهر ، آه يا سلام ، مين اللي قال ، عادت ليالي الهنا 

نماذج من الأدوار